"عصائر مجانًا ومفيش سيرك".. حديقة الحيوان ترفع حالة الطوارئ قبل شم النسيم"التعليم" تكرم القائمين على تنفيذ مشروع مكافآت الصيانة البسيطة "سماف""مرصد وغرف عمليات".. كيف تستعد الهيئات الإعلامية لمتابعة الاستفتاء؟"تنسيقية شباب الأحزاب" تدعو طلاب عين شمس للمشاركة في الاستفتاء"انخفاض حرارة وشبورة".. الأرصاد تعلن توقعات طقس السبت (بيان بالدرجات)سوبر كورة.. انقسام فى مجلس الأهلى حول إقالة لاسارتىكيف ينهض الأهلي؟.. عمارة يلوم اللاعبين ويؤكد: "لاسارتى لازم يرحل"البلطي يهبط 3 جنيهات.. أسعار السمك بسوق العبور في أسبوعإيني الإيطالية توقع اتفاق تنقيب وإنتاج مع إمارة رأس الخيمة"أوقاف الإسكندرية" للمواطنين: تحلوا بالأمانة وشاركوا في الاستفتاءالقنصل العام بدبي: نشهد عرسا ديمقراطيا.. وعروض فنية مبهرة أمام اللجانغدا.. جامعة المنصورة تطلق قافلة "جسور الخير 3" الطبية لجنوب سيناءماراثون مشي بمحافظة القاهرة لدعوة المواطنين للمشاركة في الاستفتاء (صور)فريق «التخطيط» يتابع جولته للتعريف بجائزة التميز الحكومي بزيارة جامعة عين شمس«التموين» تعلن أسعار الرنجة.. وتطرح 50 طن أسماك يوميًا قبل شم النسيم (تفاصيل)٣ لجان للإدلاء بالأصوات في العاصمة الإدارية الجديدةرئيس جامعة القاهرة: نُحرص على العمل الجاد في كافة المجالات للوصول إلى العالميةوزير الآثار يفتتح معبد «الإيبت» الأثري بالكرنك لأول مرة أمام الجمهور (صور)سحر نصر: صندوق تحيا مصر حريص على دعم مشروعات الشباب وتشجيع ريادة الأعمالالشرقية تنهي استعداداتها للاستفتاء على التعديلات الدستورية

نهاية صيام تهديفي وطرد للمرة الثانية.. أبرز نقاط مباراة واتفورد وأرسنال

   -  
مباراة أرسنال وواتفورد

حقق أرسنال انتصارًا هامًا مساء أمس الإثنين، في ختام مباريات الجولة 34 للبريميرليج، وذلك عندما تغلب على مضيفه واتفورد، بهدف دون مقابل، في صدام قوي تمكن من خلاله الجانرزمن استعادة المركز الرابع بجدول الترتيب مع تبقي 4 جولات على نهاية الموسم.

ودخل أرسنال هذه المباراة وهو يعلم أن اثنين من منافسيه الثلاثة على المركزين الثالث والرابع قد حققا الفوز (توتنهام ومانشستر يونايتد)، ولذلك كان حجم فوز الأمس هامًا للغاية مع ارتقاء الفريق للمركز الرابع برصيد 66 نقطة، وبفارق الأهداف عن تشيلسي (الخامس، والذي خسر هذه الجولة من ليفربول)، وعلى بعد نقطة واحدة فقط من توتنهام الثالث.

العديد من الأرقام اللافتة والمميزة تحققت بالأمس خلال هذه المباراة، سنستعرضها في السياق التالي.

شباك نظيفة لأول مرة

قد يبدو الأمر غريبًا بعض الشيء، لكن الخروج بشباك نظيفة من مباراة الأمس كانت الحالة الأولى فقط لنادي أرسنال خارج قواعده في البريميرليج هذا الموسم.

وكان فريق أرسنال دخل هذه المباراة وهو بدون شباك نظيفة في جميع مبارياته ال15 السابقة خارج قواعده في الدوري هذا الموسم، في رقم لم يتعرض له فريق أخر بما فيهم متذيل الترتيب وصاحب المركز قبل الأخير، هدرسفيلد وفولهام، الذين هبطا بالفعل للتشامبيونشيب.

أرسنال تعرض لتسديدتين فقط على مرمى حارسه الألماني بريند لينو خلال المباراة، ونجح حارس مرمى الضيوف في التعامل معهما بشكل رائع، لينجح أرسنال بالخروج من مباراة خارج قواعده بشباك نظيفة للمرة الأولى في البريميرليج منذ نهاية الموسم الماضي (ضد هدرسفيلد تاون – أرسنال فاز 1-0)

سلسلة لاهزيمة

أنهى أرسنال الشوط الأول متقدمًا بهدف المباراة الوحيد، وحافظ على تقدمه طوال الشوط الثاني، ليواصل الفريق سجله المميز في المباريات التي ينهي شوطها الأول بنتيجة التقدم.

الإحصائيات أظهرت أن أرسنال لم يخسر في آخر 20 مباراة، تقدم خلالها الفريق في النتيجة خلال شوطها الأول، محققًا الفوز في 19 ومتعادلًا في مباراة وحيدة، ليحافظ الفريق على سلسلة لاهزيمة ممتدة منذ أكتوبر 2017، علمًا بأن آخر نتيجة خسرها أرسنال في البريميرليج بعد تقدمه في الشوط الأول كانت أمام خصمه في مباراة الأمس، واتفورد (من التقدم 1-0 في الشوط الأول إلى خسارة 2-1).

أوباميانج ينهي صيامه التهديفي خارج القواعد

سجل المهاجم الجابوني هدف أرسنال الوحيد في المباراة، وهو الهدف الناجم عن مجهود من اللاعب مع خطأ كبير من حارس مرمى أصحاب الأرض، بن فوستر، ليحصل أرسنال على ثلاثة نقاط غالية بسبب هذا الهدف وهذا الخطأ الفادح.

أوباميانج سجل أول هدف له خارج ملعب الإمارات في البريميرليج خلال عام 2019، والأول في مختلف البطولات خارج قواعد فريقه منذ هدفه في ملعب أميكس ضد برايتون في ديسمبر 2018، لينهي سلسلة من 7 مباريات لعبها خارج قواعد فريقه في مختلف البطولات بدون نجاح، متضمنة ركلة جزاء ضائعة من الجابوني ضد توتنهام في ملعب ويمبلي.

القائد ديني يطرد للمرة الثانية

منذ عودة فريق واتفورد للبريميرليج (موسم 2015/2016)، لم يتلقى أي فريق في البريميرليج عدد بطاقات حمراء أكثر من واتفورد الذي تحصل بالأمس على بطاقته رقم 15 خلال هذه الفترة، والتي كانت من نصيب قائد وهداف الفريق تروي ديني، الذي خرج مطرودًا من المباراة بعد 11 دقيقة فقط من البداية بسبب اعتداء على لاعب وسط أرسنال لوكاس توريرا.

ديني خلال مسيرته مع الفريق في البريميرليج لم يتعرض للطرد سوى في مناسبتين، الأولى في نهاية عام 2017 ضد هدرسفيلد، والثانية كانت بالأمس. علمًا بأن كلتا الحالتين حدثا في فيكاريج روود، معقل واتفورد، وفريقه خسر المباراتين بالنهاية.

مواجهة لا تعرف التعادل
بعد نتيجة الأمس، أظهرت الإحصائيات جميع مواجهات أرسنال وواتفورد في البريميرليج انتهت بفوز أحد الطرفين، فمواجهة الأمس كانت المواجهة رقم 12 بين الفريقين في عهد المسابقة، وجاء فوز أرسنال بالأمس ليكون فوزه رقم 10 على واتفورد مقابل انتصارين فقط من نصيب المنافس (أخرهم في 2017).

وتعد هذه ثالث مواجهة في عهد البريميرليج تنتهي بنتيجة الفوز لأحد الطرفين دون أي نتيجة تعادل (على مستوى الفرق التي تواجهت في 10 مناسبات أو أكثر)، بعد مواجهات مانشستر يونايتد وويجان (16 مواجهة)، ومواجهات أستون فيلان وديربي كاونتي (14 مواجهة).

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة