مجلس الأمة الكويتي: دستورنا خرج من الأدراج المصريةمصر للطيران تعلن تخفيضات على رحلات أسيوط وسوهاجالتضامن تشكل غرفة عمليات لمتابعة متضرري الأمطار بأسيوطمصرع شاب في حادث تصادم بالدقهليةدعم وتسويق الوادي الجديد في مجال السياحةشاهد.. تريلر فيلم الخيال العلمى Bumblebeeأعرف عدد جوائز أحمد مكى من حائط بطولاته فى سباقات الحمامجلسة هامة بين الخطيب وكارتيرون ويوسف اليومالإدمان يغير طريقة تفكيرك ويؤثر على ذاكرتك ومخكالغرفة التجارية: فتح باب الترشح لشعبة مستوردى وتجار الحبوب حتى 21 نوفمبرالمتحدث باسم وزارة الأوقاف يفتح ملف كتائب التنوير بـ"مساء دريم"فرد أمن شاهد الجناة فأطلقوا عليه الأعيرة النارية.. والنيابة تنتظر التحرياتالاستئناف تتسلم أوراق رئيس "الصناعات الغذائية" السابق وآخرين بتهمة الرشوةمباحث الغربية تنجح فى ضبط متهمين بسرقة شقة طبيبة بيطرية بالمحلةتصريحات الأربعاء.. المنتخب يعلق على اعتزال وليد سليمان.. و 5 رسائل من أجيرياليوم.. ختام مؤتمر "الرقابة المالية" و"مجلس الدولة" حول استقرار الأسواق"التعطيرة" احتفالية بالمولد النبوى فى قبة الغورى.. الأحدوزير النقل يضع حجر أساس كوبرى الشرقاوية بشبرا الخيمة بتكلفة 170 مليون جنيه"حلم العاق".. معارض قطرى يفضح فشل مخطط الدوحة ضد السعوديةاليوم.. انتهاء ماراثون انتخابات الاتحادات الطلابية بجامعة بنها

مؤتمر «التهديدات الإرهابية» بالمغرب يطالب بدور فاعل للإعلام لمحاصرة «الإسلاموفوبيا»

   -  
جانب من المؤتمر

شهدت العاصمة المغربية الرباط فعاليات مؤتمر «التهديدات الإرهابية والتحديات الأمنية في إفريقيا والشرق الأوسط»، مساء أمس الخميس، بتنظيم من مركز إفريقيا والشرق الأوسط للدراسات بالمغرب، وذلك بمشاركة وحضور نخبة من القانونيين والباحثين والقضاة والبرلمانيين والوزراء العرب وعدد من السفراء المعتمدين بالمغرب.

من بين المشاركين في المؤتمر الكاتب والفنان والخبير الإعلامي المصري الدكتور ناصر الجيلاني، بصفته رئيسا لجمعية دعم العلاقات الأوروبية العربية، حيث قدم ورقة عمل بعنوان «الإعلام والتهديدات الأمنية في العالم العربي»، التي تضمنت عرضا للأصول الفكرية للتحديات الأمنية ودور الإعلام فيها، إلى جانب تحليل نماذج من تعامل وسائل الإعلام الموجهة إلى المتلقي العربي مع موضوع الإرهاب وموقع وسائل التواصل الاجتماعي في الصراع الإعلامي حول المنطقة العربية، وكذلك مخاطر التدهور الأمني في الشرق الأوسط على كل من أوروبا والعالم العربي.

وقال «الجيلاني» إنه تطرق إلى خطورة فكرة الفوضى الخلاقة والتي تقوم على إضعاف الدول المركزية وتوهين سلطة الدولة وتفكيك الجيوش وضرب الاقتصاد الوطني ثم تنفيذ هجوم إعلامي يركز على تضخيم التناقضات الدينية والمذهبية والعرقية بهدف تعميق الاحتقان وتفجيره وتحويله إلى مادة للصراع والتقاتل، وطالب الدكتور الجيلاني بإدانة كل وسيلة إعلامية تبث معلومات مضللة وتمارس التحريض.

كما طالب بدور فاعل لمحاصرة الإسلاموفوبيا حتى لا تدفع هذه الظاهرة المزيد من السذج إلى حضن الإرهاب، وفي النهاية أكد على ضرورة أن يكون العمل الإعلامي مشروعا فكريا وأخلاقيا يعمل كصانع للوعي، وتتم ممارسته كبحث علمي يحترم الحقائق مع الاحتفاظ بالقيم الجمالية والفنية.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة