شاهد.. احتفال صالح جمعة مع لاعبي الأهلي بعد تسجيل الهدف الأول أمام المصريشاهد.. رد فعل إيهاب جلال و بدلاء الأهلي بعد الهدف الأول للمارد الأحمرشاهد.. فرحة لاعبي الأهلي بعد هدف علي معلول في المصريزكريا ناصف: اتحاد الكرة مطالب بتحقيق العدالة بين الأندية .. فيديوزكريا ناصف عن فوز دجلة على الإسماعيلي بثلاثية: ألوم مجلس الإدارة.. فيديووليد أزارو نجم الأهلي يتفاعل مع الجماهير بعد خروجه من الملعبزكريا ناصف: الجمهور ينتظر رمضان صبحي وعليه أن يعبر عن نفسه.. فيديوالشرط الجزائي سبب استمرار البلجيكي سيدومير في الإسماعيليما أسباب رعشة الجفن؟مدير أمن الفيوم يتفقد خدمات الأديرة والكنائسفيديو.. هل تجب الزكاة فى الشقة المؤجرة؟.. فتاوى الأزهر تجيبشاهد.. منى الشاذلي تعرض قصيدة لعبد الرحمن الأبنودي تذاع لأول مرةبعد الواد سيد الشحات .. فهمي وهنا الزاهد يقدمان عربي إنجليزيرئيس الزمالك: مواجهة النجم فرصة أخيرة للجماهير.. ولن نذيع مبارياتنا في الدوريصورة.. هكذا يظهر أحمد صيام فى دور مدرس لغة عربية مع محمد رمضان فى "زلزال"الاهلي راحة من التدريبات اليوم ويبدأ غداً الاستعداد للطلائعالزمالك يجدد طلب تأجيل لقاء الإنتاج ويطبع 30 ألف تذكرة للقاء النجمالإسماعيلى يعلن تشكيل الجهاز المعاون بعد استقالة أحمد قناوى ومحمد أبو جريشةمرتضى منصور: 30 ألف مشجع بمباراة الزمالك والنجم الساحليمرتضى منصور: توقيع غرامات على ثنائي الزمالك بعد التعدي على أحد المصورين

قرأت لك.. هل سمعت عن "لوشيرة"؟.. مستوطنة إسلامية فى قلب إيطاليا

-  
صدر عن دار المدار الإسلامى ترجمة كتاب مستوطنة لوشيرة الإسلامية وسقوطها (1220-1300م) تأليف المؤرخ الإيطالى بيترو إيجيدى، ترجمة أحمد الصمعي.

يقول الكتاب إنه فى عشرينيات القرن الثالث، نقل فريديرك الثانى من هضاب كابيتنايتا، فى مدينة قديمة تدعى لوشيرة وعرفها العرب باسم لوجارة، عشرات الألوف من مسلمى صقلية لاقتلاع نواة المقاومة فى هذه الجزيرة ووطنهم فى جنوب إيطاليا جاعلا إياهم طليعته المتقدمة فى مواجهته للدولة البابوية وللأسياد المساندين لها، وحاميته فى القارة، ومنحهم الأراضي المجاورة لـ لوشيرة لأعمالهم الزراعية والجوازات لممارسة تجاراتهم، بما جعل لوشيرة فى وقت قصير مركزا نشيطا حتى إنها كانت تموّن مدينة كبيرة كنابولى بقمحها المشهورة بالجودة.

وبعد سقوط الصوابيين، أبقى شارل الأول الأنجوفى مسلمي لوشيرة على ديانتهم وحافظ على وضعهم عبيدا فى ملك الدولة، وانتفع بما كانوا ينتجونه وبالضرائب التى كانوا يؤدونها، وكذلك فعل ابنه شارل الثانى المسمى بالأعرج، فقد واصل استغلال مسلمى لوشيرة إلى أن عجز عن سداد ديونه فقرر فى أغسطس من عام 1300 الاستيلاء على المدينة بالقوة وبيع أهلها رقيقا فى مختلف مدن جنوب إيطاليا، وصادر أملاكهم لجنى المال الذي كانت له إليه حاجة ملحة لسداد ديونه.

ويروى بيترو إيجيدي بدقة قصة لوشيرة الأليمة ومعاناة أهلها فى محيط مسيحى متعصب ومناوئ ، استنادا إلى وثائق غير منشورة وغير معروفة سابقا استمدها من أرشيفات مدن جنوب إيطاليا وصقلية، فأبرز ظروف معيشة مسلمى لوشيرة، والحرف التى كانوا يمتهنونها، والضرائب التى كانوا يؤدونها، ورد عنهم التهم التى رموا بها نحو كونهم نابهين متعطشين للدماء، وأظهرهم بمظهر الكادحين المسالمين والمخلصين لملكهم فريديرك ومن جاء بعدع من نسله.     

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة