شاهد.. تكريم ياسمين صبري بعد تنصيبها سفيرة للمرأة الأفريقيةالسيسي: مصر تدعم خيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة في صياغة مستقبله‎كشف ملابسات وفاة إحدى السيدات إثر سقوطها من شرفة مسكنها بالإسكندريةالليلة.. سميرة سعيد تحيي حفلًا غنائيًا ضخمًا في المغرببمشاركة عربية واسعة.. انطلاق ورشة العمل الدولية "العيش معا في سلام"أشرف صبحي: مصر نفذت أنشطة موجهة لمختلف فئات الشباب العربيوزير الإسكان يوجه بإنهاء مشروع تطوير القطاع الشمالي بالجيزةالسيسي يؤكد موقف مصر الثابت الداعم لوحدة الصومالنص كلمة السيسي في اجتماع القمة التشاوري للشركاء الإقليميين للسودانوصول ياسمين صبري حفل تنصيبها سفيرة للمرأة الأفريقيةتموين القليوبية: تسليم 158 طن قمح منذ بداية موسم الحصاد وتشوينها بصوامع مسطردصحة الإسكندرية: إجراء أول عملية تغيير لمفصل الفخذ ضمن مبادرة إنهاء قوائم الانتظارلاسارتي يدرس المصري جيدا للوقوف على الجوانب الفنيةالأهلي يواجه الزمالك في بطولة الدوري لليدكلوب مشيدا بـ صلاح وفيرمينو وماني: ركضوا كالمجانين أمام كارديفشاكر يجتمع مع مجلس الطاقة الجديدة لمتابعة الموقف التنفيذي للمشروعاتالأوبرا تستقبل الجمهور مجانًا للاحتفال بأعياد تحرير سيناء غدًارئيس النجوم: رمضان السيد مدرب يعشق النجاحشطب وإيقاف 7 لاعبي كرة ماء بالأهلي.. وتغريم النادي 275 ألف جنيهاليوم.. كريم نيدفيد يجري جراحة الغضروف في ألمانيا

واشنطن تؤكد مقتل الرجل الثاني لـ"داعش" في الصومال

   -  
ارشيفية

القاهرة - (مصراوي):

أعلنت الولايات المتحدة، في ساعة متأخرة أمس الاثنين، أنها شنت غارة جوية في بونتلاند، أسفرت عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم داعش في الصومال، مؤكّدة بذلك معلومات أوردتها سلطات الإقليم الصومالي المتمتع بحكم شبه ذاتي.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا (أفريكوم)، في بيان، إنها شنت "بالتنسيق مع الحكومة الفدرالية الصومالية (...) غارة جوية في 14 أبريل في ضواحي بلدة هيريريو بمنطقة باري أسفرت عن مقتل عبد الحكيم دوكوب، المسؤول الرفيع المستوى في تنظيم داعش في الصومال"، بحسب "سكاي نيوز".

وكان عبدالصمد محمد جالان، وزير الأمن في بونتلاند، الإقليم الواقع في شمال شرق الصومال والذي يتمتع بحكم شبه ذاتي، قال الأحد إنّ "الضربة وقعت قرب قرية هيريريو في ناحية إسكوشوبان في منطقة باري أثناء تنقّل القائد عبد الحكيم دوكوب بواسطة سيارة".

وأكدت أفريكوم أنه "حتى الساعة، تبيّن لنا أننا قتلنا دوكوب ودمّرنا سيارة".

وكان جالان قال الأحد إنّ السيارة المستهدفة كانت تقلّ دوكوب وشخصا آخر، لكنّ أفريكوم لم تؤكّد في بيانها سوى مقتل القيادي المتطرف.

وبحسب شهود فإنّ الغارة الجوية أدّت إلى تدمير السيارة بشكل كامل.

وقال الزعيم المحلي موسى عبد الوالي "لم نشهد يوما هجوما مماثلا في المنطقة. لقد وقع انفجار كبير (...) شاهد الناس الذين توجّهوا إلى المكان سيارة مدمّرة وأشلاء بشرية متناثرة في كل الاتّجاهات".

وحركة الشباب هي أقوى فصيل متطرف في الصومال، وقد بايعت تنظيم القاعدة وانضمّت إلى صفوفه رسميا في 2012، لكن حوالى مئتين من مقاتليها انشقّوا عنها وبايعوا تنظيم داعش.

وينتشر هؤلاء في إقليم بونتلاند (أرض البنط) وقد أدرجت وزارة الخارجية الأميركية زعيمهم عبد القادر مؤمن على قائمة الإرهابيين المطلوبين.

واستهدفت الولايات المتحدة التنظيم بغارات عدّة، لا سيّما أواخر العام 2017.

وأواخر العام 2018، قدّرت القيادة العسكرية الأميركية عدد مقاتلي التنظيم في الصومال بما بين 75 و250 مقاتلاً مقابل ثلاثة إلى سبعة آلاف مقاتل لحركة الشباب.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة