20 ألف نسمة خارج الحسابات.. «الرمالي» بالمنوفية بلا إسعاف أو إطفاءالظلام والعطش يصيبان قرى جمهورية زفتى.. والأهالي: المسئولون «محلك سر»10 صور ترصد تجهيزات الشرقية للاستفتاء على التعديلات الدستوريةإقبال الأهالي على ضريح القنائي في الجمعة الأخيرة لمولد سيدي عبد الرحيممحافظ الغربية: لجان الاستفتاء جاهزة لاستقبال المواطنين (صور)10 صورة ترصد جاهزية مقار الاقتراع لاستفتاء تعديل الدستور في قنامحافظ قنا: الانتهاء من توسعات محطة مياه دشنا (صور)فرد أمن وشقيقه يعتديان على طبيبين بمستشفى بني سويف النموذجيإلغاء إجازات الأطباء والعاملين بالصحة في مطروح حتى نهاية إبريل"عصائر مجانًا ومفيش سيرك".. حديقة الحيوان ترفع حالة الطوارئ قبل شم النسيم"التعليم" تكرم القائمين على تنفيذ مشروع مكافآت الصيانة البسيطة "سماف""مرصد وغرف عمليات".. كيف تستعد الهيئات الإعلامية لمتابعة الاستفتاء؟"تنسيقية شباب الأحزاب" تدعو طلاب عين شمس للمشاركة في الاستفتاء"انخفاض حرارة وشبورة".. الأرصاد تعلن توقعات طقس السبت (بيان بالدرجات)سوبر كورة.. انقسام فى مجلس الأهلى حول إقالة لاسارتىكيف ينهض الأهلي؟.. عمارة يلوم اللاعبين ويؤكد: "لاسارتى لازم يرحل"البلطي يهبط 3 جنيهات.. أسعار السمك بسوق العبور في أسبوعإيني الإيطالية توقع اتفاق تنقيب وإنتاج مع إمارة رأس الخيمة"أوقاف الإسكندرية" للمواطنين: تحلوا بالأمانة وشاركوا في الاستفتاءالقنصل العام بدبي: نشهد عرسا ديمقراطيا.. وعروض فنية مبهرة أمام اللجان

"الإنجيلية": فقدنا جزءا مهما من تاريخ الإنسانية بحريق كنيسة نوتردام

   -  
""الإنجيلية": فقدنا جزءا مهما من تاريخ الإنسانية بحريق كنيسة نوتردام"

أعربت الطائفة الإنجيلية في مصر، وعلى رأسها الدكتور القس أندريه زكي، عن حزنها البالغ إزاء حريق البرج التاريخي في كاتدرائية نوتردام، بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأضاف الطائفة الإنجيلية في بيان عنها: "فقدنا جزءًا مهما من تراث الإنسانية كلها، وإذ نتشارك مشاعر الألم مع الشعب الفرنسي والعالم كله على فقدان هذا المعلم الإنساني الجليل، فإننا نصلي من أجل السلام في كل أنحاء العالم".

واندلع حريق هائل في كاتدرائية نوتردام في باريس، مساء الإثنين، ما أدى إلى انهيار البرج التاريخي الذي يميز المعلم السياحي المهم في العاصمة الفرنسية.

وهرعت قوات الشرطة والإطفاء إلى مكان الحادث، فيما طلبت الشرطة أيضا عبر موقع "تويتر" من الأفراد الابتعاد من محيط الكاتدرائية.

وتوجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى موقع كاتدرائية نوتردام، بعدما قرر إرجاء الخطاب الذي كان سيلقيه مساء الاثنين، بسبب "الحريق الرهيب الذي دمر نوتردام دو باري"، بحسب الرئاسة الفرنسية.

وأكد ماكرون أنه يشاطر "الأمة بكاملها آلامها" بسبب حريق كاتدرائية نوتردام، مبديا "تضامنه مع جميع الكاثوليك وجميع الفرنسيين".

ووصفت رئيسة بلدية باريس آن هيدالجو الحريق بـ"الرهيب"، في أحد أشهر الصروح الدينية والسياحية في العاصمة الفرنسية.

وغرَّدت رئيسة البلدية على "تويتر": "حريق رهيب في كاتدرائية نوتردام في باريس فرق الإطفاء تحاول السيطرة على النيران".

وأعلنت السلطات الفرنسية فتح تحقيق في أسباب حريق كاتدرائية نوتردام في باريس.

وتعد كاتدرائية نوتردام التي بنيت في القرن الثالث عشر من المعالم الأبرز في فرنسا وترتفع قبتها إلى 300 متر، وتعتبر من أكثر الأماكن التي تجذب السياح حول العالم حيث يزورها 14 مليون شخص سنويا.

والكاتدرائية تم تجديدها قبل 4 سنوات بمناسبة مرور 850 عاما على تشييدها، وتسمى بالعربية كاتدرائية "سيدتنا العذراء"، وتقع في الجانب الشرقي من جزيرة المدينة.

والنسخة الأولى من نوتردام كانت كنيسة بناها الملك شيلدبرت الأول عام 528 ميلادية، وأصبحت كاتدرائية مدينة باريس في القرن العاشر بشكلها القوطي، وتم ترميمها منذ أعوام بمبلغ يقدر تكلفته نحو 800 ألف يورو.

وفي أول رد فعل دولي، أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أن كاتدرائية نوتردام في باريس رمز لفرنسا والثقافة الأوروبية.

وعلق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على الحادث قائلا إنه "من المروع مشاهدة هذا الحريق".

وبدوره، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي عبر صفحته الرسمية على موقع "فيس بوك": "تلقيت بحزن بالغ نبأ حريق البرج التاريخي بكنيسة نوتردام.. فقدان ذلك الأثر الإنساني العظيم خسارة فادحة لكل البشرية".

وأضاف الرئيس: "أُعلن تضامني وتضامن الشعب المصري مع الأصدقاء في دولة فرنسا، متمنياً تدارك آثار هذه اللحظة الإنسانية بالغة التأثير بأسرع ما يُمكن".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة