مران المنتخب.. جنش ينضم للتدريبات الجماعية لأول مرة ومشاركة صلاح والننىمنتخب مصر يواصل استعداداته لمواجهة تونس.. وإصابة "الونش" |صور«سعفان»: سجلنا أكثر من 2 مليون و300 ألف عمالة غير منتظمة في حملة «حماية»وزيرة البيئة تلتقى نائب سكرتير مجلس الوزراء الكيني لبحث سبل التعاون المشتركد. داليا مجدى عبدالغنى تكتب: الموضوعية ضمير الإنسانية«الناسك.. والرحوم»على مقهى «الحالمون بالغد».. الحكومة والوطنسياحة ورياضة ومصر غائبة«جسر الحمير»تجديد خطاب أم تحرير عقول؟«المحافظ فى الحمام»!الحسينمكوجى وجزار وتُربى إيه المشكلة؟!فن كتابة التاريخ.. بإيجاز وبعمقمنتخب مصر يؤدى تدريبه الأول بمشاركة محمد صلاح والننى استعدادا لتونس.. صورمحمد عواد ضمن أفضل 5 حراس في الدوري السعوديأحمد موسى عن الزيادة السكانية: كفاية 4 أطفال إحنا مش داخلين حربأشرف رشاد: محاولات تشويه صورة مصر مستمرة.. ولابد من إسقاط الجنسية عن الخونةأكاديمي: حادث خان يونس أحرج إسرائيل أمام المجتمع الدوليبرلماني عن إطلاق اسم طه حسين على محطة صرف صحي: نغتال ماضينا

"دراسة العربي ماجبتش همها".. أحمد يجد وظيفته بـ"الرسم على البطيخ"

-  
""دراسة العربي ماجبتش همها".. أحمد يجد وظيفته بـ"الرسم على البطيخ""

حمل شهادة ليسانس لغة عربية من جامعة الأزهر، وسار يطرق أبواب المدارس بحثا عن وظيفة، ولكن لم يشأ القدر أن يجد رزق له في مصر، ليتبدل حاله بعدما أصبحت هوايته للرسم على الفاكهة مصدر رزقه بدلًا شهادة الجامعة.

أحمد المغازي، شاب مصري يبلغ من العمر 29 عاما، تخرج في جامعة الأزهر بالمنصورة قسم اللغة العربية، يعمل في أحدي الفنادق الشهير في مدينة دبي بالإمارات، حيث يعمل رساما، فيقوم بالرسم على فاكهة البطيخ.

ويروي الشاب العشريني، في حديثه لـ"الوطن"، أنه يهوى الرسم والنحت منذ صغرة، ففي بدايته كان يقوم بالنحت على أي قطعة خشب يجدها، ثم توجه للنحت على الفاكهة، حتى أحب الرسم على البطيخ، "أول مرة رسمت على البطيخ كنت في عمر 14 عامًا، وبجرب ارسم عليها، لحد ما عملت رسمة حلوة عليها، وتابعت الهواية على الرسم كلما سمحت لي الفرصة".

ويستخدم أحمد في رسمه على البطيخ أدوات بسيطة، قلم للرسم لوضع الخطوط الأساسية للرسمة، ثم يعقبها سكينا صغير لتحديد ما تم رسمه بالقلم الأزرق، والخطوة الأخيرة هي سكينة رفيعة لأزالة القشرة الخضراء، لتتضح ملامح العمل المرسوم في النهاية.

كانت الهواية سببا في تحول مستقبل الشاب العشريبي، فبعد تخرجه من الجامعة بحث عن فرصة عمل في مجال دراسته، فلم تتاح له فرصة الحصول وظيفة معلم لغة عربية، "أحد أصدقائي يعمل في أحد فنادق بمدينة دبي، كان يعرض بعض الصور التي يرسمها على البطيخ لأحد المديرين، ليطلعه على موهبتي، فأخبره أنه يحتاج لي للعمل في الفندق بالرسم على البطيخ وأنواع مختلفة من الفاكهة، عند تقديمها للنزلاء والضيوف".

ويعمل الرسام في دبي منذ عاميين، بعد أن تم تخصيص راتب جيد جدا له، بالإضافة إلى توفير الفندق تكاليف الأقامة، "لم أكن اتخيل أن يتحول مستقبلي بسبب هذه الهواية التي كان يظنها الكثريين أحدى الهوايات السخيفة، وكنت اتعرض للسخرية بسبب حبي لها".

ورسم الشاب العشريني خلال فترة عمله العديد من المشاهير منها محمد صلاح لأعب المنتخب الوطني، ونادي ليفربول الإنجليزي، وجيفار والشيخ زايد وشخصيات أخرى.

ويتمنى أحمد أن يكون أحد الفنانين المشهورين في مجال النحت، كما يأمل أن تحظى هواية النحت والرسم على الفاكهة التقدير والاهتمام الذي تحظى به أنواع الفنون الأخرى.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة