«نوستراداموس».. عالم فلك تنبأ بأحداث تحققت بعد وفاته بقرونمواعيد مباريات الأحد 20 يناير 2019.. والقنوات الناقلةتصريحات وزير المالية عن النمو.. الأبرز في صحف الأحدإعلان بيروت المنتظر وانطلاق مؤتمر الشئون الإسلامية.. الأبرز في صحف الأحد"شبورة وسحب".. تعرّف على توقعات الأرصاد لطقس اليوم:9 عادات يومية تضر بصحة شعرك تجنبيها8 أشياء تغفل ربات المنازل عن تنظيفها منها.. أجهزة التحكمبروتوكول تعاون بين مستشفي العريش العام و«التأمين الصحي»تعثر مفاوضات الزمالك لضم ظهير الترجى بـ"المجان"اليوم: افتتاح أكاديمية تدريب الأئمة والوعاظ.. و"يد مصر" يصطدم بالنرويجبتتعب على طول وتنزف.. خلى بالك من نقص هذا العنصرأجندة الأحد.. الأخبار المتوقعة 20 يناير 2019طارق علام يطالب بإعادة افتتاح القرية الكونية مرة أخرىمشرف مركز السموم: سخانات الغاز قد تؤدي للوفاة حال تركها مفتوحةرئيس شعبة الملابس: أوكازيون الشتاء بدأ مبكرا بسبب الكسادأخبار ماتفوتكش| الحكومة تعلن عن 1306 وظائف.. والطقس شديد البرودةارتدوا ملابس ثقيلة.. الأرصاد تحذر رغم استقرار الطقسغرفة الملابس تستعد لـ"غزوة البراند المصرى" لأسواق الشرق الأوسطشعرك بقى "تايجر".. "فيرساتشى" يعيد صبغة الفهد فى عرض أزيائهقرأت لك.. كتاب الثقة.. على أمريكا أن تتعلم الاقتصاد من آسيا

طارق الدسوقي: "الجهل" أساس الفناء لأي مجتمع وبمحاربته يكون هناك تعايش

   -  
ندوة حزب المصريين الأحرار عن التعايش السلمي

أعرب الفنان طارق الدسوقي عن سعادته كرئيس للجنة الثقافة والإعلام بحزب المصريين الأحرار بالمشاركة في ندوة التعايش السلمي التي ينظمها الحزب وهو حزب "كل المصريين " .

وقال الدسوقي : الحديث عن التعايش السلمي يأتي في مرحلة انتقالية تعيشها مصر نحاول فيها تحقيق التحدي "نكون أولا نكون"، فثالوث الفناء لأي مجتمع هو " الفقر الجهل والمرض" ولكن أرى أن أهمها "الجهل" الذي يقضي على "الفقر والمرض" بكل أشكاله، فهناك جهل سياسي وديني وثقافي، ونحن نتمتع بجهل ديني فالدين "في البطاقة فقط" ، ولا يقرأ الكثير منا الأحاديث النبوية ونصوص الكتاب المقدس باعتناء وتدقيق ، وبالتالي نصبح عرضة لأي كلمة خاصة لو كانت الكلمة من رجل دين قد يستخدم الدين ضد الآخر ويأخذ جزءا من النص الديني ويتغافل عن الجزء الآخر فيقدم الدين بطريقة مشوهة تلعب في الأفكار.

وأضاف رئيس الثقافة والإعلام : أن العقاب والثواب عند الله وحده، فليس من حق أحد أن يعاقب أحدا لأن الكل سواسية، والتربية منذ الصغر على التعامل مع الآخر هى التي تعرف المعنى الحقيقي للتعايش السلمي ، وعدم التفرقة بين "مسلم ومسيحي".

وتساءل : فأي متخلف عقلي يحرمني من صديقي الذي تربيت معه وكبرنا مع بعضنا البعض؟، فهناك من له دين وهناك من ليس له دين، لكن جميعنا بشر نعيش مع بعضنا وحق كل واحد منا في الحياة ولا سلطان لأحد  على الآخر.

وطالب الفنان طارق الدسوقي بتجديد الخطاب الثقافي، قائلا "فما نسمعه من خطابات دينية قد يهدمه فيلم أو برنامج ، فالخطاب الثقافي لايقل أهمية في بناء العقول، وأيضا لابد من عمل قوافل تنويرية لإعادة صياغة عقول ووجدان البشر وكل الفنانين يحتاجون مراعاة ضمائرهم فيما يقدمونه من أعمال في هذه المرحلة الهامة التي تمر بها مصر .

لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة