رئيس حي باب الشعرية: طورت الأداء.. وحقق انتصارين حب الشارع وحصر الفسادالجيش الإسرائيلي يعتقل 10 فلسطينيين في الضفة الغربيةلافروف: إجراء انتخابات ليبية في ظل الظروف الحالية أمر محفوف بالمخاطركيف تحمي ذاكرتك من الخرف؟حماقي يستعد لحفل الجامعة الكندية CICأحمد موسى: اتفاقيات مصر مع روسيا تعود على المواطن المصري بالنفعحقيقة الصورة "المتحركة" التي حيرت الملايين على مواقع التواصل الاجتماعيضبط 409 مخالفات مرافق و25 قضية تموينية بأسواننتائج زيارة الرئيس السيسي لروسيا تتصدر عناوين الصحفمعرض وفيلم تسجيلي عن القدس في ندوة ثقافية بالأوبرا.. الأحد المقبل«زي النهارده».. إتمام صفقة الجندى الإسرائيلي جلعاد شاليط 18 أكتوبر 2011لقب بـ"نجم الشباب" وقدم 10 ألبومات.. معلومات عن الفنان علاء زلزليمحاكمة بديع و46 آخرين في "أحداث قسم شرطة العرب" الخميس«الخولي»: فرص الأحزاب في المحليات يحددها الشارع وليس النظام الانتخابيقيادي بالدعوة السلفية: ضمير أمريكا مزيف ولن نقبل بابتزاز السعوديةتوم هولاند ينشر صورة جديدة من كواليس «Spider-Man: Far From Home»إستاد الإسكندرية.. تاريخ حضارتين و132 ألف جنيه تكلفة بنائه (صور)بالفيديو.. أشهر أغاني الأفراح في المغرب بصوت دنيا بطمةبالأسود.. أحدث جلسة تصوير للفنانة منة عرفة«بلاص وزير».. فريزر وفلتر القناوية لتنقية المياه وتوفير الكهرباء (صور)

"دكتوراة فخرية واستضافة الرئيس".. تفاصيل زيارة وزير التعليم العالي لليابان

   -  

كتب- محمد قاسم:

شارك الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، في فعاليات اجتماعات الدورة الـ 15 لمنتدى العلوم والتكنولوجيا في المجتمع، بمدينة كيوتو اليابانية خلال الفترة من 7- 9 أكتوبر الجارى، بدعوة كوجى أومى مؤسس ورئيس المنتدى، والذي يعقد سنويًّا تحت رعاية الحكومة اليابانية، بمشاركة 80 دولة على مستوى العالم.

ويستهدف المنتدى، تعزيز التعاون بين الدول المشاركة فى مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وبحث آليات نقل التكنولوجيا بين الدول وبعضها، ودور العلوم والتكنولوجيا والابتكار فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والاستفادة من الخبرات المشتركة، وخاصة فى المجالات ذات الأولوية للدول المشاركة فى هذا المنتدى فى مجال العلوم والتكنولوجيا، وخلق المبادرات والأفكار الإبداعية الجديدة، فضلاً عن أن المنتدى يعد فرصة متميزة للمناقشات المفتوحة، والتباحث بين جميع المشاركين فيه.

ودارت محاور المنتدى عن (الطاقة، علوم الحياة، الهندسة والابتكار، البيئة، التعاون فى مجال العلوم والتكنولوجيا والمجتمع، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، البنية التحتية الاجتماعية).

وتناولت الجلسات العامة للمنتدى استخدام العلوم والتكنولوجيا من أجل مستقبل البشرية، والتنمية المستدامة، ودور تعليم العلوم والتكنولوجيا للمجتمع، ودور العلوم والتكنولوجيا فى مجال الأعمال المالية والتجارية، ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى تغيير المجتمع، وتقديم الرعاية الصحية للعالم، والبحث والابتكار، والتنمية المستدامة لمستقبل البشرية.

من جانبه استعرض الدكتور خالد عبد الغفار، رؤية مصر في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، خلال المشاركة فى الجلسة الافتتاحية الرئيسية، وكذلك في اجتماع المائدة المستديرة لوزراء العلوم والتكنولوجيا المشاركين فى المنتدى على مستوى العالم، والتى أقيمت يوم 7 أكتوبر الجارى.

والتقى الوزير، نظيره الياباني لمناقشة سبل تعظيم الاستفادة من التجارب اليابانية في مجال التعليم، بالإضافة إلى لقاء الوزراء الأفارقة المشاركين فى المنتدى استكمالا لدور مصر على الصعيد الإفريقى فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى.

كما شهدت الزيارة، لقاء الوزير بنائب رئيس هيئة التعاون الدولى اليابانية (JICA) لبحث آخر مستجدات المبادرة المصرية اليابانية للتعليم، وعقد لقاء مع المبعوثين المصريين فى اليابان.

وألقى الوزير أيضًا محاضرة حول السلام وعلاقته بالتعليم في جامعة هيروشيما بحضور قيادات الجامعة وعمدة هيروشيما.

وأكد عبد الغفار، حرص مصر على دعم وتعزيز علاقات التعاون مع اليابان في مجالى التعليم العالي والبحث العلمي، بما يعود بالنفع على جودة العملية التعليمية والبحثية فى مصر، مشيدًا بالمستوى المتميز لهذه العلاقات بين البلدين خلال مشاركته في فعاليات اليوم الأول لاجتماعات الدورة الـ 15 لمنتدى العلوم والتكنولوجيا.

استعرض عبد الغفار، رؤية مصر 2030 في تطوير التعليم العالي، والتى تركز على عدة محاور منها: إتاحة التعليم، والمساواة، والتنافسية، والجودة، والعالمية، وربط الخريجين بسوق العمل، واجتذاب الجامعات الأجنبية المرموقة لإنشاء فروع لها فى مصر، وزيادة أعداد الطلاب الوافدين، والتركيز على اقتصاد المعرفة.

ومن جانبه أكد شينزو آبيه، رئيس الوزراء الياباني، أن اليابان تتوجه بقوة نحو تطبيق منظومة الابتكار في مجال البحث العلمي، مشيرًا إلى أن الحكومة اليابانية شكلت مجلسًا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار برئاسته لاكتشاف المواهب سواء أداخل الجامعات أم خارجها، فضلًا عن ربط الجامعات اليابانية بالصناعات المختلفة؛ مما سيكون له أثر إيجابي على الاقتصاد القومي الياباني.

وأشار كوجي أومي، رئيس المنتدى إلى أهمية أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا والابتكار، في بناء مجتمع حضاري اقتصادي يمتلك أدواته لمواجهة مشكلاته ووضع حلول لها.

ودعا الدكتور ياماناكا الأستاذ بجامعة كيوتو والحاصل على جائزة نوبل في الطب عام 2012، إلى ضرورة توفير علاج آمن لكل الأفراد على مستوى العالم وعدم المغالاة في سعر الدواء الناتج من استخدام أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا، فضلًا عن استغلال الاكتشافات الحديثة في توفير علاج منخفض الثمن للجميع.

وفي الجلسة الختامية المسائية لمنتدى العلوم والتكنولوجيا، شرح عبدالغفار، رؤية مصر المستقبلية حول الاستفادة من أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا في بناء شخصية الإنسان، وما يترتب عليها من آثار إيجابية على الاقتصاد المصري، وضرورة استخدام أدوات التكنولوجيا الحديثة في رفع قدرات الباحثين على مستوى العالم.

كما طرح عبد الغفار، رؤية مصر بضرورة مراعاة البعد الاجتماعي الدولي من خلال تأثير التكنولوجيا والثورة الصناعية الرابعة، وتأثيرها على منظومة العمل العالمي، خاصة في الدول التي تعتمد على العمالة وغير مؤهلة لاستيعاب التغيير السريع واستبدال العنصر البشري بالروبوت والميكنة، مع العمل على تحقيق أهداف الثورة المجتمعية الخامسة التي تعمل على رفاهية الإنسان، مع وجوب مراعاة البعد الإنساني الذي يختلف من ثقافة إلى أخرى.

وناقش الوزير أيضًا دور التعليم في رفع المستوى الثقافي والمعرفي عامة وللطلاب خاصة في الاستفادة من العلوم والابتكار وتبسيط المفاهيم العامة، وربطها بأهداف التنمية المستدامة المقررة من قبل الأمم المتحدة، مستعرضًا أهمية العلوم الأساسية، مثل الرياضيات في تطوير منظومة الابتكار، وتجربة مصر في التعليم الأساسي.

لقاء الوزير بالعلماء المصريين باليابان

التقى عبد الغفار، ببعض المبعوثين وأساتذة الجامعات المصريين العاملين في الجامعات اليابانية، وذلك بحضور الدكتور هاني عبد العزيز الشيمي المستشار الثقافي، وهانم أحمد عبد الفتاح الملحق الثقافي بالملحقية الثقافية المصرية في اليابان.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تقديم الدعم الكامل لهؤلاء العلماء؛ لمساعدتهم على إنجاز مهامهم العلمية على الوجه الأكمل، والاستفادة القصوى من أدوات البحث العلمي والتكنولوجيا في اليابان، لبناء منظومة بشرية مؤهلة تخدم جميع قطاعات الدولة المصرية مستقبلا.

استمع عبد الغفار إلى بعض مشاكل المبعوثين المصريين باليابان، ووعد بحلها وتذليل كافة العقبات التى تواجهم فى أسرع وقت ممكن؛ لتيسير دراستهم بالخارج.

لقاء رئيسي جامعتي طوكيو وكيوتو

عقد عبدالغفار، خلال زيارته إلى اليابان اجتماعًا مع الدكتور ماكوطو جونوكامي رئيس جامعة طوكيو، بحضور الدكتور هاني عبد العزيز الشيمي المستشار الثقافي وهانم أحمد عبد الفتاح الملحق الثقافي بالملحقية الثقافية المصرية في اليابان.

وتناول الاجتماع سبل التعاون المشترك بين البلدين في المرحلة القادمة، وإمكانية مشاركة جامعة طوكيو في مجال التعليم بمصر وخدمة القارة الافريقية.

كما التقى عبدالغفار، أيضًا بالدكتور چو إيتشي ياما جيوا رئيس جامعة كيوتو اليابانية، حيث بحث الجانبان إمكانية البدء في تأسيس فرع لجامعة كيوتو بمصر في ظل قانون إنشاء فروع للجامعات الأجنبية الصادر مؤخرًا.

زيارة معهد تكنولوجيا التصنيع بجامعة كيوتو

زار عبد الغفار، معهد تكنولوجيا التصنيع التابع لجامعة كيوتو، مؤكدًا خلال جولته على اهتمام الوزارة بإنشاء جامعات تكنولوجية؛ بهدف بناء كوادر تخدم الصناعة المصرية، مشيرًا إلى خطة الوزارة لإنشاء ٨ جامعات تكنولوجية خلال الفترة القادمة، مؤكدًا حرص مصر على الاستفادة من الخبرة اليابانية فى هذا المجال.

ناقش الوزير مع رئيس المعهد سبل تدريب الكوادر العلمية المصرية؛ لتكون نواة لانطلاق الجامعات التكنولوجية المصرية.

اتفاقيات تعاون

وقع عبدالغفار، ثلاث اتفاقيات تعاون مع الجامعات اليابانية (واسيدا، كوكوجاكوين، كوكوشيكان) بهدف دعم علاقات التعاون مع اليابان في مجالي التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور رؤساء الجامعات اليابانية، والسفير أيمن كامل سفير مصر لدى اليابان.

وأشار الوزير، إلى أن هذه الاتفاقيات تهدف إلى دراسة إنشاء أفرع لهذه الجامعات بمصر بما يخدم كليات التربية بالجامعات المصرية؛ بهدف تأهيل وتدريب المعلمين، مما سيكون له أثر إيجابي على تطوير منظومة التعليم فى مصر، وكذا المشاركة مع الجامعات المصرية في إنشاء درجات علمية مشتركة، فضلًا عن إنشاء برامج متميزة مع الجامعات المصرية في المجالات التي تخدم خطة التنمية المستدامة 2030 في تطوير التعليم العالي بمصر، مما ينعكس إيجابيَّا على تنفيذ أهداف الشراكة المصرية اليابانية للتعليم.

وزار عبدالغفار، تلك الجامعات لبحث سبل زيادة أعداد المبعوثين المصريين في التخصصات المميزة، وإمكانية تدريب شباب الباحثين والمعيدين والمدرسين المساعدين بالجامعات والمراكز البحثية المصرية في هذه الجامعات اليابانية.

والتقى عبدالغفار، رؤساء ونواب جامعات (تسكوبا، طوكيو للعلوم والتكنولوجيا، فوكوى، كيوشو، طاكشوكو، توكاى، طوكيو، طوكيو للدراسات الأجنبية، سوكا، تشواو) لبحث سبل دعم التعاون بينها وبين الجامعات المصرية، وكذا عرض رؤية مصر فى تطوير التعليم العالى، وذلك بمقر السفارة المصرية باليابان.

وألقى الوزير محاضرة تفصيلية عن رؤية مصر المستقبلية فى مجال التعليم، مستعرضاً إستراتيجية الوزارة لرفع مستوى الخريجين للتوافق مع احتياجات سوق العمل، وتطوير الجامعات المصرية، والإجراءات التشريعية التي اتخذتها مصر مؤخرًا فى إطار تسهيل إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية، وذلك بإصدار قانون إنشاء أفرع للجامعات الأجنبية فى مصر، مشيداً بالتعاون بين البلدين فى المبادرة المصرية اليابانية لتطوير التعليم.

التقى عبد الغفار، يوريكو كويكى عمدة طوكيو؛ لبحث سبل دعم ملف التعليم، خاصة إنشاء الجامعات التكنولوجية.

وعلى هامش اللقاء تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم العالى والبحث العلمى المصرية وجامعة طوكيو العاصمة، والتى تمتلك أكبر المعاهد الصناعية فى طوكيو؛ بهدف التعاون والمشاركة فى إنشاء الجامعات التكنولوجية فى مصر، والبدء فى تدريب الكوادر الخاصة بها.

كما وقع الوزير بروتوكولاً للتعاون مع جامعة هيروشيما، بحضور مجلس أمناء الجامعة، وأعضاء هيئة التدريس.

وأشار عبد الغفار إلى أن البروتوكول يهدف إلى دراسة إنشاء فرع للجامعة في مصر يضم كافة التخصصات العلمية المختلفة، ومنها الطب والتعليم والزراعة، فضلاً عن التعاون فى مختلف المجالات العلمية والبحثية، وذلك فى إطار التواصل مع الجامعات اليابانية.

ومنحت جامعة هيروشيما اليابانية درجة الدكتوراه الفخرية للدكتور خالد عبد الغفار؛ تقديرًا لمكانته العلمية والبحثية ودوره البناء في دعم وتطوير العلاقات المصرية اليابانية في التعليم العالي والبحث العلمي؛ ليكون بذلك أول وزير مصري يحصل على هذه الدرجة المرموقة من جامعة هيروشيما.

التقى الوزير بعمدة مدينة هيروشيما؛ لبحث سبل دعم التعاون بين الجانبين في ملف التعليم، مؤكدًا حرص مصر على تفعيل المزيد من أوجه التعاون مع اليابان؛ للاستفادة من نجاح التجربة اليابانية، خاصة في مجال التعليم.

ومن جانبه أشاد عمدة هيروشيما، بالعلاقات المصرية اليابانية، مؤكدًا حرص اليابان على التواصل الدائم ودعم العلاقات مع مصر، خاصة فى ملف التعليم لأهميته فى بناء الإنسان، مشيرًا إلى معاناة المدينة من ويلات الحروب وكارثة القنبلة الذرية في عام 1945.

وزار عبدالغفار، النصب التذكاري لضحايا القنبلة الذرية ووضع إكليلا من الزهور باسم مصر؛ تقديرًا لليابان شعبًا وحكومة، مشيرًا إلى ضرورة مشاركة المحافظات المصرية في تحالف المحافظات من أجل السلام، وذلك بناءً على دعوة عمدة هيروشيما.

عبر عمدة هيروشيما عن رغبة مدينته في استضافة الرئيس عبد الفتاح السيسي أثناء زيارته القادمة لليابان، وذلك لإلقاء محاضرة عن دور مصر في محاربة الإرهاب.

قام الوزير بزيارة متحف التوثيق الياباني الخاص بالحرب العالمية الثانية، والذي يوثق حجم الدمار والمعاناة التي تعرضت لها مدينة هيروشيما.

كما التقى الوزير عددًا من طلاب المدارس اليابانية، وناقشهم فيما يدرسونه عن الحضارة المصرية.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة