إبراهيم المنيسي: لاعبو الأهلي الجدد أنهو نغمة ابن النادي وكنسوا كل عاقلاعب الاتحاد: نصحت شقيقي بالاستمرار مع الأهلي.. فيديوزوج فردوس عبدالحميد يكشف عن أول عمل يجمعه بها.. فيديوفي ذكرى ميلاده.. أبرز 5 أدوار علقت بأذهان الجمهور لـ"أحمد راتب"آيتن عامر تكشف عن أول أجر لها: "500 جنيه"وفاة 7 أطفال نتيجة في حريق بمنطقة المناخلية وسط دمشقأكبر دبلوماسي أمريكي للشؤون الأوروبية يقدم استقالتهسلطات المطار ترحل ٢١ أفريقيا حاولوا التسلل إلى دول الجوار«البحوث الفلكية» تكشف ماذا يحدث حال شروق الشمس من الغربتامر حسني: «كل سنة وأنت طيب» فيلم مختلف ومحطة جديدة في حياتيبعد 7 سنوات من عرضه.. خطأ إخراجي في مسلسل «الهروب» (فيديو)معز مسعود ينشر صورة رومانسية مع شيري عادل: سأظل أتذكرك دائماالأهلي يجهز حمدي فتحي لمواجهة المقاصة580 ألف طالب بأولى ثانوى يؤدون اليوم امتحان التاريخ بالاختبارات التجريبيةأسقف عام المنيا وأبوقرقاص يطمئن على صحة الأنبا بيمن ببرية الأساس بنقادةلو مالكيش فى البهرجة.. إكسسوارات صغيرة تعبر عن شخصيتكأحمد السقا ضيفا على برنامج سهرانين في أولى حلقاته.. الجمعةحمدى الميرغني يهنئ كريم عبد العزيز بـ نادي الرجال السريمعز مسعود يتغزل في شيري عادل على تويتر.. صورةتركي آل الشيخ ينشر صورة مهاجم بيراميدز الجديد: بيمسي على طارق حامد وفرجاني

"الحل الأسوأ".. مسؤول سابق بالآثار يعلق على تثبيت تمثال بـ"مسامير"

   -  
متحف سوهاج

كتب ـ يوسف عفيفي:

وصف الخبير الأثري الدكتور محمد عبدالمقصود، رئيس قطاع الآثار المصرية السابق بوزارة الآثار، تثبيت رأس تمثال أثري في متحف سوهاج القومي، بواسطة مسامير حديدية، بـ"الحل الأسوأ" لطريقة العرض المتحفي، موضحًا أن هناك حلول أخرى لكن العارض حسب رؤيته اختار الأسوأ والأسهل منهم.

وأثارت صورة متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، لرأس تمثال أثري في متحف سوهاج القومي، مثبت على قاعدة خشبية دون فاترينة، بواسطة مسامير حديدية، انتقادات واسعة.

وقال "عبدالمقصود" في تصريحات لمصراوي، اليوم السبت: "هذا الحل الذي يعد الأسوأ لثبيت هذه الرأس، ولا يجب عمل ذلك الأمر في الأساس بالأثر، فلا توجد طريقة عرض بهذا الشكل ولا يصح استخدام "شانيور أو مسامير" وثقب القطعة الأثرية ذاتها"، موضحًا أن لو تم اتباع هذا الأمر مع كل التماثيل لشوهتها.

وعن العرض الأفضل، قال رئيس قطاع الآثار المصرية السابق، إن الحل الأفضل هو وضع التماثيل في فتارين عرض على غرار التماثيل الأخرى، وعلى وزارة الآثار تتدارك ذلك.

وأضاف: "تمثال رمسيس الثاني كان قطعتين وجرى تثبيتهم بوضع عامود من الصلب في منتصف التمثال لضم القطعتين من الداخل نظرا لضخامة التمثال دون أن يرى ذلك أحد".

وأوضح أن هناك تماثيل يستخدم فيها أجزاء معدنية للحفاظ على توازنها بسبب ضخامتها وثقل وزنها، ويجب على وزارة الآثار أن تشرح ذلك للمواطنين والسائحين حتى يتفهم الجميع الأمر، مع ضرورة عدم ظهور هذه القطع المعدنية في الأساس أمام الجميع.

 

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة