مصر وصربيا تستعرضان سبل التعاون في المجال السياحييظل 11 عامًا في الفضاء.. ماذا تعرف عن القمر الصناعي المصري الجديد؟ (إنفوجرافيك)«الصيادلة»: «في مارس كل صيدلي من دفعة 2017 هيعرف مكان عمله»«أبو ستيت»: الاعتماد على الطاقة الشمسية ستكون نقلة نوعية في زراعة الصحراء«كبار العلماء بالأزهر» تنتهي من قانون الأحوال الشخصية قريبا«الفنون التطبيقية والتحديات المستقبلية» ندوة علمية بجامعة 6 أكتوبرنشرة الأخبار وأبرزها.. التضامن: تنفيذ حكم المعاشات فور وصول القرار للوزارةبكري: لن يستطيع أحد النيل من سمعة مصر.. فيديوعالم مصري بالمانيا: أنا صعيدي ولا أحتاج الجنسية الألمانية.. فيديوالمعاشات تزف بشرى لكل من خرج بعد يوليو 2006.. فيديوالقمر الصناعي المصري ايجيبت سات A يصل مداره بنجاح.. فيديوويزو وشريف حسني.. قصة حب بدأت في تربية عين شمسقلبي يارب.. أغرب مشهد رومانسي بين ويزو وزوجهاﺇﺟﺮﺍءﺍﺕ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺗﻌﻮﻳﻀﻴﺔ ﻣﻦ "ﺍﻟﺘﺄﻣﻴﻦ ﺍﻟﺼﺤﻲ"مظاهرة حب من جماهير الأهلي في عزاء خالد توحيد: "بابه كان مفتوح لينا"أمريكا والصين تضعان ملامح اتفاق لإنهاء الحرب التجاريةتأسيس علامة تجارية لـ«الأثاث المصرى» لتميزه بالأسواق العالميةتركيا بصدد بدء التنقيب عن النفط والغاز قبالة قبرصالفلك لمولود 22 فبراير: لا تستسلم للحزن والغضبوفد من إعلام الأزهر في زيارة لمحافظة البحر الأحمر

هذا الوزير الأفضل!

-  

عندى أمل فى أن أرى وزيراً مصرياً ضمن قائمة أفضل وزراء العالم التى يضاف إليها وزير جديد فى مؤتمر قمة الحكومات، فى هذا الموعد من كل عام فى دبى!.. القمة تنعقد فى أوائل فبراير من كل سنة، وتدعو حكومات الدول كلها لتكون حاضرة، وتبحث بين الحكومات عن الحكومة الأفضل فى مجال تقديم الخدمات العامة للمواطنين، وتفتش عن الحكومة الأقدر على إسعاد مواطنيها!

والشىء الذى يمنح عملية اختيار الوزير الأفضل هناك مصداقية أعلى، أن وزراء الحكومة فى دولة الإمارات العربية ممنوعون كلهم من الاشتراك فى المسابقة، ترسيخاً لمبدأ استقلالية اللجنة التى تختار، فهى لجنة دولية، وهى التى ترشح، وهى التى تقول لإدارة المؤتمر، إن هذا الوزير هو الأفضل عالمياً، وإن لديه تجربة فى مجال عمله تستحق الالتفات إليها، وإنه يستحق التكريم، ومع التكريم جائزة!

ففى العام الماضى، كانت سيرى موليانى، وزيرة المالية فى إندونيسيا، هى الوزيرة الأفضل، وكانت قدمت أشياء كثيرة فى بلدها الذى يظل أكبر بلد مسلم من حيث عدد السكان، وكان الشىء الأهم الذى قدمته الوزيرة موليانى أنها نفذت سياسات أفادت فقراء بلادها على نطاق واسع!.. فهى قد نزلت بديون الحكومة إلى النصف، وهى قد شجعت برنامجاً طموحاً للقروض الصغيرة، بما وفر فرصاً للعمل أكثر، وهى قد تبنت تجربة للإعفاء الضريبى وصفوها بأنها التجربة الأنجح من نوعها فى العالم!

وفيما قبل الوزيرة الإندونيسية كانت وزيرة الصحة فى السنغال قد فازت بالجائزة فى عام سابق، وكان إنجازها أنها قد واجهت مرض الإيبولا فى بلادها، وأنقذت الملايين من خطر كان يهدد حياتهم، فاستحقت جائزة أحسن وزيرة على مستوى كافة الدول!

وقبلهما كان وزير البيئة الأسترالى قد استحق الجائزة نفسها، وكان جهده فى اتجاه إتاحة بيئة أفضل لمواطنيه قد ذهب بالجائزة إليه!

وفى هذا العام وقف الشيخ محمد بن راشد، حاكم دبى، يسلم الجائزة فى دورتها الجديدة إلى الدكتور فيروز الدين فيروز، وزير الصحة الأفغانى، وكانت مؤهلات فوزه أنه يتبنى مبادرة لتطعيم تسعة ملايين ونصف المليون طفل أفغانى ضد مرض شلل الأطفال، وأنشأ قاعدة بيانات صحية لأفغانستان، ودعا إلى استراتيجية الصحة الوطنية ٢٠٢٠، وعلى يديه تراجع معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة، بنسبة تقترب من ٥٠%‏، وتراجعت وفيات الأمهات بنسبة وصلت إلى ٢٠%!

وفى التصفيات النهائية كان 6 وزراء من الهند، وناميبيا وفنلندا، وإندونيسيا، وأفغانستان طبعاً، قد تأهلوا للجائزة وتنافسوا، لولا أن قائمة الأعمال المشار إليها قد جعلتها من نصيب الدكتور فيروز!

إننى أبحث عن فيروز مصرى!

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم