"الفرعونية للبترول" تخطط لاستثمار 468 مليون دولار في عام ونصفرئيس البورصة يحاضر ممثلي 35 سفارة أجنبية للترويج لسوق المال بالخارجالدولار يستقر أمام الجنيه في 10 بنوك مع نهاية التعاملات"بترول خليج السويس": 503 ملايين دولار استثمارات مستهدفة للعام المقبلعمومية "الهندسية للسيارات" توافق على نقل تبعيتها للقابضة المعدنيةحسام كامل: العالم يتجه لعلاج سرطان النخاع بعيدا عن "الكيماوي"ننشر أسعاره.."السلم الهيدروليكى" طريقة رخيصة و"خالية من الخدوش" لنقل "العفش""قصور الثقافة" تناقش "الدولة والفوضى" لمصطفى بكري.. السبتبه أفران وجبانة.. كشف أثري بمنطقة صناعية وتجارية في الإسكندريةبدء الجلسة التعريفية لزيارة وزيرة الهجرة إلى الأكاديمية الوطنية للشبابصدمة لعشاق القهوة: البن العربي مهدد بالانقراض.. وأثيوبيا الخاسر الأكبرإضاءة الأنوار وتقليل السرعة.. "الأرصاد" توجه 5 نصائح لسائقي السياراتمدير الفتاوى الشفوية: المسلم يؤجَر على اتباعه جنازة المسيحي"لا تخففوا الملابس".. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأسبوع المقبلوزير التعليم العالي بافتتاح مركز أفريقيا بالجامعة الألمانية: إضافة مهمة لمصروزير الإنتاج الحربي: مركز "أفريقيا.. دي إم جي موري" سيكون له نتائج طبيةأسوان يهزم بني سويف ويعتلي قمة الصعيد.. وسوهاج يقع في فخ التعادلأشرف صبحي يهنئ منتخب اليد بعد التأهل للدور الثاني من المونديالشاهد.. رسالة علاء مبارك إلى منتخب اليد بعد التأهل للدور الثاني بكأس العالمالبريكست قد يحرم ريال مدريد من خدمات جاريث بيل

هريدي: مصر تستضيف اللاجئين الأفارقة والعرب كـ"أبنائها"

   -  

أكد السفير حسين هريدي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، أن زيارة مدعي الأمم المتحدة لشئون اللاجئين فيليبو جراندي لها اهمية كبيرة وتعُد خطوة لمكانة مصر بين الدول الكبري التي تستضيف عدد كبير من اللاجئين الذي وصل عددهم إلي أربعة مليون لاجي سواء أفارقة او من العالم العربي تحديدًا من سوريا، مؤكدًا أن مصر تتعامل مع اللاجئين علي قدم المساواة كـ"أبنائها" مواطنين مصريين بدون تميز وتفرقة قبل أي شي.

ووصف، هريدي، في تصريح لـ"بوابة

الوفد"، تصريحات مدعي الأمم المتحدة لشئون اللاجئين لزيادة المساعدات لمصر لكونها مستضيفة عدد كبير من اللاجئين بأنه" أمر مرحب به ولكن مصر لن تطلب أي من المساعدات"، موضحًا أن مصر لن توظف اللاجئين علي أراضيها للحصول علي مساعدات وانما ما قاله المدعي "منطقي"، وذلك لان بعض الدول الاخري تحصل علي مساعدات سواء من الامم المتحدة او من الدول
المانحة لكون اللاجئين علي أراضيها وانها لن تسطيع ان تتحمل اعباء استضافتهم بشكل جيد.

وفي ذات الصدد، نوه مساعد وزير الخارجية الأسبق، إلي ان مصر علي مدار تاريخها لن تطلب المساعدت، ولكن إتاحة المساعدات من جهة مختصة لأمور اللاجئين علي مستوي العالم أمر مطروق للامم المتحدة تقرره نظرًا للمسئولية الاقليمية والعربية في تحمل أعباء اللاجيئين، في المقابل فأن مصر تقوم بدورها نحو منع أي محاولات للهجره غير الشرعية، وتأكيدًا لذلك اشادت الدول الاوروبية في محاربه مصر ضد الهجره غير الشرعية والحفاظ علي أبنائها وترحيبها لأي من اللاجئين من الدول الشقيقة .  

لمطالعة الخبر على الوفد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة