نبيل زكي: العلاقة بين مصر وروسيا في عهد السيسي استثنائيةنائب محافظ أسوان يلتقى ممثلى أهالى مدينة أبو سمبل السياحيةصور.. رسالة دكتوراه فى علوم الشرطة لتفعيل عقوبة العمل بدلاً من الحبسماتياس دي ليخت .. جوهرة أمستردام الدفاعية المتفجرةجمال الغيطاني.. رسام السجاد الشرقى الذي أعاد نسج التاريخ روائيًاصدر حديثًامصرع 6 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين بطريق «بورسعيد – الإسماعيلية»مصرع تلميذ بالمرحلة الإبتدائية صعقا بالكهرباء في بني سويفكارثة.. معلم يجبر طلابه على غسل سيارته خلال اليوم الدراسيمدير عام آثار أسوان يكشف تفاصيل إقامة حفل بمعبد فيله ..صوررمضان.. "فواعلي" بعملية "قلب مفتوح": "علشان عيالي ياكلوا"«اقتصادية الفلاحين»: مشروع المليون ونصف فدان يوفر مجتمعات زراعية عمرانية«الزراعة»: مصر حريصة على نقل خبراتها إلى الدول الأفريقيةنجوى كرم تعود إلى روتانا بعد 7 سنوات غيابأمل حجازي تنشر صورة جديدة بالحجاب عبر انستجرامسوزان نجم الدين: منزلي تحول من كتلة جامدة إلى حياة تنبض بالحب"كلمات لتمكين الأطفال" تقدم 1200 كتاب للأطفال اللاجئين العرب في برلينمدحت العدل يرد على أنباء توقف العروض المسرحية لشريهاننجمة SNL: دخلت مجال الإعلانات لأعثر على والدتيمتخصصة في شئون الأسرة لـ الزوجات: خليكي روقة في بيتك

"العناصر التاريخية بالرواية المعاصرة".. رسالة دكتوراه بآداب عين شمس

-  
""العناصر التاريخية بالرواية المعاصرة".. رسالة دكتوراه بآداب عين شمس"

ناقشت كلية الآداب بجامعة عين شمس، رسالة دكتوراه بعنوان "التوظيف الفني للعناصر التاريخية في الرواية المعاصرة"، مقدمة من الباحث أحمد عزيز محمود أبو زريعة والتي حصل من خلالها الباحث على درجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى بإجماع أعضاء اللجنة جميعًا؛ بقاعة المؤتمرات بالكلية.

وتكونت لجنة مناقشة الرسالة، من الدكتور عبد الناصر حسن أستاذ النقد والأدب العربي ووكيل الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث مناقشا ورئيسًا، والدكتور طارق شلبي أستاذ النقد الأدبي والبلاغة بالكلية مشرفًا ومناقشًا، والدكتور سعيد الوكيل أستاذ النقد والأدب العربي الحديث بالكلية مشرفًا ومناقشًا، والدكتور عبد الناصر هلال أستاذ النقد الأدبي الحديث ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة حلوان مناقشًا.

وقدمت الرسالة مجموعة من النتائج منها أن سعد مكاوي في ــــ السائرون نيامًا ــــ استطاع تقديم شخصيات تاريخية ومواقف مرتبطة بالمعاناة والصراع، بجماليات فنية أكسبته مذاقًا سرديًّا وتأويليًّا مميزًا، متخذة من التاريخ خطوطًا عريضة، ومعالم تضيء بها مساحات اجتماعية كانت موجودة منذ وقت مضى.

وكما أكد الباحث في الخاتمة أن رواية ثلاثية غرناطة حملت في طياتها جميع مقومات الرواية التاريخية، مستندة رضوى عاشور إلى المصادر التاريخية وما دونته كتب التاريخ بكل دقة، فما إن يبدأ القارئ في قراءة سطورها الأولى حتى يجد نفسه بدأ يتحرك في غرناطة ويتجول في طرقاتها من خلال الوصف الدقيق البارع الذي قدمته الكاتبة.

وقدمت الدراسة عدة توصيات، مؤكده خلالها أن براعة محمد جبريل ومهارته تظهر في توظيف التاريخ الأسطوري الوثائقي المتناص مع الفكر الصوفي في شخصيات معروفة ومشهورة في تاريخ التصوف؛ حيث أدمج أحداثها بين تداعيات أسطورية واسترجاعات تاريخية تروي إبداعات الكاتب في استخدام المفردات الصوفية التي تنطوي على دلالات أسطورية غلف بها فصول روايته التي تطرقت إلى تاريخ الفكر الصوفي في الإسكندرية.

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة