اعتماد 6 ملايين و 400 ألف جنيه لإحلال وتجديد مسجدين وإدارة أوقاف بمركزى باريس وبلاطجمارك مطار الغردقة تضبط محاولة رشوة وتهريب كمية من الأدوية البشريةالبوستر الرسمي لفيلم الأكشن «John Wick: Chapter 3»إليسا تحيي الحفل الخيري السنوي لصالح مرضى السرطان (صور)لاسارتي: نتيجة مباراة الأهلي وشبيبة الساورة عادلة.. والحكم قوي الشخصيةعبد الحفيظ: عودة أجايي أهم مكاسب مباراة الشبيبة.. وهدفنا تجميع النقاطمهاجم الساورة: هدفنا أمام الأهلي شرعي.. وواجهنا فريق القرنمدرب شبيبة الساورة: عانينا من نقص الخبرة.. والأهلي استغل نقطة ضعفناغموض بشأن العثور على ٧ قطع أثرية داخل دولاب بمنطقة آثار كفر الشيخإصابة 12 شخصا في أحداث الإسماعيلية والأمن يعيد الهدوء بمحيط الناديإلى ما لا نهاية .. رواية عن دار دوّنهربرت چورچ ويلز .. ترجمة : نورا عاطف"الرجل الخفي".. رواية مترجمة للكاتب هربرت چورج ويلزإنهم يأتون ليلا.. رواية لخالد أمينأسرار اللحظات الأخيرة.. رواية لجهاد نصردعم مصر: عودة خطوط مرسيدس بنز إلى مصر تعكس ثقة المستثمربالصور| شاهد حفلات زفاف العائلة الملكيةقبل حفل زفافها.. 10 معلومات عن الأميرة فوزية أصغر حفيدات الملك فاروقغير "الجزر".. إليك 5 أطعمة غير متوقعة تقوي النظرصور .. حازم إمام يتفقد مركز شباب الجزيرة واستقبال حافل من الأعضاء

مواجهات بين أصحاب «السترات الصفراء» والأمن في باريس

-  
تجديد الاشتباكات بين متظاهري «السترات الصفراء» والشرطة في العاصمة الفرنسية باريس

اندلعت مواجهات بعد ظهر السبت في فرنسا، خصوصًا في باريس، بين قوّات الأمن وناشطي «السترات الصفراء» الذين تظاهروا في يوم تعبئة جديد ضدّ سياسة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وأعلنت وزارة الداخليّة الفرنسيّة أنّ نحو 84 ألف شخص تظاهروا السبت في كلّ أنحاء فرنسا في إطار احتجاجات «السترات الصفراء»، ما يعني زيادة بنحو 50 ألف شخص عن عدد الذين تظاهروا السبت الماضي.

وقال وزير الداخلية، كريستوف كاستانير، إنّ «حسّ المسؤولية غلب على إغراء المواجهة» في باريس، موضحًا أنّ نحو ثمانية آلاف شخص ساروا في العاصمة «من دون تسجيل أيّ حادث مهم».

وقال الناشط تيبو ديفيين (23 عامًا) في جوفيسي قرب باريس: «هناك تجدّد رائع للحركة مقارنةً بالأسبوع الفائت وأتوقّع أن تزداد».

في باريس، سجّلت مشاركة ثمانية آلاف متظاهر انطلقوا من أمام وزارة الاقتصاد شرق العاصمة وتوجّه معظمهم بهدوء إلى جادّة الشانزليزيه.

لكنّ مواجهات اندلعت بعد الظهر بين قوّات الأمن ومتظاهرين.

وفي ساحة بلاس دو ليتوال، أعلى الشانزيليزيه، شهد مراسل وكالة فرانس برس إطلاق الغاز المسيل للدموع قرب نصب قوس النصر الذي سبق أن شهد مواجهات عنيفة في الأوّل من ديسمبر، إضافة إلى استخدام خراطيم المياه.

وفي آخر حصيلة لشرطة باريس، اعتُقل 59 شخصًا السبت في العاصمة.

وكانت السُلطات تخوّفت من أعمال عنف، فنشرت عددًا كبيرًا من عناصر الأمن زُوّدوا آليّات مصفّحة.

وقال باتريك (37 عامًا) الذي أتى من منطقة سافوا شرق فرنسا «جئنا إلى باريس لإسماع صوتنا، ونريد أن نرى بعيوننا، لمرّة على الأقلّ، ما يجري هنا».

في مناطق فرنسيّة أخرى، سُجّلت أيضًا مشاركة كبيرة، كما في مدينة بورج (وسط) حيث تظاهر نحو 4800 شخص بهدوء فيما اختار نحو 500 آخرين التوجّه إلى وسط المدينة رغم حظر أيّ تجمّع فيه.

وأشارت الشرطة إلى اعتقال 18 شخصًا، كان خمسة منهم يستقلّون سيّارة عثر فيها على كرات معدنيّة يُمكن استخدامها لرشق قوّات الأمن.

وكان وزير الداخليّة قال الجمعة «مَن يدعون إلى تظاهرات الغد يعرفون أنّ أعمال عنف ستندلع، وبالتالي فإنّ جانبًا من المسؤوليّة يقع عليهم».

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة