تأخر إقلاع 5 رحلات دولية من مطار القاهرةرئيس الوزراء يصدر قرارا بتحديد النطاق الجغرافيّ لهيئة تنمية الصعيد واختصاصاتهارئيس الوزراء يصدر قرارات بإطلاق أسماء شهداء على مدارس بالبحيرةنائب رئيس جامعة عين شمس: الجامعات لا يقتصر دورها على التعليم فقطوزير الأوقاف يطلق بوابة إلكترونية ويعين معاونين له في الشأن التكنولوجيرئيس الوزراء يصدر قرارا بتحديد النطاق الجغرافي لهيئة تنمية الصعيد واختصاصاتهامدرب طهطا: نسعى للفوز على بني سويف لاستكمال مسيرة الانتصاراتخلال يوم.. ضبط 24 متهمًا بالاتجار في المخدرات خلال حملة أمنية بالجيزةبدء المباحثات الثنائية بين السيسى ورئيس وزراء العراق فى الاتحاديةغدا.. مؤتمر صحفى لمهرجان وسط البلد للفنون المعاصرة "دى كاف"4 مليارات جنيه تكلفة الإنشاءات والتجديد بمحطات مياه البحر الأحمرتداول 510 شاحنات بضائع و77 سيارة بموانئ البحر الأحمركامل الوزير يوجه بتشغيل سيارات "الجولف" لخدمة كبار السن"النوة" تجتاح الإسكندرية بأمطار خفيفة بأول أيامهاوزيرة الهجرة: أسر شهداء "المسجدين" فضلوا دفن جثامين ذويهم بنيوزيلنداتدريب طلاب المدارس في الشيخ زويد على "التابلت"رواتب تصل لـ6 آلاف جنيه.. تفاصيل "نشرة الوظائف" الأسبوعيةأسعار الخضراوات والفواكه اليوم السبت.. والبطاطس بـ 6.5 جنيه (فيديو)الأرصاد: طقس اليوم دافئ.. والعظمى في القاهرة 25 درجة (فيديو)«الإدارية» تفصل في دعوى بطلان «قانون التجمهر».. اليوم

قوة مصر الناعمة.. كتاب حديد لـ محمود دوير عن هيئة الكتاب

-  

صدر مؤخراً عن الهيئة المصرية العامة للكتاب، كتاب بعنوان "قوة مصر الناعمة.. البدايات والمكونات" تأليف محمود دوير.

ومن أجواء الكتاب "انشغل كتاب وباحثون منذ سنوات بمصطلح القوة الناعمة، والتقط المثقفون العرب هذا المصطلح وصار شائع الاستخدام فى الأوساط السياسية والثقافية والفنية فى العقدين الأخيرين.

وعرفت مصر مفهوم القوى الناعمة منذ قرن دونما أن تسميه، وعرفت كيف تستخدم قواها الناعمة وكنوزها الفكرية والفنية وساهمت فى صياغة عقل ووجدان العالم العربى، بل وامتد التأثير إلى أبعد من ذلك جغرافيا لتعبر الثقافة المصرية إلى أحراش أفريقيا وأطراف آسيا.

وتمتلك مصر مقومات عديدة للتأثير، من بينها الموقع الجغرافى المتميز الذى يسمح بالاتصال اليسير بالعالم، إضافة إلى اللغة العربية ومكانتها بين الدول العربية ذاتها، وبالتأكيد فإن تاريخ مصر وحضارتها القديمة جعلاها مركزا لاهتمام العالم، فانطلقت بفنونها وآدابها واستطاعت مد يدها للمساهمة فى بناء مجتمعات أخرى من خلال التعليم وإنشاء مؤسسات الدولة.

ويسعى المؤلف لرصد الحالة المصرية كيف صنعت الموسيقى قوة ناعمة؟، وإلى أى مدى صاغت السينما والمسرح والدراما رؤية مصر، ومتى بلغ المسرح والأدب بكل تنويعاته ذروة التأثير، وكيف تراجع كل ذلك وتخلى عن صدارته للمشهد.

لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة