شاهد.. تكريم ياسمين صبري بعد تنصيبها سفيرة للمرأة الأفريقيةالسيسي: مصر تدعم خيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة في صياغة مستقبله‎كشف ملابسات وفاة إحدى السيدات إثر سقوطها من شرفة مسكنها بالإسكندريةالليلة.. سميرة سعيد تحيي حفلًا غنائيًا ضخمًا في المغرببمشاركة عربية واسعة.. انطلاق ورشة العمل الدولية "العيش معا في سلام"أشرف صبحي: مصر نفذت أنشطة موجهة لمختلف فئات الشباب العربيوزير الإسكان يوجه بإنهاء مشروع تطوير القطاع الشمالي بالجيزةالسيسي يؤكد موقف مصر الثابت الداعم لوحدة الصومالنص كلمة السيسي في اجتماع القمة التشاوري للشركاء الإقليميين للسودانوصول ياسمين صبري حفل تنصيبها سفيرة للمرأة الأفريقيةتموين القليوبية: تسليم 158 طن قمح منذ بداية موسم الحصاد وتشوينها بصوامع مسطردصحة الإسكندرية: إجراء أول عملية تغيير لمفصل الفخذ ضمن مبادرة إنهاء قوائم الانتظارلاسارتي يدرس المصري جيدا للوقوف على الجوانب الفنيةالأهلي يواجه الزمالك في بطولة الدوري لليدكلوب مشيدا بـ صلاح وفيرمينو وماني: ركضوا كالمجانين أمام كارديفشاكر يجتمع مع مجلس الطاقة الجديدة لمتابعة الموقف التنفيذي للمشروعاتالأوبرا تستقبل الجمهور مجانًا للاحتفال بأعياد تحرير سيناء غدًارئيس النجوم: رمضان السيد مدرب يعشق النجاحشطب وإيقاف 7 لاعبي كرة ماء بالأهلي.. وتغريم النادي 275 ألف جنيهاليوم.. كريم نيدفيد يجري جراحة الغضروف في ألمانيا

سعفان: العامل المصري أول من يشعر بتحسن الأوضاع الاقتصادية

-  
"سعفان: العامل المصري أول من يشعر بتحسن الأوضاع الاقتصادية"

التقى محمد سعفان وزير القوى العاملة، وزير الشؤون الاجتماعية في تونس محمد طرابلسي، وناقشا أوضاع العمل والعمال في البلدين، والمناخ النقابي والتشريعات المنظمة للعمل.

قال سعفان خلال كلمته في اللقاء إنّ مصر تمر بطفرة اقتصادية، عكستها القرارات الأخيرة للرئيس عبدالفتاح السيسي، فيما يخص رفع الحد الأدنى لأجور للعمال الخاضعين لقانون الخدمة المدنية وغير الخاضعين، فضلا عن القرارات الخاصة برفع المعاشات، مؤكدا أنّ هذه القرارات ستنعكس على الحياة الاجتماعية، وأول من سيشعر بالتحسن في الأوضاع هو العامل المصري.

جاء ذلك على هامش الدورة الـ46 لمؤتمر العمل العربي المنعقد حاليا في القاهرة، خلال الفترة من 14 حتى 21 أبريل الحالي، تحت رعاية  الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبحضور 17 وزير عمل عربي، ورُؤسَاء أصحاب الأعمال والعمال، وأعضَاء الوفُود العَرَبيَّة.

وفي مجال العمل النقابي تم استعراض تجربة البلدين، إذ أكد طرابلسي أنّ تونس حددت دورتين لشاغلي المناصب التنفيذية في العمل النقابي، مدة الدورة 5 سنوات لا تجدد، بينما قال سعفان، إنّه بعد إصدار قانون التنظيمات النقابية رقم 213 لسنة 2017، استقر المناخ النقابي، خاصة بعد إجراء الانتخابات التي تأخرت 12 عاما، فضلا عن توفيق أوضاع كثير من النقابات التي لم تكن ذات وضع قانوني.

من جانبه، قال طرابلسي إنّ تونس ستمر هذا العام بانتخابات تشريعية ورئاسية، والدستور الجديد أعطى معظم الصلاحيات والمسؤوليات لرئيس الحكومة، لافتا إلى إنشاء مجلس أعلى للحوار الاجتماعي يضم ممثلي العمال وأصحاب العمال والحكومة بشكل متساو، وتكون مدة الدورة فيه 6 سنوات، ورئاسته عامين لكل طرف من الأطراف، ويختص هذا المجلس بأنّ ينظر وجوبا في كل القضايا الخاصة بالتشريعات العمالية.

وتحدّث الوزير التونسي عن إصدار قانون جديد للضمان الاجتماعي، للقضاء على المشكلات الخاصة بأصحاب المعاشات، إذ تم رفع سن المعاش في تونس إلى 62 عاما، ويمكن للعامل أنّ يضيف 3 سنوات اختيارية، موضحا أنّه في السابق 42% من الموظفين في القطاع العام تقاعدوا مبكرا وأصبحوا يتقاضون معاشا، في حين أنّه من المفترض أنّهم مازالوا يدفعون اشتراكا لهيئة الضمان الاجتماعي.

وفي نهاية اللقاء أعرب سعفان عن سعادته البالغة بوجود الوفود العربية على أرض مصر، متمنيا للمؤتمر أنّ يخرج بتوصيات ونتائج تسهم في تحسين أوضاع العمل في الدول العربية.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة