الإدارية العليا توضح تفاصيل أحكام طعون رئيس نادي الزمالكرجب حميدة: دستور 2014 مليء بالمتفجرات والعقبات التي تكتف الدولةصلاح فوزي: الدستور الحالي وضع بظروف استثنائية وكان الأفضل في وقته"الأرصاد": رياح مثيرة للرمال والأتربة غدا وتوقعات بسقوط أمطارصور.. تذكارية لوزير الرى وسفير الاتحاد الأوروبى مع أصغر طفل بكورال اليوم العالمى للمياهالنيجر تحرز هدف التعادل في الدقيقة 82شاب ينقذ أسرة بينهم 3 أطفال في حريق شقة بالزاوية الحمراء (فيديو)التصريح بدفن طفل وربة منزل بعد مصرعهما في اشتباكات مسلحة بالمنياالنص الكامل لحكم الإدارية العليا بصحة عمومتي الزمالكحيثيات "الإداري" في إلغاء قرار السياحة بزيادة رسوم العمرةإصابة 11 شرطيًا في انقلاب «بوكس» أمام قرية النويرة ببني سويف"أ.ش.أ".. وزير الإعلام السودانى: علاقاتنا مع مصر تاريخية ولا يمكنها التأثرتعرف على أبرز أعمال الفنان أحمد رمزيمنتخب مصر يحافظ على هدف تريزيجيه أمام النيجر بعد 75 دقيقةقرطاج التونسى يهزم المجمع الجزائرى 3 / 1 ويتأهل لنهائى البطولة الأفريقية لسيدات الطائرةفيديو.. منتخب النيجر يتعادل مع الفراعنة 1/1ملتقى الشارقة يكرم خالد جلال"عبدالعال" لرئيس الوزراء العراقي: انتصاركم على "داعش" ملحمة بطوليةحدث في 8 ساعات| جولة لكامل الوزير بالسكة الحديد.. وضربات جديدة للرقابة الإداريةخبير زراعي: زراعة الزيتون نجحت في مصر بنسبة 100%

قاتلة أولادها الثلاثة في المرج بلا رحمة تدلي باعترافات عن الجريمة.. فيديو

   -  
جريمة المرج

عرض برنامج "انفراد" الذي يقدمه الإعلامي سعيد حساسين، فيديو حصري، لاعترافات الزوجة قاتلة أطفالها في المرج تحت تهديد الزوج وضرتها.

وقالت الزوجة القاتلة في الفيديو المعروض عبر فضائية "الرافدين+" : "عمل في عنيا بالقصافة بتاعت الضوافر، ويجيب إبرة من الأجزخانة ويحط في عيني بطاس وكلور، وبيلسعني بغلاية الشاي".

وأضافت الزوجة: "كان بيكهرب الباب عشان يمنعني من الهروب بأولادي".

وكانت تحقيقات نيابة حوادث شرق القاهرة كشفت تفاصيل الجريمة التى دارت داخل جدران شقة الأسرة منذ 18 شهرًا، فقد تخلص المتهمون من الطفلتين «ملك وجنى»، وبعدهما بـ6 أشهر نال الرضيع «محمد» نفس المصير بقتله غرقًا ليلحق بشقيقتيه اللتين ألقاهما الأب فى رشاح قريب من المنزل.

وبعد عام ونصف، انفرط عقد الجريمة على يد صاحبة العقار الذى تقيم به الأسرة، وتم إلقاء القبض على المتهمين: الأب «أحمد»، 36 سنة، وزوجتيه «إيمان» والدة الضحايا، وضرّتها «هالة» 52 سنة، والذين اعترفوا بجريمتهم فى تحقيقات النيابة، ولا تزال جثث الأطفال غير معلوم مكانها.

والمفاجأة أن «فيديو القتل» مسجل بيد الأب على هاتفه المحمول، حيث تحفظت النيابة عليه، وتظهر به والدة الأطفال وهى تقتلهم بيديها فى الماء وبجانبها ضرتها، وكان الأب يستخدم هذا الفيديو ليكون أداة ضغط على والدة الأطفال حتى لا تبلغ الشرطة بتفاصيل الجريمة.

«أيوه إحنا معترفين بالجريمة».. كانت هذه الكلمات ملخص جواب المتهمين الثلاثة فى تحقيقات النيابة، حيث اعترفت الأم بحبها لزوجها وأنها هربت من منزل أسرتها وتزوجته وهى تعلم بأن لديه زوجة أخرى، وأنها تعرفت عليه خلال فترة عمله فرد أمن فى مترو الأنفاق قبل أن يتم فصله، وأنجبت منه طفلتيها، لكنها كانت تعانى من دسائس ضرتها ومكيدتها لها وتحريض زوجها عليها، حيث تجمعهما شقة واحدة، تقيم هى فى غرفة منها مع طفلتيها، وضرتها فى الغرفة الأخرى، واستمر تنكيل زوجها بها وتعذيبها حتى أجبرها هو وضرتها على قتل طفلتيها أثناء حملها بطفلها «محمد» الذى قُتل أيضًا بعد ولادته بـ30 يومًا.

وأضافت الأم المتهمة أن زوجها وضرتها، بعد أن تخلصا من جثث أطفالها، حبساها فى الشقة واعتديا عليها بالضرب واستمرا فى تعذيبها بمادة كيماوية فى عينيها حتى فقدت بصرها، حسب قولها، وعندما طفح بها الكيل قررت الخروج عن صمتها مستغلة غياب زوجها عن المنزل لمدة أسبوع وحكت لجارتها صاحبة المنزل عن المأساة.

لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة