بالأسماء.. تشكيل هيئة مكتب «الوطنية لصون الطبيعة والموارد الطبيعية»«الصيادلة» تستنكر مقتل صيدلي مصري بالسعوديةتعليق ناري من خال مريم ضحية بريطانيا على تصريحات صفاء الهاشمي (فيديو)وزير الأوقاف يفتتح مسجدا اليوم في الدقهليةخارطة تفاعلية لأخطر بلدان العالم على المسافرينخارطة تفاعلية لأخطر بلدان العالم على المسافرينالكويت تتعرض لعواصف رعدية شديدة وأمطار غزيرةاليوم.. نهائى البطولة العربية للسلة«زراعة البرلمان» تطالب بإشراف الحكومة على استيراد البذورنائب: لا يجوز تحميل البرلمان إخفاقات الحكومةحقوقي: لا نمتلك رفاهية الوقت ويجب إنهاء وضع المنظمات المتجمدعاطل يطعن صديقه بجرح ذبحي بالرقبة لخلاف على شراء الأوستروكس بالبساتينضبط مسجل خطر بحوزته كيلو حشيش بعد تبادل إطلاق نيران مع الشرطةمستشارك القانوني.. أبرز الفوارق بين كفالة النيابات وكفالة المحاكمذروة شهب "الأسديات 2018" تمطر سماء الوطن العربى غدًانرمين الفقي: شاركت في "أبو العروسة" بالصدفة .."كل أحداثه بتجسد حياتنا"شاهد.. أمريكية تنسف فستان زفافها بمواد شديدة الانفجار احتفالا بطلاقهاتحرك في أمريكا لحظر السجائر ذات النكهة من أجل حماية المراهقينفيدرير يتأهل لنصف نهائي بطولة التنس الختاميةأحمد بلال: الأهلي يحتاج لاعب رقم 10.. فيديو

هل تعرف ما حكم الأذان الثانى لصلاة الجمعة؟.. مركز الأزهر للفتوى يجيب

   -  
مسجد - أرشيفية

كتب محمد تهامى زكى

أجاب مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية، على سؤال بعض الأشخاص حول حكم الأذان الثانى لصلاة الجمعة.

وجاء فى رد المركز الذى نشر على الصفحة الرسمية، كالتالى: "الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، فإن الأذان لصلاة الجمعة كان أذانًا واحدًا فى عهد النبى صلى الله عليه وسلم وأبى بكر وعمر رضى الله عنهما، وكان يرفع حين يجلس الإمام على المنبر، فزاد عثمان رضى الله عنه أذانًا ثانيًا حين كَثُر الناس، دلَّ على ذلك حديث السائب بن يزيد رضي الله عنه: "إن الأذان يوم الجمعة كان أوله حين يجلس الإمام يوم الجمعة على المنبر فى عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله عنهما، فلما كان فى خلافة عثمان رضى الله عنه، وكثر الناس وتباعدت المنازل أمر عثمان يوم الجمعة بالأذان الثانى، فأذَّن به على الزوراء أى الأراضى البعيدة، فثبت الأمر على ذلك". (رواه البخارى).

وأوضح المركز أنه اختلف الفقهاء في هذه المسألة على قولين، الأول: ما ذهب إليه جمهور الفقهاء، وهو أن الأخذ بالأذان الثانى سنة مستحبة، واستدلوا بقول النبى صلى الله عليه وسلم: "فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ، تَمَسَّكُوا بِهَا، وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ". [رواه :أحمد]، واستدلوا أيضًا بالإجماع السكوتى للصحابة الكرام رضى الله عنهم حيث لم يرد إنكار أحد من الصحابة على عثمان، فكان إجماعا سكوتيًّا.

بينما جاء القول الثانى أن للجمعة أذانًا واحدًا، قال الشافعى رضى الله عنه: وأحب أن يؤذن للجمعة أذانًا واحدًا عند المنبر، وأحب ما كان يفعل على عهد رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وأبي بكر وعمر، [البيان في مذهب الإمام الشافعي:2/88]، وعليه: فإن الأمر فى ذلك واسع، وكلا الأمرين جائز ولا ينبغى الإنكار على من يأخذ بأحد القولين، والله تعالى أعلم.

Capture


لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة