وزير التعليم العالي يكشف عن استخدامات القمر الصناعي المصريمهرجان الإسكندرية للفيلم القصير حزين من دعم وزارة الشبابتامر حسني ينسجم مع جمهوره السعودي في حفل كامل العدد.. فيديوانتهاء تصوير فيلم الممر للنجم أحمد عزناصف: قرارات خاطئة في اللائحة الرياضية تبطل اجتماع غدٍ.. فيديوحازم إمام: أي لاعب يرحل عن الزمالك يسجل فيه هدفا.. فيديوالمنتخب يسقط أمام مونتنيجرو ويخسر في قبل نهائي المتوسطي لكرة اليد.. صورالفلك لمولود 23 فبراير: لديك مواهب ابتكاريةأبرزها "حل الحكومة".. البشير يتخذ 10 إجراءات لمواجهة الأزمة في السودانغدا.. بدء إعادة محاكمة موظفة بـ"تعليم العمرانية" بتهمة الكسب غير المشروعغدا.. "النقض" تفصل في طعون الإعدام والمؤبد للمتهمين بـ"خلية وجدي غنيم"العثور على 4 جثث داخل شقة بمنطقة الوايليفيديتش: لن أقوم بضم فان دايك لمانشستر يونايتد.. لدينا رباعي قويخارج الحسابات؟ فالفيردي يستبعد بواتينج من مواجهة إشبيليةالجونة: لا داعي لتضخيم أمر عدم مشاركة المعارين أمام الأهلي.. العقد يتضمن شيئا آخربالفيديو – بوم بوم بوم.. ميلان يُمتع ويضرب إمبولي بثلاثيةأبوريدة: اللوائح منعتنا من إقامة مباريات منتخب مصر في أمم أفريقيا بالإسكندريةمنتجع بالميزا بالسخنة يحتفل بلاعيبي المصري البورسعيديالداخلية" يواجه غيابات بالجملة قبل مباراة بتروجت"شاهد.. ساديو ماني يتغلب علي محمد صلاح في شهر يناير

توقعات بانفجار نجم بحجم 15 ضعف كتلة الشمس ويبعد عن الأرض 430 سنة ضوئية

   -  
أكد المهندس ماجد أبو زهرة، رئيس الجمعية الفلكية بجدة، إنه من المتوقع في يوم من الأيام، استنفاد النجم منكب الجوزاء وقوده، وانهياره تحت وزنه وانفجاره في صورة مستعر أعظم "سوبر نوفا" ولكن لا أحد يعلم متى سيكون ذلك.

وأضاف رئيس الجمعية: "نجم منكب الجوزاء بلونه الأحمر ضمن مجموعة نجوم الجوزاء أو الجبار "أورايون"، ويرصد في ليالى يناير وفبراير، وهو ليس فقط واحد من ألمع نجوم الجوزاء، بل أيضا يعرف علماء الفلك بأنه سينفجر يوما ما والسبب هو أن منكب الجوزاء نجم ضخم عملاق ويقترب من نهاية عمره، وبحسب إحدى التقديرات فهو يبعد عنا 430 سنة ضوئية فقط".

وتابع: "عندما نقول بأنه سينفجر في يوما ما فذلك بحسب المعايير الفلكية وعندما يحدث هذا، فإن نجم منكب الجوزاء يسطع بشكل كبير لبضعة أسابيع أو أشهر، وربما مثل القمر البدر ومرئي في وضح النهار، ولا أحد يعلم متى سينفجر النجم، فربما غدا أو بعد مليون سنة".

ولفت إلى أن أي شخص على قيد الحياة على الأرض عندما يحدث الانفجار ويصل ضوؤه لسماء الأرض يرصد مشهدا جميلا مثيرا للدهشة في سماء الليل عبارة عن نجم في غاية السطوع جدا.

وعند مقارنة نجم منكب الجوزاء بالشمس، فهو 10.000 مرة ألمع من الشمس في الضوء المرئي، ويكون من المستغرب أن نعرف أن درجة حرارة سطح منكب الجوزاء نحو 3.315 درجة مئوية على النقيض من الشمس 5.538 درجة مئوية.

ومن حيث الكتلة يعتقد أن منكب الجوزاء نحو 15 ضعف كتلة الشمس، وقطره 600 مرة قطر الشمس، وبالنسبة للأشعة تحت الحمراء والإشعاعات الأخرى التي تخرج منه تعادل 50.000 مرة على الأقل.

ونجم منكب الجوزاء يرصد بسهولة بالعين المجردة في الوطن العربي في هذا الوقت من العام حيث يشرق مع غروب الشمس ويغرب مع شروقها ويكون في أفضل وضع للرصد في شهري يناير وفبراير.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة