رواية «آخر ضوء» لـ عمار علي حسن (الحلقة الخامسة)اعراض انفلونزا المعدة وأبرزها الحمى والغثيانإزاى تعدى 9 شهور الحمل فى أمان؟.. تعرفى على أبرز الإرشاداتاليوم.. طعن المتهمين في قضية "فضّ رابعة" على أحكام الإعدام والسجنالحكم في طعن متهمي "المقاومة الشعبية بكرداسة" على أحكام الإعدام والسجنانعقاد الجمعية العمومية بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية اليومالنقض تستكمل اليوم مرافعة دفاع المحكوم عليهم بالسجن والإعدام بـ"فض رابعة"الأزهرى وهلال يناقشان أزمة الخطاب الدينى فى مصر بالأعلى للثقافة بعد غد50 عاما على رحيل زعيم الأمة جمال عبد الناصر حبيب الملايينإيهاب أبو المجد: 8 مليارات جنيه حجم استثمارات قطاع التأمين الطبى بمصر .. فيديو5 عوامل تحقق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية.. أهمها تشغيل المصافي الجديدةالمقاولات المصرية تنفذ مشروعات خدمية بمحافظة الشرقية بتكلفة 220 مليون جنيهأخبار البورصة اليوم الأحد 27-9-2020بالأرقام.. تفاصيل استراتيجية وزارة البترول لتحديث قطاع التكريرالاتحاد المصرى للتأمين يعلن "تسوية المطالبات" أساس حكم العميل على الشركاتوزارة الاتصالات تؤكد ارتفاع حجم الاشتراكات بالإنترنت الأرضي إلى 7.85 مليوننيكى يرتفع 0.81% فى بداية التعامل بطوكيوشعبة المستوردين تكشف عن استصدار قوانين جديدة للمواصفات القياسية لتواكب العالميةبالأرقام.. تعرف على واردات الوقود بالنصف الأول من عام 2020التعليم تعلن عن المنصات الإلكترونية المتاحة للطلاب استعدادًا للدراسة

البروفة النهائية لمسرحية آداب الفيوم "خالتي صفية والدير"

   -  

شهد الدكتور أحمد بقوش وكيل كلية الآداب جامعة الفيوم تحت رعاية دكتور طارق عبد الوهاب عميد الكلية العرض النهائي لفريق مسرح الكلية المشارك في مهرجان المسرح للعروض القصيرة بالجامعة بمسرحية " خالتي صفية والدير " من إخراج الطالب حسام إبراهيم وإسلام عادل مخرج مساعد وتنفيذ الطالب أحمد حسين.

تدور المسرحية حول صفية الفتاة الصعيدية تقع في حب حربي منذ الطفولة وتحلم بالزواج به. وذات يوم يأتي حربي إلى بيتهم فتتوقع أنه جاء من أجل طلب يدها ولكنها تتفاجئ بأنه جاء من أجل أن يطلب يدها

لخاله القنصل. فتبدأ صفية في عمل وقيعة بين القنصل وحربي تصل هذه الوقيعة إلى قتل القنصل فتقسم صفية على الإنتقام من حربي وتلحق به كل امور التعذيب كما تلجأ لشخص من أجل ان يقتله ولكن حربي يحتمي بالدير ويموت هناك بفعل مرض الربو فيجن جنون صفية .

وفي أخر أيامها عندما يشتد المرض عليها وتدخل في غيبوبة تتخيل حربي قادم للزواج منها فتغني الأغنية التي كانت ترددها " أه يا حربي

يا قلبي " لينكشف أن الصراع بداخلها كان سببه الحب لحربي.

وأكد عميد الكلية دكتور طارق عبد الوهاب أن الكلية تعطى اهتمامًا خاصة للمسرح الجامعى بإعتباره أحد المنصات الفنية المهمة التى تضم مختلف الفنون من التمثيل والتأليف والاخراج، موضحًا أن مهرجان المسرح للعروض القصيرة الذى تنظمه الجامعة خلال الفصل الدراسى الثاني يتضمن اختيار بعض الأعمال المسرحية من الأدب المحلى والعالمي.

وأشار دكتور أحمد بقوش إلى أهمية المسرح فى الإرتقاء بالإنسان ثقافيًا وفكريًا، موضحاً الاهتمام الذى توليه الجامعة بالمسرح الجامعي، حيث أن لدى الجامعة عددًا من المسارح مزودة بالمعدات الفنية اللازمة للنشاط المسرحي ونوه أنه سيتم تكريم جميع الطالب المشاركين في المسرحية وتوفير كافة السبل للارتقاء بالنشاط الفني . -

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة