"المهن العلمية" تنظم المؤتمر الدولي الإفريقي السنوي للطقس الفضائي مارس المقبل"مصر تستطيع بالتعليم" يناقش آليات تطوير التعليم الفني في جلسة "الارتقاء بالصناعة والخدمات" | صورمدبولي يستمع لشرح عن منظومة الصرف الصحي والصناعي بالعاشر من رمضانوزيرة الهجرة تتفقد جناحي الأكاديمية الوطنية للتأهيل ومدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا| صورالليلة.. المخرج محمد فاضل ضيف جمال عنايت في "القاهرة اليوم"«أبوتريكة» ينعى عامل غرفة ملابس الأهلي: «عم حنفي رجولة وشهامة الدنيا»«أبوستيت»: الأولوية لزيادة الإنتاج رأسيًا وأفقيًا بالأراضي القديمة والجديدةافتتاح بنك الدم بمستشفى كوم أمبو المركزي بأسوانرئيس "بحوث المياه" يرأس اجتماع مشروع تكيف دلتا نهر النيل مع التغيرات المناخية"التضامن" تفتح باب التقديم لمشرفى حج الجمعيات الأهلية لموسم 2019انطلاق 195 رحلة دولية وداخلية من مطار القاهرة لنقل أكثر من 21 ألف راكبوزيرة الثقافة تتفقد مكتبة مصر العامة بمطروح على هامش مؤتمر أدباء مصر.. صورمحكمة تركية تحكم على ابن شقيق جولن بالسجنبوتين يسعى لإشراك المزيد من الدول في معاهدة نزع السلاحترامب يتمنى "الحظ السعيد" لمستشار الأمن القومي الأمريكي الأسبقالبورصة تشارك في تخريج دفعة جديدة من مديري المحافظ الاستثماريةغرفة أسيوط تعتمد موازنة 2019 بزيادة قدرها 30%نائب محافظ الإسكندرية يشيد بدور العاملين من ذوى القدرات الخاصةبوتين: الأوضاع في سوريا مستقرة لكن عصابات تحاول الانقضاضالبشير: البلاد تمر بحالة عارضة سنتجاوزها قريبًا.. والأمن أساس التنمية

شاهد.. دراسة تكشف تهديد أوانى الطهى لخصوبة الرجال

   -  
أوانى الطهى

كتب أحمد عبد الرحمن

كشف تقرير أذاعته فضائية "الآن" الإماراتية، أن علماء جامعة "Padua" فى إيطاليا، توصلوا إلى أن المواد الكيميائية المسماة "PFCs" الناتجة عن أوانى الطهى "المقالى" غير اللاصقة, يمكن أن تتداخل مع هرمونات الذكورة، وتؤثر على خصوبة الرجال، مشيرين إلى أن هذا التأثير لا يظهر فى الرحم فقط، بل يمكن أن يكون لـ "PFCs"، التى تدخل فى مجرى الدم, وتقلل من مستويات هرمون التستوستيرون، تأثيرات سمية على المراهقين الشبان أيضا.

ووجدت الدراسة أن الرجال الذين نشأوا فى منطقة ملوثة بمركبات الكربون الكلور فلورية (PFCs)، يعانون من قصر خصوبتهم بنسبة 12.5%، وقال العلماء: "تثبت هذه الدراسة أن مركبات PFCs لها تأثير كبير على صحة الذكور، حيث أنها تتداخل بشكل مباشر مع المسارات الهرمونية، التي من المحتمل أن تؤدى إلى العقم".

وذكر العلماء الإيطاليون أن مركبات "PFCs" ترتبط بمستقبلات التستوستيرون، وتقلل من مستويات هرمون الذكورة المستخدم في الجسم. ونتيجة لذلك، يكبر الشبان بأعضاء ذكرية أصغر، وحيوانات منوية أقل صحة، بالإضافة إلى قصر المسافة بين كيس الصفن والشرج، وهذا دليل على انخفاض الخصوبة.

وتأتى مركبات "PFCs" فى مئات الأشكال، وتستخدم على نطاق واسع لجعل المنتجات اليومية أطول أمدا، وتتواجد فى أغلفة المواد الغذائية السريعة، والألواح الورقية، وسائل تنظيف الزجاج والمواد المكافحة للحرائق والملابس المقاومة للماء. كما توجد "PFCs" في بعض المواد اللاصقة ومستحضرات التجميل والأدوية والإلكترونيات، ومنتجات التنظيف والتلميع والشموع ومبيدات الحشرات، والدهانات.

وربطت الدراسات هذه المادة الكيميائية بانقطاع الطمث المبكر وانخفاض وزن المولود، وانخفاض الخصوبة ومشاكل الغدة الدرقية وارتفاع نسبة الكوليسترول، وكذلك سرطان المثانة وسوء عمل الجهاز المناعى.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة