صور.. تعرف على أسباب اختيار محافظة الإسماعيلية 16 أكتوبر عيدا قوميا لهادواوين الوزارات × 24 ساعة.. خدمة تتيح للمواطن صرف الخبز من أى محافظة إلكترونيًاالأهلى يواصل تأهيل لاعبيه المصابينقبل «السلام».. ملاعب واستادات تسببت فى أزمات«فييرا» يحصل على موافقة محمد إبراهيم للانتقال للإسماعيلىمواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 16/10/2018 بمحافظات مصر والعواصم العربيةدرجات الحرارة المتوقعة اليوم الثلاثاء 16/10/2018 بمحافظات مصرحالة الطقس اليوم الثلاثاء 16/10/2018 فى مصر والدول العربية"التضامن" تخصص دارا بالقليوبية مأوى لضحايا الاتجار بالبشر من الفتياترئيس الوزراء يتجول بشوارع بورسعيد سيرا على الأقدام ويستمع لمطالب عدد من الأهاليمحافظ البحر الأحمر يلتقي رئيس جمعية الصداقة المصرية بالبرلمان الصربينادية لطفي: مشاهد القبلات في الأفلام تحتاج إلى خبرة من الممثلين"الإنجلية": التفسير العربي للكتاب المقدس شارك فيه 48 كاتبًامسئول بـ"الكوميسا": مشروع "فيكتوريا- المتوسط" يرفع من مستوى التبادل التجاري"حكاية الأوبرا ومغامرة بوليسية" في فيلمين بالمركز الثقافي الصيني الخميس المقبلالمدن الفلسطينية تتجمع في أيام سينمائيةمشاركة مصرية للمرة الأولى في مهرجان جافنا السينمائي الدولي بسريلانكابعثة المنتخب الأوليمبي تغادر الإمارات فجر الأربعاءتعرف على موعد تحرك بعثة منتخب مصر لملعب مواجهة اي سواتينيلوكسمبورج تتصدر مجموعتها بدوري الأمم الأوروبية.. وروسيا تتعادل مع مولدوفا سلبيا

"أباظة": تكريم الفيشاوي بـ"الإسكندرية السينمائي" لا علاقة له بمرضه

   -  
""أباظة": تكريم الفيشاوي بـ"الإسكندرية السينمائي" لا علاقة له بمرضه"

قال الأمير أباظة، رئيس مهرجان الإسكندرية السينمائي، إن الدورة الـ34 حققت أهدافها المنشودة رغم قلة ميزانيتها التي لم تتخط حاجز الـ3 ملايين جنيه.

وأضاف أباظة، لـ"الوطن"، أن الدورة المنقضية كانت مختلفة ومتميزة، مشيرًا إلى تكيفه مع ميزانية المهرجان، التي شدد على أنها الأقل بين ميزانيات المهرجانات السينمائية المصرية.

وتابع، "تذاكر الطيران كلفتنا 750 ألف جنيه، فيما بلغت قيمة المطبوعات 200 ألف جنيه، توزعت بين 15 كتاب والكتالوج وجداول الفعاليات، ناهيك عن ارتفاع تكلفة نقل الضيوف من المطار لمقر إقامتهم، رغم عدم تقاضي النجوم فرانكو نيرو وآنا موجلاليس وسبياستيان هارو أي أموال نظير حضورهم وتكريمهم من المهرجان".

ميزانيتنا الأقل في المهرجانات السينمائية بمصر

"اتفقنا علي حضورها حال سماح الأطباء لها بالسفر، إلا أن حالتها الصحية حالت دون ذلك".. هكذا علق أباظة علي عدم حضور الفنانة القديرة نادية لطفي فعاليات الدورة المهداة باسمها، مؤكدا أنها واصلت إبداء رغبتها في الحضور قبل حفل الافتتاح بيوم واحد، ما جعلها تخضع لفحص طبي قرر الأطباء إثره عدم سفرها.

وأضاف، "بما أنني توقعت عدم حضورها لاستلام تكريمها، اتجهت إليها رفقة وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم، حيث أهدتها الأخيرة درع الوزارة، فيما قلدتها أنا ميدالية عروس البحر المتوسط".

وأردف، "راودتني فكرة تكريم نادية لطفي قبل سنوات عدة، إلا أن ظروفها الصحية آنذاك حالت دون إتمام الفكرة، وحينما وجدت الظروف ملائمة تجدد طرح موضوع تكريمها، لأنها فنانة تستحق التكريم بعد أن أثرت السينما المصرية بعشرات الأفلام المميزة التي ما زالت محط اهتمام ومتابعة حتى الآن".

واعترف رئيس المهرجان بكثرة عدد المكرمين في هذه الدورة عن الدورات السابقة، وأرجع ذلك، "إذا تحدثت عن النجوم الأجانب، فنتواصل عادة مع 6 شخصيات أملا في حضور واحد أو اثنين منهم، وتصادف أن هذه الدورة شهدت موافقة كل النجوم الذين تواصلنا معهم، وكان منهم ممثلة إسبانية مهمة تعذر حضورها في اللحظات الأخيرة، بسبب تعرضها لحادث سير، ولكني أعتزم تكريمها في الدورة المقبلة".

وعن علمه بنبأ إصابة الفنان فاروق الفيشاوي بمرض السرطان من عدمه قبل إعلان الأخير عنه أثناء تكريمه قال، "نعم، كنت أعلم بهذا النبأ منذ فترة، ولكني لم أعلن عنه، لأن ده موضوعه مش موضوعي، وهو من حقه يقول أو ميقولش".

واستطرد، "الناس تأثرت جدا بمرض الفيشاوي، علما بأنه سبق وتعرض لأزمات عديدة، وهو شخص لديه القدرة على المواجهة، ولعلنا نتذكر اعترافه بالإدمان في الثمانينيات، ما يعكس صراحته وجرأته".

وعما إذا كان أسهم مرض الفيشاوي في اختياره للتكريم بالدورة الماضية، نفي "أباظة" ذلك، قائلاً: "اختيار أسماء المكرمين جري في يناير الماضي، وقد علمت بنبأ مرضه منذ شهر تقريبا، وكلي ثقة في تجاوزه لهذه الأزمة بفضل إرادته وإصراره".

الدورة الـ34 شهدت مشاركة 10 أفلام كعرض عالمي أول

وعن مدي انزعاجه من انتقادات استضافة سوريا كضيف مكرر على المهرجان خلال دوراته الأخيرة، تساءل أباظة، "هل نكرر عرض نفس الأفلام؟ هل الضيوف السوريين ليسوا نجوما؟ هل لا يحظون بمحبة المصريين ولا يمثلون إضافة للمهرجان؟ الحقيقة أنني أمنح حضور الدورة فرصا للاختيار، وبناء عليه خصصنا 10 قاعات لعرض الأفلام وإقامة الندوات والفعاليات، رغبة في إرضاء جميع الأذواق".

"دمشق حلب" الأكثر عرضا في تاريخ المهرجان بـ7 مرات

واختتم تصريحاته قائلا، "الدورة المنقضية شهدت وجود 10 أفلام كعرض عالمي أول، منهم الفيلمين السوريين (دمشق حلب) للمخرج باسل الخطيب و"أمينة" للمخرج أيمن زيدان، كما أن فيلم "روز" للفنانة سوزان نجم الدين كان إنسانيا، حسب آراء الجمهور، وأود أن أعلن أننا عرضنا فيلم (دمشق حلب) 7 مرات في سابقة هي الأولى من نوعها بالنسبة لمهرجان الإسكندرية السينمائي".

لمطالعة الخبر على الوطن

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة