مصر وصربيا تستعرضان سبل التعاون في المجال السياحييظل 11 عامًا في الفضاء.. ماذا تعرف عن القمر الصناعي المصري الجديد؟ (إنفوجرافيك)«الصيادلة»: «في مارس كل صيدلي من دفعة 2017 هيعرف مكان عمله»«أبو ستيت»: الاعتماد على الطاقة الشمسية ستكون نقلة نوعية في زراعة الصحراء«كبار العلماء بالأزهر» تنتهي من قانون الأحوال الشخصية قريبا«الفنون التطبيقية والتحديات المستقبلية» ندوة علمية بجامعة 6 أكتوبرنشرة الأخبار وأبرزها.. التضامن: تنفيذ حكم المعاشات فور وصول القرار للوزارةبكري: لن يستطيع أحد النيل من سمعة مصر.. فيديوعالم مصري بالمانيا: أنا صعيدي ولا أحتاج الجنسية الألمانية.. فيديوالمعاشات تزف بشرى لكل من خرج بعد يوليو 2006.. فيديوالقمر الصناعي المصري ايجيبت سات A يصل مداره بنجاح.. فيديوويزو وشريف حسني.. قصة حب بدأت في تربية عين شمسقلبي يارب.. أغرب مشهد رومانسي بين ويزو وزوجهاﺇﺟﺮﺍءﺍﺕ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺗﻌﻮﻳﻀﻴﺔ ﻣﻦ "ﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﺍﻟﺼﺤﻲ"مظاهرة حب من جماهير الأهلي في عزاء خالد توحيد: "بابه كان مفتوح لينا"أمريكا والصين تضعان ملامح اتفاق لإنهاء الحرب التجاريةتأسيس علامة تجارية لـ«الأثاث المصرى» لتميزه بالأسواق العالميةتركيا بصدد بدء التنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرصالفلك لمولود 22 فبراير: لا تستسلم للحزن والغضبوفد من إعلام الأزهر في زيارة لمحافظة البحر الأحمر

«نبى الكادحين».. مجموعة شعرية جديدة لـ«غبريس»

-  

صدر للشاعر والإعلامى اللبنانى محمد غبريس مجموعة شعرية جديدة تحت عنوان «نبى الكادحين وصوت مئذنة أصيل يا أبى» عن دار الأدهم بالقاهرة وهى المجموعة الخامسة للشاعر بعد «معشوقتى فى رحيل دائم» 1999 و«أحدق فى عتمتها» 2015 و«جرار الضوء» 2013 و«نبض الأقحوان» 2010 وقد تم توقيع المجموعة ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولى للكتاب فى يوبيله الذهبى.

تتضمن المجموعة ثلاث عشرة قصيدة تنوعت بين شعر التفعيلة والعمودى وهى: نبى الكادحين، من نور رؤاك، ما زلت تطلع لى، رفيق الحقول، وحدك

المبتل بى، بلا مثيل، نبع رضا، ويح ما تهب، حكاية جرح، الهاوية، جمرك الشكوك، وحى الثبات، حورية الوهم.

وفى القصائد يحتفى الشاعر بالأب فى ذكرى رحيله، والعلاقة المتميزة التى كانت تجمعهما والقائمة على التضحية والعطاء والدعم والمحبة والوفاء وهى شهادة وفاء فى حق رجل يمارس الأبوة من منطلق إنسانى وليس سلطوياً وبرحيله يخسر الشاعر سندا قويا للحياة، ويرى فى الذكريات شعلة متوهجة لمواصلة

الدرب والاقتداء بالنهج الذى رسمه فى مواجهة الأيام بالمزيد من الصبر والأمل والحب.

فى كل قصيدة حكاية معبأة بالحنين والشوق والإباء والكرامة منها ما يبحر فى أعماق الطفولة ومنها ما يهيم فى حقول التجربة، ومنها أيضا ما يعانق فضاء الوطن إنها تجربة شعرية تمتد من البواكير الأولى وصولاً إلى منابت الذكرى وهى مكملة ومتواصلة فى الحفر والارتقاء بالإنسان والإنسانية.

كما تتضمن المجموعة قصائد ذاتية ووطنية يجيب بعضها أسئلة الواقع برؤية جديدة وإنسانية، ويلاحق بعضها البعض الآخر، تلك الأحلام الهاربة من ألم الماضى الثقيل، محتفيا بالأمل كجسر عبور من المأساة الراهنة والثابتة إلى مستقبل متحول ومتغير خال من الموروثات والجراحات التاريخية.

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة