الأعلى للثقافة والقومى للترجمة يحتفلان بمسيرة المترجم شوقى جلالإعلان مسلسل Chilling Adventures of Sabrina قبل طرحه على نتفليكسنادين لبكي: مشروع يجمعني بأوبرا وينفري قريبانجم الإسماعيلي يكشف حقيقة توقيعه للأهلي.. فيديوهولندا تكتسح روسيا البيضاء برباعية.. وبلجيكا تعبر بهدف هازارد في تصفيات يورو 2020نهال عنبر: خاصمت ابني لمدة شهرين متواصلين.. فيديوفيديو وصور.. الصحفيون يحتفلون بزواج حسين قدرى 85 عاما على أديبة عمرها 81 سنةمركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية ينشئ وحدة "بيان" لمواجهة الإلحادمحمود متولى يعلق على انتقاله للأهلى: "أحترم جمهور الاسماعيلى "الأزهر للفتوى الإلكترونية يُدشن وحدة "بيان" لمواجهة الإلحاد والفكر اللاديني165 حدثا ثقافيا و600 متحدث في فعاليات معرض الإسكندرية الدولي للكتابوزير الآثار يفتتح معرض الملك توت عنخ آمون بالعاصمة الفرنسية باريس| صوربعد بسحب الاستشكال.. أصحاب المعاشات: السيسي ساندنا وأنقذنا من الأزماتوزير التعليم لأولياء الأمور: "سيبولنا ولادكم شوية مش هيروحوا في داهية"طارق شوقي: "زمان كنا بنقرأ لتوفيق الحكيم.. ودلوقت محدش بيهتم بالتشكيل"بالفيديو – بداية التصفيات.. بولندا تهزم النمسا بهدف بيونتكوفاء عامر تروى موقفا طريفا لشقيقتها آيتن وقت حدوث الزلزالعامل يضرب والده بآلة حادة فيرديه قتيلا في الواحاتمسعود بارزاني يعزي في ضحايا عبارة العراق«ألوية العمالقة» اليمنية: الحوثيون يحشدون مقاتليهم جنوب الحديدة

24 عاما على رحيل «المعلم رضا».. حكاية مهندس البترول مع «الشيشة» و«وكالة البلح»

-  
24 عامًا مرت على رحيل أشهر "معلمين" السينما المصرية الفنان محمد رضا، الذي غابت ضحكته يوم الحادي والعشرين من شهر فبراير عام 1995.

محمد رضا واحد من زعماء الكوميديا، لكنها الكوميديا الخاصة جدا، لأنه كان فنانا شديد التلقائية، حباه الله بخفة ظل يحبها كل من يراه أو يسمعه، فهو النموذج الأمثل لشخصية "ابن البلد" التي يحبها المصريون.


برع الفنان الراحل في إتقان أدوار "المعلم" كأفضل ما يكون، الأمر الذي جعل المخرجين يحصرونه في هذه النوعية من الأدوار، ربما لأنه لم يكن يوجد من يجيدها على هذا النحو من البراعة والبساطة في آن واحد.

"المعلم رضا" من ناحيته لم يكن يمل من هذه الأدوار، طالما أن الجمهور يحبه فيها، وقال ذلك في لقاء له على شاشة التليفزيون المصري ردا على سؤال: "مش ناوي تغير بقى؟".

اشتهر الفنان الراحل بتدخين "الشيشة" ولم يكن الأمر "لزوم المعلمة" مثلما اعتقد البعض، إذ كان يشربها قبل أن يدخل التمثيل أصلا، حينما كان يعمل "مهندس بترول".

وفي لقاء نادر له أيضًا ببرنامج "سينما القاهرة" من تقديم الفنانة ميرفت أمين، ظهر الفنان الراحل يدخن الشيشة في منزله ووسط أسرته، مرتديا جلبابه البلدي البسيط، وحكى "رضا" عن "الشيشة"، وعن أسرته، وزوجته، وعن عمله مهندسًا للبترول قبل أن يتجه للتمثيل.


ومن شدة إتقانه لأدوار "المعلمة"، كان البعض من جمهوره يعتقد خطأ أنه يعمل تاجرًا في "وكالة البلح"، وهو ما حكى عنه الفنان الراحل في لقاء قديم له ببرنامج "ستوديو 85"، حينما تحدث عن رسائل الإعجاب التي تصله، وحكى عن رسالة غريبة من بين هذه الرسائل، حينما وجه له واحد من جمهوره ثلاثة أسئلة من بينها هل محمد رضا أمي لم يحصل على أي شهادة، وهل يعمل تاجرًا بوكالة البلح كما نسمع؟


عشق محمد رضا للفن وإيمانه بموهبته جعله يضحي بوظيفته كمهندس بترول، ليراهن على موهبته، ووجد صعوبة في الحصول على فرصة في مستهل مشواره، إلا أنه لم يحبط حتى أصبح واحدًا من عظماء الكوميديا ووضع نفسه في منطقة خاصة جدًا ومن أشهر أفلامه "30 يوم في السجن"، و"البحث عن فضيحة"، و"مدرسة المشاغبين"، و"خان الخليلي"، و"معبودة الجماهير"، و"إمبراطورية المعلم"، و"البيه البواب"، وغيرها من الأفلام.


لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة