مستقبل وطن بالغربية يتحمل تكلفة 20 عملية زرع قرنيةالعثور على جثمان مصرى على شواطئ سان دييجو3 سيارات إطفاء تخمد حريقا في شقة بالعجوزة دون إصاباتزحام مروري على طريق الواحات إثر انقلاب سيارةضبط 71 قضية تموينية و31 مخبزا مخالفا في الجيزةالشرطة تتصدى لإشغالات شارع مستشفى الصدر بالعمرانيةالسيسي يسجل كلمة تحية وتقدير في سجل زيارات "الفيدرالية الروسي"440 ألف دولار مكافأة لمن يساعد في إنقاذه الملياردير محمد ديوجيوزيرة الاستثمار: 3 مليارات دولار تمويل جديد من البنك الدولي لمصرانطلاق المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء بمشاركة 73 دولةرئيس الوزراء لمسئول مصنع ببورسعيد: التزموا باستخدام خامات مصرية خالصةإصابة شخصين فى تصادم سيارتين بمحور التسعين فى التجمعرئيس الوزراء: سوق أسماك بورسعيد مزودة بأحدث النظم الحديثةموانئ بورسعيد تستقبل 7 سفن حاويات وبضائع عامةاستمرار تحصين المواشي ضد الحمى القلاعية بالأقصر حتى نهاية أكتوبرمحافظ الشرقية يتفقد سير العمل بمستشفى التأمين الصحي بالعاشر من رمضان.. صورمحافظ الغربية يتابع أعمال التطوير بشارع الجلاء.. صورغدً|الأوبرا تحيي ذكرى "باكو دى لوثيا "فى احتفالية بالقاهرة والإسكندريةشاهد.. لحظة وصول وزير الخارجية الأمريكى إلى الرياض"زراعة الإسكندرية" تنظم ورشة عمل لتطوير منظومة التعليم الالكترونى فى مصر

احذر.. وضع الطفل أصابعه فى أنفه يصيبه بهذا المرض

   -  
وضع صباع الطفل فى انفه - أرشيفية

كتب بيتر إبراهيم

حذرت الأبحاث من أن لمس الأنف بالأصابع يمكن أن ينشر الالتهاب الرئوى، ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، وجد الباحثون أن البكتيريا التى تسبب العدوى القاتلة يمكن أن تنتشر أيضاً بين الناس عن طريق وضع الأصابع فى الأنف إذا كان لديهم البكتيريا عليها.

وقال العلماء، سيكون من غير الواقعى إيقاف الأطفال عن لمس أنوفهم، لكن يمكن وقف انتقال العدوى إلى البالغين والمسنين الذين من المرجح أن يمرضوا.

ويقتل الالتهاب الرئوى الملايين من الناس فى جميع أنحاء العالم كل عام، وهو خطير على الصغار والكبار، والذين يعانون من ضعف فى جهاز المناعة.

ولتأكيد نتائج الدراسة، أجرى الباحثون بقيادة مدرسة ليفربول للطب هذه الدراسة لمعرفة مدى انتشار بكتيريا الالتهاب الرئوى على الجلد.

ووجد الباحثون أن الناس قادرون على نشر البكتيريا على أيديهم، سواء كانت رطبة أو جافة، لافتين إلى أنه يمكن استخدام النتائج لإرشاد الآباء إلى تنظيف أيدى الأطفال وألعابهم إذا كانوا يقابلون أقاربهم من كبار السن أو الضعفاء مثل مرضى السرطان.

وقالت الدكتورة "فيكتوريا كونور"، وهى باحثة رئيسية فى الدراسة، إن الالتهاب الرئوى يسبب تورمًا فى الرئتين ويمكن أن تمتلئ الحويصلات الصغيرة فى الهواء بالسوائل، ما يقلل من كمية الأكسجين التى يحصل عليها الجسم والدماغ.

وأضاف الباحثون أن البكتيريا يمكن أن تنتشر بنفس المعدل سواء كانت جافة أو مبللة، وما إذا كان الشخص يضع أو يفرك أنفه.



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة