وفد من إعلام الأزهر في زيارة لمحافظة البحر الأحمرطلاب إعلام الأزهر ضيف شرف ببطولة مصر الدولية السادسة للتايكوندوفرج عامر : الأخطاء التحكيمية سبب خسارة 6 مباريات ولكن بحسن نيةدورى 99..الزمالك يتعادل مع إنبي و الاهلى يفوز على الإنتاجصور.. أودي تسلم لاعبي ريال مدريد سيارتهم الجديدةرئيس رؤساء الاتحادات الأفريقية يفتتح الدورة التدريبية للترياثلون بالقاهرةالتعادل السلبي يحسم الشوط الأول بين تشيلسي ومالمو بالدوري الأوروبيبعد التغلب علي الشمس الترسانة في الصدارةمن فات قديمه: فى مئويتها.. الجامعة الأمريكية بالقاهرة «جسر من الصداقة»إصابة سائق بنزيف بالمخ والصدر في حادث انقلاب سيارة بأخميمأزمة الأهلى والجبلاية تعود لـ«المربع صفر»47 شركة بقائمة الأسهم المسموح بالتداول عليها بثلاث علامات عشريةهانى شاكر لـ"حكايات لطيفة": "بنام فى الصالون وقت الغضب"باسكال مشعلانى: أعشق عبد الحليم وتعلمت الحب من أغانى الأفلام.. فيديوكريستيانو رونالدو ينوي افتتاح فندق سياحي في بلد عربي (صور)عكاشة: الدولة تعيد البناء بربع طاقتها البشرية.. و"الباقي مأنتخين"صور.. 5وزراء و23 سفيرا فى ختام مهرجان أسوان للفنون بمعبد أبو سمبل«السلع التموينية» تتعاقد على شراء 46.5 ألف طن زيت خام صب«الموسيقيين» ترفض قيد حمو بيكا و«مرتضى»: لجنة متخصصة رفضتهبدء تصوير أول مشاهد «استدعاء ولي عمرو»

نجا من الموت 7 مرات ليخلد تاريخه بـ "الساكسافون".. اعرف قصة ادلوف ساكس

   -  

تعتبر آلة الساكسفون الموسيقية، أحد أهم ابتكارات آلات النفخ الموسيقية، والتى تم ابتكارها عام 1840، وتم استخدامها لأول مرة فى فى الأوركسترا عام 1844، إلا أن مخترع هذه الآلة، آدلوف ساكس، امتلك قصة حياة عجيبة، حيث نجا من الموت خلال حياته عدة مرات، قبل أن يخترع هذه الآلة التى غيرت وجه وتاريخ الموسيقى.

أدلوف ساكس

آدلوف ساكس، الذى اقترن اسمه دوماً وإلى الأبد بآلة الساكسفون، كاد تأثيره على الموسيقى لا يتحقق لو أنه انتهت حياته خلال الـ 7 مرات التى تعرض فيها للموت قبل اختراع هذه الآلة.

فى يوم 6 نوفمبر عام 1814 فى منزل متواضع بأحد شوارع مدينة دينانت البلجيكية، والذى سيحمل لاحقا اسمه، ولد آدلوف ساكس، وبعد 28 عاماً وبينما كان يعيش فى باريس، اخترع آلة الساكسافون وأحدث ثورة فى الموسيقى بطريقة لم يتخيلها أحد.


أما عن قصة نجاته من الموت 7 مرات، قبل اختراع هذه الآلة، فينما كان فى عمر الطفولة فى وقت بالكاد يستطيع أن يقف فيه، سقط أدلوف الصغير على درج من ثلاث مراحل، وتوقف عند أرض صخرية.

أما فى عمر الـ 3 أعوام، فابتلع أدلوف وعاء من حمض الكبريتيك المخفف بالماء، متصوراً أنه وعاء من حليب، بعد سنوات قليلة وجد أدلوف نفسه قريباً جداً من انفجار لمسحوق البارود.

بعد هذا الحادث بسنوات تعرض مرة أخرى للحرق عندما سقطت عليه مقلاه من حديد الزهر، بعدها سقط سقف صخرى على رأسه ليترك أثراً استمر مدى حياته.


اقترب أدلوف من الاختناق عندما تُركت بعض المواد المطلية حديثاً فى غرفة نومه طوال الليل، وبالكاد استيقظ من نومه، فى مرة أخرى أثناء نزهته مع بعض الأصدقاء فى نهر قريب انجرف أدلوف فى تيار مائى سريع واقترب من الغرق، لكنه أيضاً نجا هذه المرة.

درس آدلوف طريقة عزف آلتى الفلوت والكلارينيت باص في المدرسة الملكية للغناء فى بروكسل، وبدأ ساكس حياته المهنية بتصنيع الأدوات الموسيقية فى عمر صغير، وقد مهد اختراعه نظاما جديدا للكلارينيت باص لولادة الساكسفون.

وبعد اختراع آلة الساكسافون، وبعد حياة مليئة بالنجاح، فى فبراير عام 1894 مات أدلوف بسلام فى باريس، وحينها كان الساكسافون عبر المحيط الأطلسى، ليتطور ويصبح أيقونة لموسيقى الجاز الأمريكية، ويضمن خلود اسم ساكس.

ادلوف مخترع الساكسافون
ساكس
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة