أحمد موسى عن الزيادة السكانية: كفاية 4 أطفال إحنا مش داخلين حربأشرف رشاد: محاولات تشويه صورة مصر مستمرة.. ولابد من إسقاط الجنسية عن الخونةأكاديمي: حادث خان يونس أحرج إسرائيل أمام المجتمع الدوليبرلماني عن إطلاق اسم طه حسين على محطة صرف صحي: نغتال ماضيناتفاصيل تحطم جمجمة طفلة خلال الولادة بمستشفى الزهراء.. ومديرة المستشفى تردوزير القوي العاملة: كرامة المصري مصانة في الدول الخارجية ..فيديووزير المالية: تركيب أجهزة بالمحال التجارية تربطها إلكترونيا مع "الضرائب"رئيس جامعة بني سويف : تخصيص أتوبيس لنقل الطلاب إلى مقر الجامعةموظف يستدرج طفلة عمرها 4 سنوات ويهتك عرضها فى حديقة برتقال بطوخفيديو.. وزيرة البيئة: مصر نقطة إلتقاء للدول العربية والأفريقيةالسفارة الأمريكية وإنجاز مصر تطلقان برنامج الشركات المصرية الناشئة 2019الطقس السيئ يضرب القليوبية والأمطار تربك الحركة المروريةسامي عبد العزيز: الزيادة السكانية "حوت" يبتلع كل جهود الدولةوزير القوى العاملة: كرامة المواطن المصري مُصانة في أي مكانعالم أزهري: تنظيم الأسرة مخطط يهودي لهدم الدولة المصريةوزير المالية: قانون جديد للتجارة والإعلانات الإلكترونية بنهاية يونيورشوان يلتقى مديرى الـ BBC العربى والإنجليزيوزيرة البيئة الجزائرية : إفريقيا تشكل 60% من التنوع البيولوجي بالعالموزيرة البيئة المغربية: النساء أكثر المتضررات من التغيرات المناخية بإفريقيامحافظة كفرالشيخ تحتفل بعيدها القومي غدا الأربعاء.. تعرف على الفعاليات

ربة منزل بدعوى في طلاق: زوجي مارس الشذوذ مع شقيقه في غرفة نومي

-  
حالات يحق للزوجة فيها إقامة دعوى طلاق للضرر.. «تقرير»في أحد أروقة محكمة الأسرة جلست سيدة ثلاثينية، تضم طفليها إليها وقد غلبها حزن أفقدها السيطرة على البكاء، حزنا على أربع سنوات مضت من عمرها وعلى طفلين سيعيشان بين اليتم والحرمان من أب لم يدرك قيمتهما. 

لم يدر بخلد "هناء. ح" يوما أن زوجها الذي طالما أسمعها معسول الكلام خلال فترة الخطوبة وبداية زواجهما، أن فارس أحلامها مدمن مخدرات، عانت بعد اكتشافها الكارثة معه كثيرا لإثنائه عن إدمانه وإفهامه أن طفليه أولى الإنفاق عليهما من "الكيف"، لجأت إلى أئمة المساجد لينصحوه بالعدول عن طريق الهلاك والتوبة حفاظا على أسرته.

اكتشفت هناء مع مرور الوقت، أن وعود زوجها لها بالتوبة مجرد أكاذيب.. فزادت المشاحنات بعدها إلى أن وصلت لقناعة بأنه لن يتراجع.. وتحملت اعتدائه عليها وإهانته لها يوميا وبخله في الإنفاق على المنزل إلى أن تبينت الكارثة وهي أن الزوج يمارس الشذوذ برفقة شقيقه الأصغر داخل غرفة نومها مستغلا غيابها عن المنزل لزيارة والدتها.

لم تجد بدا من طلب الطلاق والنجاة بطفليها بعيدا عن حياة اعتبرتها "مستنقعا مليئا بالمحرمات" لكنه قابل طلبها بالرفض أكثر من مرة، تدخل الأهل والجيران في الصلح بينهما إلا أنها رفضت ولجأت إلى محكمة الأسرة تطلب طلاق للضرر. 
وأكدت أن المحكمة راعت رغبتها في الحفاظ عن نجليها من خطر طريق التعاطي الذي تملك من زوجها إلى أن قضت بها بالطلاق.
لمطالعة الخبر على جريدة فيتو

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة