المسابقات تعلن مواعيد مباريات الأهلي والزمالك المؤجلة بالدوري.. وتأجيل القمةتعرف على ألوان ملابس منتخب مصر أمام تونسالـ VAR مات لحظة الميلاد فى إفريقيا.. الغندور يضع ضوابط لاستمراره.. وعميد الحكام: شابها سلبيات فى المونديال وتحتاج إلى تدريب لفترة أطولإبراهيم نور الدين يدير ودية تونس والمغرب.. 20 نوفمبرأهلي ٩٩ يتعادل مع النجوم في بطولة الجمهورية"نتنياهو" يتولى منصب وزير الدفاع الإسرائيلي عقب استقالة "ليبرمان"مصطفى بكري: فقدنا مقاتلا بمعنى الكلمة بوفاة ساطع النعمانيالأرصاد تكشف حقيقة خطورة سيول الكويت على مصر..فيديومصطفى بكري يروي تفاصيل عودة شاب للحياة بعد توقف قلبه 45 دقيقةاعرفى السبب واطمنى.. أسباب الإفرازات المهبلية عند الأطفالمصر للطيران تناشد عملاءها بمراجعة حجوزات السفر إلى الكويت لسوء الطقس370 معتمرا يغادرون القاهرة لأداء مناسك عمرة المولد النبويالجريدة الرسمية تنشر قرار تخصيص أرض لإقامة معهد ديني بالمنياوزيرة الصحة: استخدام التنوع البيولوجي معلم أساسي للأمن الغذائيتوقيع بروتوكول تعاون بين التأمين الصحي وجمعية التصلب المتعددتعرف على شروط توصيل الغاز بالتقسيط وحالات المنعرحلة صناعة القماش.. «من الفتلة.. للتوب» (فيديو )زاهي حواس يروج للسياحة المصرية من منطقة آثار سقارة«مصر الخير»: نقل 300 بطانية للأهالي المتضررين من السيول في قرية المعابدةالمتحف المصري بالتحرير يظهر في ثوبه الجديد بعيد ميلاده الـ 116

وزيرة البيئة تفتتح اجتماع مجموعة الـ77 والصين لمفاوضي تغيرات المناخ

   -  
اجتماع مجموعة الـ77 والصين لمفاوضي التغيرات المناخية
افتتحت، اليوم الجمعة، الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، اجتماع مجموعة الـ77 والصين لمفاوضي التغيرات المناخية والذي تستضيفه القاهرة.

وتترأس مصر مجموعة الـ77 والصين خلال العام الجاري، ويتم استضافة هذا الاجتماع في إطار تنسيق المواقف بين مفاوضي التغيرات المناخية، في إطار الإعداد لمؤتمر الأطراف الرابع والعشرون بمدينة كاتوفيتسا بدولة بولندا، والذي سوف يبدأ في الثاني من ديسمبر القادم، ويعد أحد أهم أهدافه التوصل إلى اللائحة التنفيذية لاتفاق باريس.

وحرصت وزارة البيئة على استضافة هذا الاجتماع الهام في هذا التوقيت ، للتنسيق بين دول المجموعة والإجماع على موقف موحد للدول النامية في مواجهة الدول المتقدمة خلال اجتماعات بولندا وهو ما جاء في كلمة وزيرة البيئة في كلمتها، التي أكدت خلالها أهمية التوصل في اجتماعات بولندا الى توافق مع الدول المتقدمة فيما يخص اليات التنفيذ من تمويل وتكنولوجيا وبناء للقدرات لتحقيق أهداف الاتفاقية من خفض للانبعاثات وتكيف مع تأثيرات تغيرات المناخ التي زادت في حدتها وشدتها وتكرارها على مستوى العالم كله بدوله المتقدمة والنامية، ولكن المعاناة من هذه التأثيرات مثل السيول تكون أكبر في الدول النامية خاصة في المجتمعات الفقيرة والنائية.

وأشارت وزيرة البيئة الى المبادرة التي ستطرحها مصر هذا الشهر خلال استضافتها لمؤتمر أطراف اتفاقية التنوع البيولوجي الرابع عشر بشرم الشيخ، والتي تهدف الى الترابط والتكامل بين اتفاقيات ريو المعنية بالتغيرات المناخية والتنوع البيولوجي والتصحر، حيث أن هذه الاتفاقيات الثلاث تم إقرارها خلال مؤتمر ريو 1992، ولكن مع الوقت أصبحت كل منها تعمل بشكل منفرد، ولهذا ترى مصر أهمية أن تعود هذه الاتفاقيات الثلاث إلى العمل والتنسيق معًا بشكل متكامل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأوضحت أهمية أن يتم التوصل إلى حزمة متكافئة من القرارات لتنفيذ اتفاق باريس بالشكل الذي يضمن أن يكون اتفاق باريس قابل للتنفيذ وتحقيق أهداف الحفاظ على متوسط درجة حرارة الأرض بزيادة لا تتعدى درجتين مئويتين، حتى يمكن تحقيق الهدف الرئيسي من الاتفاقية وهو الحفاظ على النظم الطبيعية دون أي تدخل خطير يؤدي للتاثير على حياة الإنسان على وجه الكرة الأرضية.
لمطالعة الخبر على صدى البلد

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة