اليوم.. تدشين مسابقة "لمحات من الهند" بمتحف الطفلأحمد عزمى يصور فيلم شروق بمحافظة الإسماعيليةفيديو.. التريلر الثانى لفيلم الخيال العلمى Captive Stateمتحدث الرئاسة يوضح موقف السيسي من مؤتمر باليرمو حول الأزمة الليبيةشعبان عبد الرحيم: نفسى أزور الكعبة وأتوب عن كل شيء.. فيديواليوم.. افتتاح بطولة العالم لرفع الأثقال للمكفوفين بالأقصر بمشاركة 10 دولعبور 217 سفينة قناة السويس بحمولة 16 مليون طن فى 4 أيامجامعة القاهرة تجرى انتخابات أمناء اللجان ومساعديهم بالكليات اليومطرح تذاكر مباراة مصر وتونس اليومبالخطوات.. خبيرة تجميل تقدم طريقة اختيار الفاونديشن المناسب لكل أنواع البشرةأنغام: زواجي من أحمد عز لم يكن سراشريف منير لـ"بوابة الأهرام": "أنا وبنتي" فكرتي.. وانتظروني في "أهل الكهف"مبادرة لمساندة المرأة المعيلة وكساء البسطاء في دمياطعاجل| جيش الاحتلال يطلق صافرات الإنذار في منطقة أشكولمقتل مستوطن جراء صواريخ المقاومة الفلسطينية في عسقلان المحتلة«الجنايات» تستكمل سماع مرافعة المتهمين بـ«الهجوم على فندق الأهرامات»شوقى غريب يدفع برمضان صبحى فى مركز المهاجم مع المنتخب الأولمبىمحافظ البحر الأحمر يؤكد حق الأهالي في الإسكان الاجتماعيإبراهيم عبد الخالق: فيريرا انتقدني رغم تسجيلي هدفا في شباك الحدود.. فيديوعضو منظمة التحرير يحكي تفاصيل الوضع المتفجر في غزة ويرفض دور قطر

مزاد «الزهراء للخيول العربية»: المُهرة تكتسح.. و«بريع» الأعلى سعرًا

   -  
مزاد بيع الخيول العربية

فى حضور قوى لعشاق الخيول العربية، أقيم، صباح أمس، مزاد علنى للخيول العربية بمحطة الزهراء التابعة للهيئة الزراعية، وحظيت الخيول الإناث بإقبال لافت، وحققت المهرة «بريع» سعر 160 ألف جنيه، أما «وزنة» فحققت 99 ألف جنيه، وتراوحــت أسعار الذكور بين 16 و30 ألف جنيه.

بدأ مصطفى شكرى، أحد المشاركين فى المزاد، حديثه قائلا: «أبحث عن مهرة لأنها مهمة للإنتاج، وأنتوى إنشاء مزرعة، ودى تانى مرة أشارك فى مزاد يخص الخيول لأن جميع خيول الهيئة الزراعية مضمونة، عكس أى مزرعة أخرى، وعلمت بالمزاد عن طريق فيس بوك».

وقال عبدالباسط أحمد، أحد المشاركين فى المزاد: «أكثر ما يشدنى هنا هو الحصان العربى الأصيل، خاصة أنه لا يعوض، والمكان هنا غير المزارع الأخرى، وأنا صاحب مزرعة لذلك أهتم بالإناث أكثر، وقررت اشترى الفرسة «وزنة» لأنها من الخيول العربية الأصيلة، وأعرفها جيدا قبل المزاد».

أما محمد خالد، فأوضح «اشتريت الذكر لأشارك فى سباق الخيل، حيث إنه الأفضل فى السباقات، بجانب رخص سعره، وأشارك فى سباقات داخل نادى الشمس كل عام، وأتمنى أن يكون هذا العام حظى جيد لما اشترى ذكر جديد».

وعن التحضير للمزاد، قالت الدكتورة شهيدة إدوارد، مدير عام التربية بمحطة الزهراء، إن دورى يكمن فى إدارة التربية وتغذية الخيل والتناسليات، وأقوم بتشكيل لجنة فرز للخيل بالمحطة، وأبدأ فى عملية معرفة تاريخ الخيل من الأم، وأعرف من يكون متاحًا للمزاد، والخيل الممتازة تكون غير متاحة للمزاد، ومحطة الزهراء لها إنتاج مميز حتى وإن كان الخيل فرزا ثانيا أو ثالثا، لذلك يفضل المربون الشراء منها، ولا يوجد أى دم غريب على سلالة الخيل من زمن عباس حلمى الثانى.

وعن الصعوبات التى تواجهها، أوضحت أنها تكمن فى اختيار الأنثى للذكر، بسبب الاحتياج للوصول لدرجة إنتاج جيدة، ويجب أن يكون هناك مواكبة فيما بينهما، وذلك العمل يحتاج لمجهود وبحث لأشكال الخيل القديمة حتى يتم الوصول لأفضل إنتاج، كما يوجد بالمحطة أفضل أطباء من الناحية الفنية والعلاج، لأنه لا يوجد فى الخارج أطباء تخصص خيل فقط.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة