الشباب والرياضة تفتتح الملتقى العربي الإفريقي لفنون ورياضات ذوي الإعاقةأبو ريدة يجتمع بلاعبي المنتخب لتحفيزهم قبل السفر للنيجرتحرير 18 مخالفة حزام أمان في حملات مرورية بطرق وشوارع الجيزةافتتاح «ترابها زعفران» للفنان أحمد عبد الكريمصور .. كريسى تيجان مع ابنتها فى شوارع هوليووداليوم.. الأهلي يوقع بروتوكول تعاون مع وزارة التربية والتعليمهشام سليم: علاقتي بوالدي كانت قائمة على الصراحة ..فيديوهشام سليم: تجربة المخدرات سيئة واتخانقت كتير في حياتي ..فيديولشركات السمسرة.. 10 شروط للحصول على رخصة "الشورت سيلنج"عقوبة تنتظر منقبين عن الآثار سقطوا فى قبضة الشرطة.. تعرف عليهاتفاصيل شروع صاحب محل فى قتل استورجى بشبرا الخيمةشاهد.. "مباشر قطر" تكشف خسائر الدوحة وطهران بسبب تمويل الإرهاباليوم.. اللجنة العليا لانتخابات للصيادلة تعلن كشوف المرشحين بعد التنازلاتقطع الكهرباء عن مناطق بمركز ومدينة المحلة الكبرى.. غدازومبا ورقص هندى وصالصا وفلامنكو احتفالاً بيوم المرأة فى الساقيةالتنمية المحلية تحتفل بتخريج دفعة جديدة من قيادات المستقبل.. الأحدفيديو.. مدرب جورماهيا الكيني يدافع عن لاعبيه.. ويؤكد: "ليس لدينا التكنولوجيا".رئيس الزمالك: لن أسمح بتواجد حكام مصريين في مباريات الفريق مرة أخرىأحمد علي: رفضت الاحتفال بهدفي في الزمالك احتراما لجماهيره (فيديو)تعرف على إيرادات فيلم قصة حب بعد عرضه 5 أسابيع

الدين بريء يا ظلمة !!

-  

بدم بارد قتل من ينتسب الى الدين أكثر من أربعين من أهل دين آخر وفى بيت من بيوت الله ليتأكد للعالم كله ان الاسلام بريء من الارهاب وأن الارهاب غير مقترن بالاسلام والمسلمين، فالارهاب ناتج عن تطرف فكرى ودينى ومنظومة خاطئة وعقليات رجعية وأشخاص مجاذيب سول لهم عقلهم ان كان لديهم عقل ان من ليس على دينى فهو عدوى ، ولابد من التخلص منه. 

عندما تشاهد الفيديو الذى بثه القاتل مباشرا فى أحد مساجد نيوزيلندا يتأكد لك ان هذا الشخص لديه حقد دفين وأن انسانيته انتزعت منه وأن الحيوان أرحم وأطيب وأرشد منه .فهو يقتل كل من يقابله حتى الطفل لم يرحمه وازداد غيا ولم يرق قلبه لطفولته بل تخطاه ثم عاد اليه ليكمل عليه ويتأكد من موته. 

الإرهاب سيصبح لغة الاجيال القادمة وخاصة تلك الاجيال المقهورة اجتماعيا والتى اغتصبت اوطانها امامها وايضا سيصبح فعلا ورد فعل بحيث سينتقم كل صاحب دين من الدين الاخر بدعوى الحفاظ على دينه . عندما حذر الرئيس السيسى ولأكثر من مرة من خطورة الارهاب وممن يغذونه ويمولون مرافقه وأصحابه لم يستوعب العالم خطورة التهديد ولم يعطوا للحديث اهميته وها هو حادث اليوم وما سيليه من حوادث ارهابية تقول للدول التى رعت الارهاب والارهابيين ومولته ومولتهم بأن السحر سينقلب على الساحر وبأن بلادهم ستشرب من نفس الكأس الذى أعدوه لتشرب منه منطقتنا المأسوف عليها ، وبأن التطرف والارهاب لن يستثنى اى دين واليوم قتل مسيحى مسلمين عزل فى بيت الله فغدا سيُقتل آخرون ايا كانت ديانتهم وايا كان موطنهم .

وبرغم بشاعة الحادث وقذارته الا ان هناك من يسأل ماذا لو كان القاتل مسلما ؟ وهل كانت ردة فعل الغرب الحالية مماثلة لو ان هذا العدد من القتلى قتل بيد مسلم وفى كنيسة او معبد ؟ وأيضا أين منظمات حقوق الانسان التى كانت تشتعل منابرها وتندد بالاسلام والمسلمين عند وقوع أى حادث حتى لو كان القتيل فردا واحدا وليس عشرات مثلما حدث فى نيوزيلندا ؟ ..

أسئلة كثيرة معلنة واخرى مبهمة وغيرها وغيرها وتظل الحقيقة واحدة باقية ان الاديان بريئة من افعال البشر وان كل الاديان تحرم القتل والارهاب وتصف من يقتل نفسا واحدة بغير حق كمن قتل الناس أجمعين .. أيها العالم البغيض الذى استباح كل ما هو حرام عودوا الى الحق يظهر لكم نور السماحة وجلالة الاديان وعظمة الخالق.

لمطالعة الخبر على صدى البلد