محافظ الشرقية: المشاركة فى الاستفتاء رسالة للعالم أننا شعب لديه وعى سياسىافتتاح القسم الاقتصادي والسموم بمستشفي الزقازيق العام الأسبوع المقبلشاهد فى دقيقة.. الطيور المهاجرة تغرد أجمل الألحان فى حب مصرصور.. إقبال على التصويت فى استفتاء التعديلات الدستورية بمسقطفرجاني ساسي: روحي المعنوية مرتفعة..وسألحق بكأس الأمم الأفريقيةعامر حسين: لم نحدد موعدًا نهائيًا ل" كأس مصر"وزارة الرياضة تطبع ١٠٠ ألف نسخة من التعديلات الدستورية لتوزيعها على المحافظاتمدرب ليفربول: تركيزنا الآن على كارديف سيتي وليس برشلونةبعد سبع سنوات جايسون موموا يتخلي عن لحيته.. تعرف على السببسفيرنا بالكويت: انسيابية فى التصويت على تعديلات الدستوراستمرار توافد المصريين بلبنان للمشاركة في الاستفتاء رغم سوء الطقستوافد المواطنين الى السفارة المصرية بالرباط للتصويت على الاستفتاء.. صورالمصريون بإثيوبيا يشاركون في الاستفتاء على تعديلات الدستور.. صورأول ناخب مصري يدلي بصوته في استفتاء الدستور بالكاميرون.. صوررئيس جامعة البحرين تدلي بصوتها في التعديلات الدستورية بالمنامة.. صورصور.. الأنبا انطونيو أسقف إيبارشية ميلانو يدلى بصوته فى الاستفتاء على الدستورمصر للطيران: تسلمنا طائرتين من بوينج B787-9 من إجمالى 6 طائراتوزيرة الهجرة: المصريون بأفغانستان حرصوا على المشاركة بالاستفتاء رغم الحالة الأمنيةعمرو طلعت يبحث "الذكاء الاصطناعى" مع نائب وزير الاتصالات الهندى بالقاهرةصور.. موظفو المصرية للاتصالات فى مسيرة لدعم الاستفتاء على تعديل الدستور

احدب نوتردام .. الكاتدرائية كما رآها فكتور هوجو

-  
فى سنة 1831 كتب فيكتور هوجو روايته البديعة "احدب نوتردام" ويقال إن فضلها على الكنيسة كان كبيرا، بل إنها منعتها من السقوط قديما، فعندما نشر هوغو روايته كانت الكاتدرائية تعيش أسوأ أحوالها، حيث كانت متهالكة وتؤول للسقوط، وعند نجاح الرواية وانتشارها تمت الموافقة على ترميمها.

‏‎وتدور أحداث الرواية حول طفل أحدب يُدعى "كوازيمودو" لقيط قبيح المظهر ويربيه القس فى كنيسة نوتردام ويُدعى "الدوم كلود فرولو" ويدربه ليكون قارع الأجراس فى الكنيسة ذاتها، وقد نجح الكاتب الكبير فيكتور هوغو فى تقديم شخصية تحمل صفات خيالية تمتزج بمظهر خارجى قبيح وصفات داخلية حسنة فى أواخر العصور الوسطى فى باريس يتم اختيار كوازيمودو ليكون زعيم المهرجين فى احتفال سنوى يسمى "احتفال المهرجين" وهذا ما لم يرده سيده، حيث أراده أن يقضى بقية عمره فى الكنيسة وألا يظهر أمام الناس بسبب مظهره السيئ ولكى لا يرعب الناس. كانت الفتاة الغجرية أزميرالدا من الشخصيات المهمة فى احتفال المهرجين واكتسبت إعجاب الناس برقصها وتغرى ملاحقيها ومنهم فرولو.

وتمتاز كنيسة نوتردام بجمال نقوشها ومن أشهر ما فيها تماثيل الوحوش الموجودة فى كل زاوية من زوايا الكاتدرائية، والتى يروى الفرنسيون الأساطير عنها، ويقولون إنها تستيقظ ليلا، وتُذكِّرهم دوماً أن الشر موجود أبداً فى هذا العالم.

الاحدب 2
الأحدب 3
فكتور هوجو
نوتردام 3
وحوش
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة