الخارجية الإسرائيلية لدول العالم: انقلوا سفاراتكم للقدس أو أغلقوا القنصلياتتفاصيل قمة دعم استقرار جنوب السودان فى الاتحادية على "اليوم السابع" غداهاني محروس: المهرجانات شجعت الناس على سماع الأغانى العربى..فيديوشاهد.. تعليق عبد الحكيم عبد الناصر على سك عملة تحمل صورة الزعيم الراحلمصطفى بكري: تورط قطر في تهريب الأموال المشبوهة وقيادات الإرهابمصطفى بكرى: طلب إحاطة مصنع الحديد والصلب بحلوان خضع لمناقشات هامة30 لاعبا فى معسكر منتخب الشباب.. 23 ينايرالمصري يحرر عقود احتراف لـ 8 من ناشئيهمنية سمنود يضم محمد صبحي لموسمين في صفقة انتقال حربمساعدة القوات المسلحة .. محلية فارسكور تواجه الكوارث بتدريب عملي .بعد تبرع أحد المواطنين بقطعة أرض -- إنشاء مدرسة ابتدائي بعزبة العجيزىزيارة تفقدية للتفتيش الصيدلي بالشرقية لمستشفى منيا القمح"جنايات المنيا" تؤجل محاكمة نائب مرشد الإخوان و16 آخرين لدور مايو21 مارس.. الحكم في طعون المحكوم عليهم بقضية "فضّ النهضة"الأمن العام يُحرر عامل تم احتجازه من قبل آخرين لوجود خلافات ماليةداخل سيارة "فان".. الاعتداء على طالب وسرقته بالأوتوسترادمصرع شخص في مشاجرة لخلاف على بيع "خردة" بأسيوطوزير المالية يصدر قراراً بتحديد شروط التعريفة الجمركية الجديدةمقتل صاحب مطحن غلال أخذا بالثأر ببنى سويفانفجار ماسورة مياه رئيسية بشارع الجيش بكفر الزيات بالغربية

تضم قلعة "همام شيخ العرب".. إزالة التعديات على أقدم قرية في التاريخ بالصعيد | صور

-  
أقدم قرية في التاريخ بالصعيد

تشتهر قرية "العركي" التابعة لمركز "فرشوط" شمالي قنا، بأنها من أقدم قرى التاريخ في العالم أجمع، حيث تم العثور بها على مقبض سكين من عهد ما قبل الأسرات متواجد في متحف اللوفر حاليًا، كما تتواجد بها قلعة همام شيخ العرب مؤسس جمهورية الصعيد في عصر المماليك.

كان عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، قد أعلن أن الوحدة المحلية لمركز ومدينة "فرشوط"، شنت حملة مكبرة بالتنسيق مع مسئولي الأملاك والزراعة والري وقوات الأمن لإزالة التعديات على أراضي أملاك الدولة داخل دائرة المركز وإزالة التعديات بقرية "العركي" الأثرية.

وأوضح الهجان في تصريح صحفي اليوم، الإثنين، أن الحملة نجحت في إزالة 19 حالة تعد بالزراعة على مساحة 8 أفدنة، و 18 قيراطًا، و3 أسهم، منها حالة تعد بقرية الكوم الأحمر على مساحة 5 أفدنة ضمن المساحة المخصصة لإقامة غابة شجرية، و18 حالة تعد على أراضى ملك وزارة الآثار في قرية "العركى" بإجمالي مساحة 3 أفدنة و18 قيراطًا و 3 أسهم.

وقرية "العركى" تقع بحاجر الجبل الغربي جنوب غرب مدينة "فرشوط" بحوالي 6كم في مواجهة وادي الحول، وهو المدخل الرئيسي لطريق درب الأربعين في هذه المنطقة، وتعتبر من أقدم القرى في التاريخ، وكان لموقع قرية "العركى" أهمية كبيرة كمدخل لمدينة "فرشوط" من ناحية درب الأربعين خلال العصور المتلاحقة، وهى من توابع مدينة "فرشوط" ثم فصلت عنها في سنة 1259هـ، ولقرية "العركى" تاريخ حافل عبر العصور الإسلامية منذ دخول الإسلام وحتى عصر أسرة محمد على، حيث شهدت وقائع العديد من المعارك الحربية أيام الفتوحات الإسلامية، وقد بني بها الأمير يوسف كمال مصلحة تعرف باسم (مصلحة العركى) كما تتواجد بها قلعة همام شيخ العرب الأثرية كما يؤكد المؤرخون.

ويضم متحف اللوفر بفرنسا سكين جبل "العركي" ينتمي لفترة نقادة المتأخرة "عصرالتوحيد"، وهو المقبض المصنوع من عاج منقوش، والشفرات من سيليكون مصقول، وتم اكتشافه في عام 1914م، والسكينُ بمقبضه يعد خاصةً من الأعمال الفنية الفريدة القليلة التي وصلت إلينا من فترة عصر ما قبل الأسرات أو عصر التوحيد.

كما يؤكد المؤرخون، أن المقبض يبرز الحرفية العالية في صنعه ومناظره المنقوشة وأسلوب صقله الجيد، وأكدت على أهميته أيضًا دلالة المناظر المنقوشة عليه، والتي بينت وجود روابط ثقافية وسياسية مشتركة بين مصر وبلاد الرافدين من فترة عصور ما قبل التاريخ؛ وهو ما يدل على تفاعل مصر الحضاري مع جيرانها، منذ باكورة عهدها الحضاري، وهو ما يبرز بوجه عام الجانب الحضاري الساطع للحضارة المصرية القديمة.

وقال الأثري محمود مدني، صاحب دراسة قلاع الأمير همام بن يوسف لــ"بوابة الأهرام"، إن البيوت الطينية الموجود بجبل "العركى" ليست بيوتًا طينية كما ادعى الكثيرون، وإنما هي قلاع همام شيخ العرب الذي أسس جمهورية الصعيد، مضيفًا أن عمارة القلعة كانت مبنية بالطوب اللبن مضافًا إليها القليل من التبن وهى نفس العمارة التي بنيت بها أسوار مدينة القاهرة في العصر الفاطمي.
أما بناية جدران القلعة فقد بنيت بطريقة هندسية، حيث بنيت بارتفاع حوالي 6 أمتار أما سمك وعر الجدران فقد بلغت ما بين 80و100م وعند قمتها 50و60سم، وهو أمر يشهد ببراعة العمارة، ومعرفة أسرار صنعتها، مضيفًا أن هذا البناء يوجد شبيه له في قلعة النحل التي شيدها السلطان الغوري ببلدة نحل بدرب الحج المصري على بعد 80 ميلا من السويس.

وأضاف "مدنى"، أن همام شيخ العرب لم يقم باستخدام الخشب في بناء قلاعه والاكتفاء بالأقبية والقباب النصف كروية في تغطية حجرات القلعة وممراتها، حيث المنطقة الجبلية التي توجد بها القلاع تعيش بها آفة القرضة التي كانت تأكل الخشب بينما همام ذاته استخدم الخشب في مسجده فقط.

 وأوضح، أن قلعة همام تهدمت معظم مبانيها على يد محمد بك أبو الدهب عقب هزيمة همام فى حرب 1183هـ حيث نهبت بالكامل، وتم تخريبها لتنتهي حياة ثائر من الصعيد أراد الوقوف ضد السلطة المملوكية الغاشمة. 


أقدم قرية في التاريخ بالصعيد
أقدم قرية في التاريخ بالصعيد
لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة