تكريم أول طبيب مصري كمرجع عالمي في أمراض الشرج والمستقيم بألمانياأول تعليق من الفنان أشرف زكي على فوزه بمقعد نقيب المهن التمثيلية.. فيديوروري كينير ينضم إلى مسلسل "Penny Dreadful: City of Angels"مقتل 26 شخصا وإصابة 28 إثر حريق حافلة في الصيناليوم.. التضامن تنظم حفل عيد الأم بمؤسسة تثقيف الفتيات في مصر القديمةأمطار خفيفة على القاهرة والجيزةالداخلية يواجه حوش عيسى في ثاني وديات معسكر برج العرباليوم.. محافظة سوهاج تستقبل أول مستشفى عائم للكشف على الأطفال بالمجانبطريرك الكاثوليك: صلوات يومية لضحايا نيوزلندا وغرقى العراق طوال الصومرئيس جمعية رجال الأعمال: خصخصة الشركات الحكومية يحولها للأرباحوزراء الرى والرياضة والبيئة يحتفلون باليوم العالمى للمياه بالقناطر الخيرية اليومنساء ثورة ١٩١٩ ونساء الصحفيات؟!الرجال الفالصوقصة صورة.. الملك فاروق يشهد استعراضا للطيران بمصر الجديدة بـ"بالشورت"فوده يفتتح فعاليات المؤتمر الدولي الـ11 لتكنولوجيا النانو في البناءالبابا تواضروس يفتتح مؤتمر «التراث القبطي بين الأصالة والمعاصرة»وزيرا الري والرياضة يحتفلان بـ«اليوم العالمي للمياه» بالقناطر الخيريةالحبيب على الجفرى عن حادث نيوزيلندا: المجرم ذليل سجنه..والأذان يرفع يوم الجمعةشيرين عبد الوهاب باكية: «مكنتش أقصد مصر وبعد كده هحترم نفسي» (فيديو)الطفل «رامي» يكشف حيلته للإيقاع بسائق حافلة مدرسية وإنقاذ أطفال إيطاليا من الخطف

"صاحب صاحبه".. حكاية "محمود" وتبرعه بفص كبد لرفيق دربه "عبدالله"

   -  
""صاحب صاحبه".. حكاية "محمود" وتبرعه بفص كبد لرفيق دربه "عبدالله""

ضوء خافت وأشخاص يرتدون ملابس خضراء، وكمامات تغطي نصف وجوههم. إبرة تغرس في وريد شخص مطروح على فراش لتبدأ الوجوه في التلاشي البطيء ويسود حلم وصمت.

أياديهم تقلبه كيفما أرادت وتبدأ في الضغط بهدوء على الجهة اليمنى من البطن ويبدأ المشرط في إعمال ما أراد، ليظهر الأطباء كبد "محمود" ويحصلون منه على إكسير الحياة لرفيق دربه وروحه "عبدالله".

إنها حكاية "صاحب صاحبه"؛ حكاية رفيق رأى رفيقه يتألم ويشكو فاختار أن يعرض حياته للخطر في سبيل عبور المجهول. "لا شيء في الدنيا أحب لناظري .. من منظر الخلان والأصحاب" هكذا وصف الشاعر الأصحاب منذ قديم الأزل وهكذا سطر محمود عبدالله مع صديقه عبدالله أبو المجد سطورا من نور تضيء دروب الظلام متأبطين بعضهما البعض.

"روحت أزوره في المستشفى لقيت أقاربه كلهم عملوا فحص ولم يكن أحد منهم متوافق معه، فقررت أجري الفحص وطلع متوافق، وعملت ده لله" هكذا عبر محمود عبدالله الذي تبرع لصديقه بفص من كبده خلال تقرير بث ببرنامج "مصر تستطيع" الذي يقدمه الإعلامي أحمد فايق، عبر فضائية "dmc".

"محمود فاجئنا كلنا، ومهما تحدثت عنه مش هقدر أوفيه حقه ولا جزء من حقه، ودا مش عشان هو أعطى جزء منه لعبد الله لا، لكنه كان بيدي وقته كله لصاحبه"، هكذا وصفت حنان أحمد، خالة عبدالله المتبرع له.

"حالة عبدالله ومحمود من الحالات اللي الواحد لم ينساها في حياته، عندهم إصرار غريب وروحهم المعنوية مرتفعة"، كلمات وصف بها الدكتور أحمد الجندي، منسق وحدة زرع الكبد بمستشفى المواساة الجامعي.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة