تركي آل الشيخ معلقا على قرار الأهلى: فريق كبير ولا أتوقع انسحابهجوميز يرعب طفلًا ويصالحه عقب مباراة الهلال والاتحاد.. صوركليب أريانا جراند break up with your girlfriend يحصد 81 مليون مشاهدةمصر وصربيا تستعرضان سبل التعاون في المجال السياحييظل 11 عامًا في الفضاء.. ماذا تعرف عن القمر الصناعي المصري الجديد؟ (إنفوجرافيك)«الصيادلة»: «في مارس كل صيدلي من دفعة 2017 هيعرف مكان عمله»«أبو ستيت»: الاعتماد على الطاقة الشمسية ستكون نقلة نوعية في زراعة الصحراء«كبار العلماء بالأزهر» تنتهي من قانون الأحوال الشخصية قريبا«الفنون التطبيقية والتحديات المستقبلية» ندوة علمية بجامعة 6 أكتوبرنشرة الأخبار وأبرزها.. التضامن: تنفيذ حكم المعاشات فور وصول القرار للوزارةبكري: لن يستطيع أحد النيل من سمعة مصر.. فيديوعالم مصري بالمانيا: أنا صعيدي ولا أحتاج الجنسية الألمانية.. فيديوالمعاشات تزف بشرى لكل من خرج بعد يوليو 2006.. فيديوالقمر الصناعي المصري ايجيبت سات A يصل مداره بنجاح.. فيديوويزو وشريف حسني.. قصة حب بدأت في تربية عين شمسقلبي يارب.. أغرب مشهد رومانسي بين ويزو وزوجهاﺇﺟﺮﺍءﺍﺕ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺗﻌﻮﻳﻀﻴﺔ ﻣﻦ "ﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﺍﻟﺼﺤﻲ"مظاهرة حب من جماهير الأهلي في عزاء خالد توحيد: "بابه كان مفتوح لينا"أمريكا والصين تضعان ملامح اتفاق لإنهاء الحرب التجاريةتأسيس علامة تجارية لـ«الأثاث المصرى» لتميزه بالأسواق العالمية

"حسين" يطلب تطليق زوجته: "بتطلب مني زبادي كل يوم لوشها"

-  
ارشيفية

كتبت- فاطمة عادل:

تقدم "حسين م." برفع دعوى قضائية أمام محكمة الأسرة بالتجمع الخامس لتطليق زوجته، مبررًا طلبه "زوجتي تطلب مستلزمات للمنزل يوميًا، ومنها الزبادي، ولم أراها تأكله إطلاقًا حتى علمت أنها تضعه على وجهها".

يضيف "حسين" 32 سنة، صاحب محلات لبيع السيراميك، في دعواه التي حملت رقم 1969 لسنة 2018: "زوجتي مدللة بدرجة كبيرة والسبب أنه ليس لديها إخوة، واستمر الأمر بعد الزواج، وهو ما انعكس على تصرفاتها، فكل اهتمام ينصب فقط حول الاهتمام ببشرتها لدرجة أنها تقوم بإنفاق أموال طائلة لترطيب بشرتها".

يتابع الزوج: "تعرفت على زوجتي من خلال إحدى الصديقات المقربات إليها، وبعدها لاحظت عليها الاحترام والتدين ورأيتها شخصية متعلمة، فتقدمت لخطبتها، ووافق الأهل ولم يمر إلا القليل وانتقلنا للمعيشة سوياً بعش الزوجية، واستمر زواجنا 7 أشهر فقط".

يكمل: "في الأسبوع الأول، عشنا أجمل أيام حياتنا، فكانت زوجتي تبدو في منتهى السعادة، لكن الأمر تغير سريعًا، وأصبحت آخر اهتماماتها؛ ولا تتحدث معي إلا لجلب بعض مستلزمات التجميل لوجها "بتطلب بادي بكميات كبيرة كل يوم وفي الآخر طلع لوشها"".

يشكي الزوج: "لم انتبه لوجودها معي بالبيت إلا صباحاً عند خروجي للعمل وهي نائمة، وبعد انتهاء عملي أعود وهي نائمة، فهي تقضي يومها مع أصحابها التي تعتبرهم حياتها، فهي تهتم بنفسها من أجل الظهور بشكل ملفت أمامهم فقط، ولا تتحدث معي إلا لجلب الزبادي".

يختتم الزوج: "تحدثت معاها كثيرًا لتغير أسلوب حياتها لكنها لم توافق، فهي لا تريد الاهتمام بحياتي، الأمر الذي تسبب في تشاجرنا أكثر من مرة وقمت بإهانتها أمام أصحابها فهربت لمنزل أهلها ولم تعود، ولا تريد مقابلتي، ولا حل الوضع بشكل ودي، فلجأت إلى محكمة الأسرة لرفع دعوي تطليق للضرر منها، ولا تزال الدعوى منظورة أمام المحكمة لم يتم الفصل بها.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة