به أفران وجبانة.. كشف أثري بمنطقة صناعية وتجارية في الإسكندريةبدء الجلسة التعريفية لزيارة وزيرة الهجرة إلى الأكاديمية الوطنية للشبابصدمة لعشاق القهوة: البن العربي مهدد بالانقراض.. وأثيوبيا الخاسر الأكبرإضاءة الأنوار وتقليل السرعة.. "الأرصاد" توجه 5 نصائح لسائقي السياراتمدير الفتاوى الشفوية: المسلم يؤجَر على اتباعه جنازة المسيحي"لا تخففوا الملابس".. الأرصاد تعلن تفاصيل طقس الأسبوع المقبلوزير التعليم العالي بافتتاح مركز أفريقيا بالجامعة الألمانية: إضافة مهمة لمصروزير الإنتاج الحربي: مركز "أفريقيا.. دي إم جي موري" سيكون له نتائج طبيةأسوان يهزم بني سويف ويعتلي قمة الصعيد.. وسوهاج يقع في فخ التعادلأشرف صبحي يهنئ منتخب اليد بعد التأهل للدور الثاني من المونديالشاهد.. رسالة علاء مبارك إلى منتخب اليد بعد التأهل للدور الثاني بكأس العالمالبريكست قد يحرم ريال مدريد من خدمات جاريث بيلمنتخب اليد يغادر كوبنهاجن إلى هيرنينج بعد التأهل للدور الرئيسي بالمونديالملف خاص في "الوطن" غدا: أسواق على "قضبان الموت"شكري يتوجه إلى بيروت للمشاركة في القمة العربية الاقتصادية غداصور.. انهيار سور عقار بشرق الاسكندرية وهبوط أرضى غربا"مستقبل وطن" يفتتح منفذا لبيع الخضراوات بتخفيض 30 % في السلوم |صور«السيسى» :ندعو المجتمع الدولى للوفاء بتعهداته تجاه جنوب السودانكوبر يخسر مع أوزبكستان أمام اليابان ويتأهل وصيفا للدور الثاني بكأس آسيااخبار نادى الزمالك اليوم الخميس 17 / 1 / 2019

«الغباء» يُجرد مكتشف الحمض النووي الحائز على «نوبل» من ألقابه (تفاصيل)

-  
جيمس واتسون

تم تجريد عالم أمريكي حائز على جائزة «نوبل»، اشترك في اكتشاف الحمض النووي، من ألقابه الفخرية في المختبر الذي قاده في وقت ما، وذلك بعد تكرار التعليقات العنصرية في فيلم وثائقي، وفقا لشبكة «سي أن أن» الأمريكية.

وقال جيمس واتسون، الذي اكتشف الهيكل الحلزوني المزدوج للحمض النووي جنبا إلى جنب مع فرانسيس كريك في الخمسينيات على أساس عمل الكيميائي البريطاني روزاليند فرانكلين في فيلم «PBS» أن الجينات تسبب الفرق في الذكاء بين الأشخاص البيض والسود في اختبارات الذكاء.

ووصف مختبر «كولد سبرينج هاربور» «CSHL» في «نيويورك لونج آيلاند»، الذي ترأس «واتسون» إدارته من عام 1968 إلى عام 1993، تصريحات العالم، البالغ من العمر 90 عاما، بأنها «مستهجنة».

وقال المختبر إنه «يرفض بشكل قاطع آراء شخصية متهورة ولا أساس لها صرح بها الدكتور جيمس واطسون»، مشيرا إلى أنه «يشجب هذه التصريحات التي ليس لها أساس علمي». وأضاف البيان أن «المختبر يدين اساءة استخدام العلوم لتبرير التحيز والعنصرية».

وكان «واتسون» قال في وقت سابق لصحيفة «صنداي تايمز» البريطانية، في عام 2007، إنه «إنه لا يضع آمالا كبيرة على احتمال تطور أفريقيا» لأن «لا يتمتعون بنفس ذكاء البيض بناء على الاختبارات العلمية». وأدت هذه التعليقات إلى إعفائه من واجباته الإدارية، لكنه احتفظ بألقابه الفخرية حتى الآن.

في حين اعتذر و«اتسون» عن التعليقات في عام 2007، عاد ثانية ليقول في برنامج وثائقي بعنوان «American Masters: Decoding Watson»، الذي بث في 2 يناير، إن وجهات نظره لم تتغير. وهذه التصريحات هي الأحدث في سلسلة من التصريحات العنصرية والمعادية للمثلية التي دمرت مهنة «واتسون».

وفي عام 1997، نقلت صحيفة «صنداي تلجراف» البريطانية، عن «واتسون» قوله إنه يجب السماح للنساء بإجهاض أي جنين لأي سبب من الأسباب، من بينها إذا تم العثور على جين لمثليته الجنسية.

وخلال جولة محاضرة في عام 2000، اقترح أن تكون هناك روابط بين وزن الشخص ومستوى طموحه وبين لون البشرة والبراعة الجنسية. وقال إن «اللاتنيين هم الأبرع في مستويات الأداء الجنسي»، وفقا لما ذكرته وكالة «أسوشيتد برس»، التي استشهدت بالذين حضروا المحاضرة، وأضاف «أنت لم تسمع عن عشيق إنجليزي، بل فقط مريض إنجليزي». وفي فيلم وثائقي تلفزيوني بريطاني بث في عام 2003، اقترح «واتسون» أن الغباء هو مرض وراثي يجب معالجته.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة