أحمد موسى عن الزيادة السكانية: كفاية 4 أطفال إحنا مش داخلين حربأشرف رشاد: محاولات تشويه صورة مصر مستمرة.. ولابد من إسقاط الجنسية عن الخونةأكاديمي: حادث خان يونس أحرج إسرائيل أمام المجتمع الدوليبرلماني عن إطلاق اسم طه حسين على محطة صرف صحي: نغتال ماضيناتفاصيل تحطم جمجمة طفلة خلال الولادة بمستشفى الزهراء.. ومديرة المستشفى تردوزير القوي العاملة: كرامة المصري مصانة في الدول الخارجية ..فيديووزير المالية: تركيب أجهزة بالمحال التجارية تربطها إلكترونيا مع "الضرائب"رئيس جامعة بني سويف : تخصيص أتوبيس لنقل الطلاب إلى مقر الجامعةموظف يستدرج طفلة عمرها 4 سنوات ويهتك عرضها فى حديقة برتقال بطوخفيديو.. وزيرة البيئة: مصر نقطة إلتقاء للدول العربية والأفريقيةالسفارة الأمريكية وإنجاز مصر تطلقان برنامج الشركات المصرية الناشئة 2019الطقس السيئ يضرب القليوبية والأمطار تربك الحركة المروريةسامي عبد العزيز: الزيادة السكانية "حوت" يبتلع كل جهود الدولةوزير القوى العاملة: كرامة المواطن المصري مُصانة في أي مكانعالم أزهري: تنظيم الأسرة مخطط يهودي لهدم الدولة المصريةوزير المالية: قانون جديد للتجارة والإعلانات الإلكترونية بنهاية يونيورشوان يلتقى مديرى الـ BBC العربى والإنجليزيوزيرة البيئة الجزائرية : إفريقيا تشكل 60% من التنوع البيولوجي بالعالموزيرة البيئة المغربية: النساء أكثر المتضررات من التغيرات المناخية بإفريقيامحافظة كفرالشيخ تحتفل بعيدها القومي غدا الأربعاء.. تعرف على الفعاليات

محكمة بولندية تلغي حظرا على تنظيم مسيرة للقوميين في وارسو

-  
ارشيفية

وارسو - (دب أ):

قضت محكمة في وارسو يوم الخميس بإلغاء حظر على مسيرة يعتزم قوميون ويمينيون متشددون تنظيمها مطلع الأسبوع المقبل. ويبطل هذا الحكم الحظر الذي فرضته رئيسة بلدية وارسو على المظاهرة.

وقالت المحكمة إن قرار حكومة وارسو بحظر المسيرة لم يكن قانونيا تماما. وأضافت أن ما استشهد به مسؤولو المدينة من إطلاق شعارات مناهضة للأجانب في مسيرة مماثلة العام الماضي لم يكن سببا كافيا لإلغاء المظاهرة.

وكانت رئيسة بلدية المدينة، هانا جرونكيفيتش فالتز، قالت الأربعاء: "لقد عانت وارسو بما فيه الكفاية في ظل القومية المفرطة".

وفي العام الماضي، في "مسيرة الاستقلال" ، التي نظمت جزئيا من قبل حركة "المعسكر الوطني الراديكالي" اليمينية المتطرفة ، أثار المحتجون غضباً عارماً بعد أن هتفوا بشعارات عنصرية ورفعوا لافتات عنصرية في المسيرة.

وأضافت جرونكيفيتش فالتز، من حزب المنصة المدنية "سيفيك بلاتفورم" الليبرالي المحافظ، أن هناك مخاوف أمنية أثرت على قرارها، حيث لم تتمكن الشرطة بعد من ضمان توفر عدد كاف من أفراد الأمن خلال المسيرة.

وكانت مسيرة عام 2017 قد جذبت نحو 60 ألف شخص.

وردت حكومة بولندا القومية المحافظة يوم الأربعاء على الحظر، مشيرة إلى أنها ستنظم مسيرة مختلفة، سيقودها الرئيس أندريه دودا ، بحسب المتحدث باسمه، بلازيج سبيشالسكي.

وتحتفل بولندا بالذكرى المئوية لاستقلالها. وقبل عام 1918 ، تم تقسيم بولندا بين ألمانيا والنمسا والمجر وروسيا.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة