الفلك لمولود 22 فبراير: لا تستسلم للحزن والغضبوفد من إعلام الأزهر في زيارة لمحافظة البحر الأحمرطلاب إعلام الأزهر ضيف شرف ببطولة مصر الدولية السادسة للتايكوندوفرج عامر : الأخطاء التحكيمية سبب خسارة 6 مباريات ولكن بحسن نيةدورى 99..الزمالك يتعادل مع إنبي و الاهلى يفوز على الإنتاجصور.. أودي تسلم لاعبي ريال مدريد سيارتهم الجديدةرئيس رؤساء الاتحادات الأفريقية يفتتح الدورة التدريبية للترياثلون بالقاهرةالتعادل السلبي يحسم الشوط الأول بين تشيلسي ومالمو بالدوري الأوروبيبعد التغلب علي الشمس الترسانة في الصدارةمن فات قديمه: فى مئويتها.. الجامعة الأمريكية بالقاهرة «جسر من الصداقة»إصابة سائق بنزيف بالمخ والصدر في حادث انقلاب سيارة بأخميمأزمة الأهلى والجبلاية تعود لـ«المربع صفر»47 شركة بقائمة الأسهم المسموح بالتداول عليها بثلاث علامات عشريةهانى شاكر لـ"حكايات لطيفة": "بنام فى الصالون وقت الغضب"باسكال مشعلانى: أعشق عبد الحليم وتعلمت الحب من أغانى الأفلام.. فيديوكريستيانو رونالدو ينوي افتتاح فندق سياحي في بلد عربي (صور)عكاشة: الدولة تعيد البناء بربع طاقتها البشرية.. و"الباقي مأنتخين"صور.. 5وزراء و23 سفيرا فى ختام مهرجان أسوان للفنون بمعبد أبو سمبل«السلع التموينية» تتعاقد على شراء 46.5 ألف طن زيت خام صب«الموسيقيين» ترفض قيد حمو بيكا و«مرتضى»: لجنة متخصصة رفضته

الاتحاد الأوروبي يقرر.. دقيقة حداد في دوري الأبطال والدوري الأوروبي على سالا

   -  
سالا
قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الوقوف دقيقة حداد في كل مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي على وفاة إيمليانو سالا لاعب نانت الذي كان من المفترض انتقاله لكارديف سيتي.

وكشف الطب الشرعي سبب وفاة اللاعب إيميليانو سالا، وذلك بعد فحص جثته عقب استخراجها من حطام الطائرة التي كانت في طريقها نحو كارديف دون أن تصل لوجهتها.

وأعلن الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء الذي يشهد عودة منافسات دوري الأبطال والدوري الأوروبي أنه قرر الوقوف دقيقة حداد على روح سالا.

موقع "ويلز أونلاين" ذكر أن هوية سالا تم تحديدها اعتمادا على بصمات أصابعه، وأن فحص الجثة بواسطة الطب الشرعي أظهر أن سبب الوفاة يرجع إلى إصابات في الرأس والصدر.

سالا توفي يوم 21 يناير الماضي أثناء سفره إلى ويلز للانضمام إلى كارديف سيتي قادما من نانت، إلا أن عمليات البحث عن حطام الطائرة توقفت بعد يومين من السلطات الرسمية.


لاحقا عادت عمليات البحث لتُستأنف بشكل خاص بعد التبرعات الكبيرة التي ساهمت في مواصلة تمشيط بحر المانش.

قبل أن يتم العثور على الحطام واستخراج جثته في 3 فبراير الماضي، وإعلان وفاته بشكل مؤكد.

وعلى الرغم من العثور على سالا، إلا أن جسد الطيار دافيد إبوتوسون لا يزال في عداد المفقودين.

لمطالعة الخبر على فى الجول

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة