وزير المالية: تركيب أجهزة بالمحال التجارية تربطها إلكترونيا مع "الضرائب"رئيس جامعة بني سويف : تخصيص أتوبيس لنقل الطلاب إلى مقر الجامعةموظف يستدرج طفلة عمرها 4 سنوات ويهتك عرضها فى حديقة برتقال بطوخفيديو.. وزيرة البيئة: مصر نقطة إلتقاء للدول العربية والأفريقيةالسفارة الأمريكية وإنجاز مصر تطلقان برنامج الشركات المصرية الناشئة 2019الطقس السيئ يضرب القليوبية والأمطار تربك الحركة المروريةسامي عبد العزيز: الزيادة السكانية "حوت" يبتلع كل جهود الدولةوزير القوى العاملة: كرامة المواطن المصري مُصانة في أي مكانعالم أزهري: تنظيم الأسرة مخطط يهودي لهدم الدولة المصريةوزير المالية: قانون جديد للتجارة والإعلانات الإلكترونية بنهاية يونيورشوان يلتقى مديرى الـ BBC العربى والإنجليزيوزيرة البيئة الجزائرية : إفريقيا تشكل 60% من التنوع البيولوجي بالعالموزيرة البيئة المغربية: النساء أكثر المتضررات من التغيرات المناخية بإفريقيامحافظة كفرالشيخ تحتفل بعيدها القومي غدا الأربعاء.. تعرف على الفعالياترئيس الوفد :نسعى لإعادة بناء وتنظيم الحزب من جديد والالتحام بالمواطنينمنح التراخيص اللازمة لتشغيل 16 منشأة لمراكز طبية مختلفة بالبحر الأحمرضبط 45 طنا من الأسماك الفاسدة بإحدى الثلاجات بقهابرلماني: «نتواصل مع فيس بوك وجوجل لعمل مقرات بمصر»وزيرة البيئة تدعو عدد من الخبراء الكينيين للاستفادة من الخبرات المصريةمحمد سعفان: توجيهات من القيادة السياسية بالحفاظ على كرامة المصريين في الخارج

قطر يليكس تكشف خسائر تميم الأخيرة.. إغلاق 12 ألف شركة لمواجهة إفلاس الدوحة

   -  
تميم

كتب هيثم سلامة

كشفت حساب قطر يليكس، التابع للمعارضة القطرية، أن تنظيم الحمدين، أجبر على إغلاق 12 ألف شركة لمواجهة خطر الإفلاس، بينما أوهم العالم أن السبب وراء اتخاذ تلك الخطوة ضمن إصلاحاته الوهمية لقانون العمل العنصرى.

وقالت قطر يليكس، إن إغلاق الشركات جاء من تداعيات المقاطعة العربية، وجاء فى تغريدتها: "تداعيات المقاطعة أجبرت الدوحة على الانكماش لمواجهة خطر الإفلاس وإغلاق 12 ألف شركة فيما أطلق تميم أذنابه لإيهام العالم بأن الأمر ضمن إصلاحاته الوهمية لقانون العمل العنصرى".

وجاء فى الفيديو، أن تداعيات المقاطعة العربية عصفت باقتصاد قطر الهش، أجبرت الدوحة على الانكماش لمواجهة خطر الإفلاس، وأن جريدة الجارديان البريطانية، كشفت عن الوضع المأساوى لتميم.

وأضاف الفيديو جراف، لقطر يليكس: "بينما اعترف الملحق القطرى بلندن ثامر آل ثانى بالواقع، حيث حظرت الدوحة 12 ألف شركة فى عام واحد فقط، محاولا التهرب من عدم ربط الأمر بتداعيات المقاطعة، حيث زعم أن القرار لعدم التزام الشركات بشروط العمل ودخل فى وصلة  للتغطية على التنكيل بالوافدين، تناسى سجل بلاده المخزى الذى أجبر العمالة على السخرة، وفى الوقت التى وصف الصحف الأجنبية بأن دولة قطر عاصمة العبودية الحديثة".



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة