"تعليم الغربية" تبدأ مقابلات المعلمين المقبولين بمسابقة التعاقدات.. غداكفرناحوم يتصدر جوجل بعد عرض بدور العرض المصريةجهاز المنتخب الأوليمبي يشيد باللجنة المنظمة لمعسكر بإسبانياالمنتخب يتعادل مع النيجر سلبيا في الشوط الأولتريزيجيه يتقدم بالهدف الأول لمنتخب مصر في مرمى النيجرمحمود جاد يتألق في غناء «مو صلاح» خلال جولة المنتخب الأوليمبي في إسبانيا (فيديو)أحمد الشناوي يتصدى لضربة جزاء أمام النيجرمنتخب مصر يحافظ على تقدمه بهدف أمام النيجر بعد مرور 75 دقيقةمعسكر المنتخب الأوليمبي يستقبل 12 محترفا جديدا في إسبانيا (صور)النيجر يتعادل بالهدف الأول في مرمى منتخب مصرالمنتخب يتعادل مع النيجر 1-1 بتصفيات أمم أفريقياالمصري يفوز على بتروجت بهدف وديا (صور)668 متهمًا في قبضة أجهزة وزارة الداخليةسياسي جزائري: البلاد في مأزق حقيقي.. والمعارضة غير موحدةأبو العينين: السيسي لم يتحدث بكلمة واحدة عن التعديلات الدستورية والخير قادم على يديه .. فيديوسويسرا تنتصر على جورجيا بهدفين في تصفيات يورو 202075 دقيقة.. مصر تتقدم والنيجر تبحث عن التعادلالكاميرون تتأهل رسمياً إلى نهائيات أمم أفريقيا.. فيديوجيرارد يقود ليفربول للفوز على أساطير ميلان على الأنفيلد..فيديو وصورالنيجر يتعادل بـ تصويبة صاروخية أمام منتخب مصر

«عايزة تيتة».. «راوية» طفلة حادث محطة مصر تلحق بجدتها

-  
الضحية راوية مع جدتها

لفظت الطفلة راوية السيد أحمد، 6 سنوات، أنفاسها الأخيرة، متأثرة بإصابتها في حريق قطار محطة مصر، أواخر فبراير الماضى، لتصبح الضحية الـ23 في تعداد الوفيات، في حادثة القطار الذي اصطدم برصيف رقم «6»، ما أسفر عن سقوط 22 قتيلاً و40 مصاباً- بحسب المصادر الرسمية.

الطفلة «راوية»، التي كانت برفقة جدتها في محطة رمسيس، عندما وقع الحادث، وكانتا تستعدان للعودة لمسقط رأسهما بإحدى قرى محافظة الشرقية، فاجأها القدر بأن التهمت النيران جدتها سامية محمد عليوة، لتسبق حفيدتها في حالات الوفيات، بعد أن تم تحديد هويتها من خلال تحليل الحمض النووى.

وقال السيد أحمد، والد الطفلة، لـ«المصرى اليوم»، إن «راوية» لم تتحسن منذ دخولها معهد ناصر، وإنها عقب الحادث دخلت في غيبوبة تامة، وبدأ جسمها يتورم نتيجة زيادة نسبة الحروق في جسدها حتى وصلت لـ80%.

وأضاف والد الضحية أن إدارة المستشفى أبلغته بأن «راوية» قد فارقت الحياة، وطلبت منه أن يأتى للمستشفى لإنهاء الإجراءات، والتى منها تصريح النيابة بالدفن، وتحليل الـ«DNA».

وكانت راوية قد ظهرت في فيديو من الفيديوهات التي تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث كان الفيديو للحظات الأولى للحادث، وكانت النيران تلتهم ملابس الطفلة، كما أنها ظهرت وهى تصرخ وحدها على الرصيف وتقول: «عايزة تيتة»، وتبين أن والد الطفلة السيد أحمد لم يشاهد ابنته منذ 4 سنوات، بعد انفصاله عن والدتها.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة