محمد حمودة: مرتب المحامي الخريج يجب أن تبدأ بـ3 أو 4 آلاف جنيه شهريامسعود أوزيل يسجد بعد هدفه المتميز في شباك ليستر سيتيألعب يا أهلى.. مؤشرات تسهل مهمة الأحمر فى نصف نهائى أفريقياريهام سعيد: "مي حلمي اتكسر قلبها وخاطرها ومستحملتش الصدمة"«البيئة» ترفع قمامة مصر الجديدة بعد فيديو «الحبتور»ترامب بعد الكشف عن خطط تستهدف "المتحولين جنسيا": أنا أحمي الجميعأحد شيوخ قبيلة البياضية: أرض سيناء عرض.. وشرف لنا التعاون مع الجيشالبرلمان يعاتب الحكومة: تمثيلها فى المجلس متدن4 فوائد لاستخدام الليمون فى التجميل أهمها.. تبييض البشرة والتخلص من البثورتصريحات الاثنين| ميدو يفتح النار.. و"بريزنتيشن" تردرونالدو يرد بقوة على تصريحات إيسكو القاسيةلو المود طالب عياط.. 5 وصفات طبيعية لعلاج انتفاخ العيونمضادات حيوية طبيعية أهمها الثوم والعسلتحديد موعد عرض الموسم الثانى من مسلسل Love After Lockup10 معلومات مغلوطة عن الطائرات.. توقف عن تصديقهاوزير الاتصالات: سنعمل على إطلاق تابليت مصرى قريباشاهد.."كل يوم" يجرى جولة داخل حلقة السمك بالمنيباليوم.. انتخابات نقابة العلميين التكميلية على مستوى الجمهوريةتعزيز انتشار الخدمات بمحيط الإغلاق الجزئى لصحراوى القاهرة الفيوم لمنع الزحامأمسية ولقاء مفتوح مع ثلاث شاعرات بدار العين.. الخميس

مرصد الإفتاء: داعش يقتل عناصره ليحافظ على دعم مموليه

   -  
كشفت وحدة التحليل التابعة لمرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن تنظيم داعش الإرهابي بدأ تصفية عناصره التابعين له; وذلك في إطار بحثه عن كبش فداء يبرر به هزائمه المتلاحقة والمحافظة على ثقة داعميه ماليا وعسكريا، مخافة أن يتوقف بعد حالة التراجع التي شهدها التنظيم مؤخرا وفشله في تحقيق الأهداف التي كلفه بتنفيذها من يدعمونه.
وأشارت وحدة تحليل مرصد الإفتاء في تقرير اليوم /الجمعة/ أن زعيم التنظيم الإرهابي أبو بكر البغدادي قام بإعدام 320 عنصرا من أتباعه بتهمة خيانتهم لأوامر قادة التنظيم ، ما أسهم في إلحاق خسائر فادحة بالتنظيم في العراق وسوريا،وأكد على توالي الهزائم والخسائر التي لحقت به وأصابته بالوهن والتخبط والانهيار الداخلي; فأصبح يائسا لا يعرف عدوا من صديق.
وأوضحت وحدة التحليل بالمرصد أن تلك الإعدامات يسعى التنظيم الإرهابي لنشرها في فيديوهات وأخبار ينشرها على مواقعه وصفحاته; رغبة في طمأنة داعميه بتطهير نفسه داخليا للعودة إلى سابق عهده في تنفيذ أجندتهم التخريبية.
وأشارت وحدة التحليل بالمرصد أن الإعدامات الحالية لم تكن الأولى، بل واحدة من سلسلة طويلة تؤكد عدم الثقة والشك والريبة بين قياداته وعناصره.
يذكر أن البغدادي أمر بإعدام مدير أمنه في حلب  وأعدم 13 من مقربيه بتهمة محاولة اغتياله،كما أعدم ممثله في بغداد وإعدام أكثر من 40 من قياداته رميا بالرصاص، وقد وصل عدد عناصره الذين أعدمهم بتهمة الخيانة والتجسس والانشقاق في السنة الأولى لظهوره إلى أكثر من 350 عنصرا، وقد تزايد هذا العدد إلى أكثر من ذلك مع توالي الهزائم والخسائر التي لحقت بالتنظيم الإرهابي في كل مكان.
لمطالعة الخبر على وكالة اونا

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة