الشباب والرياضة تفتتح الملتقى العربي الإفريقي لفنون ورياضات ذوي الإعاقةأبو ريدة يجتمع بلاعبي المنتخب لتحفيزهم قبل السفر للنيجرتحرير 18 مخالفة حزام أمان في حملات مرورية بطرق وشوارع الجيزةافتتاح «ترابها زعفران» للفنان أحمد عبد الكريمصور .. كريسى تيجان مع ابنتها فى شوارع هوليووداليوم.. الأهلي يوقع بروتوكول تعاون مع وزارة التربية والتعليمهشام سليم: علاقتي بوالدي كانت قائمة على الصراحة ..فيديوهشام سليم: تجربة المخدرات سيئة واتخانقت كتير في حياتي ..فيديولشركات السمسرة.. 10 شروط للحصول على رخصة "الشورت سيلنج"عقوبة تنتظر منقبين عن الآثار سقطوا فى قبضة الشرطة.. تعرف عليهاتفاصيل شروع صاحب محل فى قتل استورجى بشبرا الخيمةشاهد.. "مباشر قطر" تكشف خسائر الدوحة وطهران بسبب تمويل الإرهاباليوم.. اللجنة العليا لانتخابات للصيادلة تعلن كشوف المرشحين بعد التنازلاتقطع الكهرباء عن مناطق بمركز ومدينة المحلة الكبرى.. غدازومبا ورقص هندى وصالصا وفلامنكو احتفالاً بيوم المرأة فى الساقيةالتنمية المحلية تحتفل بتخريج دفعة جديدة من قيادات المستقبل.. الأحدفيديو.. مدرب جورماهيا الكيني يدافع عن لاعبيه.. ويؤكد: "ليس لدينا التكنولوجيا".رئيس الزمالك: لن أسمح بتواجد حكام مصريين في مباريات الفريق مرة أخرىأحمد علي: رفضت الاحتفال بهدفي في الزمالك احتراما لجماهيره (فيديو)تعرف على إيرادات فيلم قصة حب بعد عرضه 5 أسابيع

هاني جعفر.. حكاية بطل الحماية المدنية الذي ضحى بحياته لإنقاذ 7 أفراد

   -  
تشهد لحظات الكوارث ظهور أبطال يضحون بأرواحهم من أجل إنقاذ غيرهم مثلما حدث في محطة مصر، حيث انتقل مشهد الحريق من القاهرة إلى المنوفية وضحى هاني جعفر، أحد رجال الحماية المدنية، بحياته من أجل إنقاذ 7 أفراد في حريق مروع في قرية شبرا زنجي.

وكانت قوات حماية المدنية بمدينة الباجور في محافظة المنوفية، تلقت بلاغا بنشوب حريق في أحد عقارات قرية شبرا زنجي.

تأهبت القوات وانطلقت صوب مكان البلاغ، فإذا بالنيران تتزايد وألسنة اللهب تتصاعد، القوة غير كافية فقرر هانى جعفر، 43 سنة، أمين شرطة، إنقاذ الأهالي قبل أن تحولهم النيران إلى رماد في تلك اللحظات العصيبة.

وكأن مشهد اشتعال النيران بأجساد المواطنين في حادث محطة مصر مر أمام عينيه فأراد ألا يراه واقعًا في تلك المرة وقرر أن يمنع تكراره مهما كانت النتائج حتى وإن جعل من عمره جسرًا يعبر عليه الأهالي بسلام.

تماسك البطل حتى تمكن من إنقاذ الجميع ويصل عددهم لـ 7 أفراد رأهم قد نجوا فابتسم وأغمض عينيه وسقط مختنقًا لا يحرك ساكنًا، أسرع زملاؤه لنقله إلى مستشفى الباجور لإنقاذه مطلقين الاستغاثات من أجل يسرع الأطباء في إسعافه.

"توقف في عضلة القلب والرئة لا تعمل" التشخيص الذي أحدث صدمة للجميع، تعالت الأصوات داخل المستشفى تطلب نزول جميع الأطباء إلى حيث يرقد البطل، استجاب الجميع وبدأت محاولات إعادة الحياة إلى قلب البطل الجريح.

نجحت المحاولات بعد مجهود شاقة وعاد النبض إلى القلب لكن الرئة لم تعد تعمل كما كانت، ويبدو أن القدر أراد أن يمنحه بعض الوقت كى يودع أسرته وأطفاله الثلاثة، قبل أن يرحل وتصعد روحه إلى بارئها عصر أمس السبت.

لم يتمسك بالحياة ربما رأى وهو في غفوته ما ينتظره من الجزاء فأسرع بالرحيل ليلحق برفقائه من الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أن يحيا الجميع، غفلت صفحات التاريخ عن ذكر أغلبهم وخلدتهم سجلات البطولة والإنسانية وحفرت سيرتهم في قلوب وأذهان الجميع.

انتشر الخبر سريعًا بين أهالي قريته في كفر الباجور ليعم الحزن على كافة سكان القرية ويخرجوا في مشهد مهيب مصطفين تتساقط الدموع من أعينهم منتظرين جثمان الشهيد ليشيعوه إلى مثواه الأخير، بحضور محمود المرسي رئيس مجلس مركز ومدينة الباجور نائبا عن اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية، ورئيس قطاع الحماية المدنية بالمنوفية، وصفوت معوض نائب رئيس مجلس المدينة لشئون القرى. هاني جعفر.. حكاية بطل الحماية المدنية الذي ضحى بحياته لإنقاذ 7 أفراد هاني جعفر.. حكاية بطل الحماية المدنية الذي ضحى بحياته لإنقاذ 7 أفراد هاني جعفر.. حكاية بطل الحماية المدنية الذي ضحى بحياته لإنقاذ 7 أفراد هاني جعفر.. حكاية بطل الحماية المدنية الذي ضحى بحياته لإنقاذ 7 أفراد هاني جعفر.. حكاية بطل الحماية المدنية الذي ضحى بحياته لإنقاذ 7 أفراد هاني جعفر.. حكاية بطل الحماية المدنية الذي ضحى بحياته لإنقاذ 7 أفراد
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة