إيران والشرق الأوسط على رأس جدول أعمال اليوم الختامي لمؤتمر ميونخالهند ترفع الرسوم الجمركية على الواردات الباكستانية بعد هجوم إرهابيوزيرة الصحة تصل مطار الأقصر لتبدأ جولة ميدانيةالجيش الكوبي يعلن دعمه لـ«مادورو»وزير الدفاع الأمريكي: «لا قرار بعد» بشأن تمويل الجدار الحدوديترامب يشيد بالمفاوضات مع الصين: «مثمرة جدًا»الأرصاد: ارتفاع درجات الحرارة تدريجيا.. وانعدام فرص الأمطار غداأسعار الخضروات والفاكهة بالأسواق اليوم الأحد 17– 2-2019.. فيديوبالفيديو| نادين لبكي في لحظة مؤثرة بعد ترشحها للأوسكارإزالة 31 حالة تعدٍ على أراضى أملاك الرى والصرف فى سوهاججددى فى الفطار.. طريقة عمل "بان كيك" الشوكولاتةخلاف فى المنتخب حول ضم كهربا وقفشة فى معسكر مارسبعد "مبمشيش براسى".. مى كساب تنتظر طرح ألبوم "أنا لسة هنا"أكاديمية الأوسكار تعلن عن مقدمى حفل جوائزها الـ91نشوى مصطفى وأحمد فتحى ضيفا "قهوة أشرف".. الثلاثاءاستكمال فض الأحراز فى إعادة محاكمة مرسى ورفاقه بـ"التخابر مع حماس".. اليومهل يساعد العلاج المناعي للسرطان على التخلص من المرض؟أحمد السقا ينعى شهداء سيناء برسالة مؤثرةنقابة الأطباء: 2 مارس موعد استقبال الأطباء الجددأسعار الذهب اليوم الأحد 17 - 2 - 2019 فى الأسواق

تفاصيل لقاء مصطفى الفقي على فضائية "mbc مصر"

   -  
"تفاصيل لقاء مصطفى الفقي على فضائية "mbc مصر""

قال الدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، إن عدم وجود أرضية حزبية قوية لنظام مبارك، والحزب الوطني، ووقوف القوات المسلحة، إلى جانب الشعب المصري كانا السببين الرئيسين في نجاح ثورة يناير وإسقاط نظام مبارك.

وأضاف الفقي، خلال حواره ببرنامج "يحدث في مصر"، مع الإعلامي شريف عامر، المذاع عبر فضائية "mbc مصر"،  أن مصطلح الحرس القديم في عصر مبارك كان يشير إلى المجموعة التي كانت تعاونه منذ البداية، بينما يرمز مصطلح الحرس الجديد إلى المجموعة التي ظهرت في أواخر عهد مبارك وكانت تتبع جمال مبارك.

وأشار إلى أن كمال الشاذلي كان أحد أهم وجوه الحرس القديم بينما كان أحمد عز أحد أبرز وجوه الحرس الجديد، مضيفًا أن عز كان يعتمد على الأساليب العلمية والمنهجية في ممارساته المهنية والسياسية.

وأكد مدير مكتبة الإسكندرية، أن سوزان مبارك، حرم مبارك، كانت تتعامل بعقلية وموضوعية، مضيفًا: "كانت أقرب إلى العقلية الغربية المنظمة وهي تختلف عن الباقين في ذلك"، وكانت لديها القدرة على صياغة الأوراق بشكل أكاديمي منظم بسبب التعليم العالي الذي تلقته.

ولفت إلى أن ما لم يفهمه الناس عن مبارك، أنه كان شخص لطيف على المستوى الإنساني ولو تواصل الجماهير معه لفهموه، لكنه لم يكن كذلك في حياته المهنية. 

وتابع: "الوحيد الذي فتح باب التواصل مع الناس كان أنور السادات، أما عبدالناصر فكان ذو شخصية وحضور قوي".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة