فيديو وصور.. أهالى فاقوس يشكون انتشار القمامة.. والمحافظ يكلف بسرعة رفعها"وفاء الابن".. شاب منياوى يبحث عن والدته منذ 11 عامًا بجميع المحافظاتارتفاع في الحرارة والرطوبة.. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الـ72 ساعة المقبلةاتحاد الكرة يرفض تعديل بند الـ8 سنوات بسبب "فيفا" والأولمبيةالمصرى يعود للتدريبات اليوم ببورسعيد بعد انتهاء معسكر برج العرب"توظيف آليات الكتابة السينمائية في شعر العامية المصرية" كتاب جديد لعمرو العزاليإصابة 5 أشخاص في انقلاب تاكسي بطريق "طنطا - كفر الشيخ"رئيس شركة مياه الشرب بشمال وجنوب سيناء يتفقد المحطات ببئر العبد (صور)محافظ أسوان يوجه بسرعة انتهاء التجهيزات الخاصة للمتقدمين لوظائف التعليم الإشرافيةتركيب مضخة رفع مياه للمناطق الضعيفة بأبنوب في أسيوطلسه الدنيا بخير.. مطعم يقدم وجبات مجانية لمدة 6 ساعات يوميا للمحتاجين بالغربية (فيديو)نجلة حسين رياض: كتاب صاحب الألف وجه يوثق تاريخ الراحلوزارة المالية تدرس خطة لإعادة تنشيط الطروحات للشركات الخاصة226 مليار درهم الناتج المحلى الإجمالى لأبوظبى فى الربع الأول من 2019لماذا يجب عليك غسل الملابس الجديدة قبل ارتدائها ؟ اعرف الإجابةحافظى على نفسك واحميها من الزهايمر بـ 7 نصائح طبيةوانت على البحر.. أطعمة تمدك بالطاقة عليك تناولهازميل المزارع المقتول بمنشأة القناطر: سمعت صوت إطلاق نار ووجدته غارقا فى دمائهمكتسبات المصريين في الخارج من المؤتمر الأول للكيانات المصريةأسباب زيادة معدلات الإصابة بالأورام وطرق الوقاية

واشنطن تؤكد مقتل الرجل الثاني لـ"داعش" في الصومال

   -  
ارشيفية

القاهرة - (مصراوي):

أعلنت الولايات المتحدة، في ساعة متأخرة أمس الاثنين، أنها شنت غارة جوية في بونتلاند، أسفرت عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم داعش في الصومال، مؤكّدة بذلك معلومات أوردتها سلطات الإقليم الصومالي المتمتع بحكم شبه ذاتي.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، في بيان، إنها شنت "بالتنسيق مع الحكومة الفدرالية الصومالية (...) غارة جوية في 14 أبريل في ضواحي بلدة هيريريو بمنطقة باري أسفرت عن مقتل عبد الحكيم دوكوب، المسؤول الرفيع المستوى في تنظيم داعش في الصومال"، بحسب "سكاي نيوز".

وكان عبدالصمد محمد جالان، وزير الأمن في بونتلاند، الإقليم الواقع في شمال شرق الصومال والذي يتمتع بحكم شبه ذاتي، قال الأحد إنّ "الضربة وقعت قرب قرية هيريريو في ناحية إسكوشوبان في منطقة باري أثناء تنقّل القائد عبد الحكيم دوكوب بواسطة سيارة".

وأكدت أفريكوم أنه "حتى الساعة، تبيّن لنا أننا قتلنا دوكوب ودمّرنا سيارة".

وكان جالان قال الأحد إنّ السيارة المستهدفة كانت تقلّ دوكوب وشخصا آخر، لكنّ أفريكوم لم تؤكّد في بيانها سوى مقتل القيادي المتطرف.

وبحسب شهود فإنّ الغارة الجوية أدّت إلى تدمير السيارة بشكل كامل.

وقال الزعيم المحلي موسى عبد الوالي "لم نشهد يوما هجوما مماثلا في المنطقة. لقد وقع انفجار كبير (...) شاهد الناس الذين توجّهوا إلى المكان سيارة مدمّرة وأشلاء بشرية متناثرة في كل الاتّجاهات".

وحركة الشباب هي أقوى فصيل متطرف في الصومال، وقد بايعت تنظيم القاعدة وانضمّت إلى صفوفه رسميا في 2012، لكن حوالى مئتين من مقاتليها انشقّوا عنها وبايعوا تنظيم داعش.

وينتشر هؤلاء في إقليم بونتلاند (أرض البنط) وقد أدرجت وزارة الخارجية الأميركية زعيمهم عبد القادر مؤمن على قائمة الإرهابيين المطلوبين.

واستهدفت الولايات المتحدة التنظيم بغارات عدّة، لا سيّما أواخر العام 2017.

وأواخر العام 2018، قدّرت القيادة العسكرية الأميركية عدد مقاتلي التنظيم في الصومال بما بين 75 و250 مقاتلاً مقابل ثلاثة إلى سبعة آلاف مقاتل لحركة الشباب.

لمطالعة الخبر على مصراوى