رئيس"دينية البرلمان": ملتقى الأديان بسيناء ترجمة لتجديد الخطاب الدينىحسام هزاع: يجب تقديم عروض لتشجيع السياح على زيارة مصرعالم طيران مصري: أعمل على بناء صاروخ فضائي لشركة يابانية..فيديوكاتب سعودي يفجر مفاجأة حول اختفاء جمال خاشقجي وعلاقة الإخوان بالحادثشيرى أنسي: الأوميجا 3 تساعد في القضاء على النحافةباحث: اجتماعات القاهرة رسالة للمشككين في مصداقية جهودها بـ ليبيامصطفى بكري: الداخلية تستجيب لشكوى أهالى الظاهر لبرنامج حقائق وأسرارميشيل حليم: إلغاء قانون الإيجار القديم لا يتفق مع الفترة التي تمر بها مصرمعلومات جديدة عن المرأة الغامضة فى قضية اختفاء جمال خاشقجيخبيرة تجميل تقدم نصائح للسيدات ذوات البشرة الدهنية.. فيديوعبد الله العامر: الفن السعودي يعيش عصره الذهبي بعد الانفتاح الأخيربوتين: الروس "مكانهم الجنة" في حال اندلاع حرب نوويةانطلاق احتفالية ملتقى السلام العالمي من مدينة سانت كاترينتحذير جديد من الأمم المتحدة باندلاع نزاع "مدمر" في غزةمصرع 5 على الأقل في فيضانات جديدة بتونسوزير الأوقاف: رعاية الرئيس لملتقى السلام رسالة بأن مصر مهبط الدياناتالخزانة الأمريكية تبرئ الصين من التلاعب بـ«اليوان»سيدة تشكو اغتصاب ابنها بمدرسة ابتدائية فى «العجمى»جنايات الإسكندرية: المؤبد لـ 5 متهمين كونوا تشكيلا عصابيًا"تطبيق إلكتروني لإزالة القمامة".. تفاصيل اجتماع مجلس المحافظين برئاسة مدبولي

نقيب الزراعيين يشارك في الاجتماع الخامس للمنسقين الوطنيين ببيروت

   -  
جانب من اللقاء

انطلقت في العاصمة اللبنانية بيروت، أعمال الاجتماع الخامس للمنسقين الوطنيين للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) في الدول العربية.


ويعتبر "أكساد"، أحد منظمات العمل العربي المشترك، الذي يعمل على تنسيق الجهود وتكاملها بين الدول العربية لتحقيق تقدم ملموس في مجال الأمن الغذائي والمائي العربي من خلال العمل على جسر الهوة بين ما تنتجه الدول العربية وما يستهلكه مواطنوها من غذاء.

وأشار د. سيد خليفة، نقيب الزراعيين، ومدير مكتب أكساد بالقاهرة، إلى أن "أكساد"، ينفذ العديد من المشروعات بمصر منها ماهو متعلق بمكافحة التصحر، وإعادة تأهيل الموارد الطبيعية المتدهورة، وتنمية المراعي الطبيعية بالساحل الشمالي الغربي لمصر، ومشروعات لحصاد مياه الأمطار بمطروح، وحفر آبار سطحية لتخزين مياه الأمطار حوالي 900 بئر بمناطق مرسى مطروح، وسيدي براني، والنجيلة، والسلوم، وكذلك تنفيذ مشروع لتثبيت الكثبان الرملية باستخدام مياه الصرف الزراعي بواحة سيوة، بالتعاون مع مركز بحوث الصحراء، ومشروع لخدمة بساتين النخيل الأرضية والرأسية بالوادي الجديد، بالتعاون مع مركز البحوث الزراعية ومشروع لإنتاج أصناف من القمح متحملة للجفاف بالتعاون مع كلية الزراعة جامعة القاهرة.

وقال المدير العام لمنظمة (أكساد)، د. رفيق علي صالح، "يأتي انعقاد هذا الاجتماع من أجل تقويم أعمال المركز وصولاً إلى رؤية مشتركة أكثر فعالية وتوسيع أنشطة المركز في الوطن العربي بما يسهم في دعم جهود كل دولة عربية لتحقيق التنمية المستدامة".

وأشار إلى أن المنسقين الوطنيين يعتبرون سفراء لأكساد وصلة الوصل بين المركز العربي والدول التي يمثلونها، وتقع على عاتقهم مسئولية متابعة مشاريع وأنشطة المركز في دولهم، ونقلهم للإدارة العامة انعكاسات هذه المشاريع على الواقع والصورة الحقيقية لعمل أكساد في هذه الدول، مضيفا أن هذا الاجتماع هو من أجل تقويم الأعمال، ورصد مافيها من سلبيات وإيجابيات، وصولاً إلى رؤية مشتركة أكثر واقعية وفاعلية.

ويستعرض المجتمعون نتائج أعمال البرامج والمشاريع والأنشطة خلال العامين السابقين، وواقع العمل، والمقترحات، وسبل تطوير الأداء وتحسين العمل، والآليات المناسبة لتنفيذها بالشكل الأمثل، كذلك استعراض خطة عمل أكساد للعامين 2019 – 2020، والتقارير الوطنية المقدمة من المنسقين الوطنيين، ومتابعة تسديد الدول لمساهماتها في أكساد لدى الوزارات المعنية في الدول بالتنسيق مع وزارات الزراعة والإدارة العامة.

وأشار المنسقون الوطنيون، إلى أن أكساد حقق حضورا متميزا في المحافل العلمية العربية والدولية، وذلك من خلال قيامه بالأبحاث والدراسات التطبيقية في مجالات استنباط الأصناف النباتية المقاومة للجفاف، والسلالات الحيوانية عالية الإنتاجية، والإدارة المتكاملة للموارد المائية، والحفاظ على البيئة والتنوع الحيوي، ومكافحة التصحر، وتقويم وتنمية الموارد الطبيعية في المناطق الجافة العربية، وتطوير خبرات ومعارف القوى البشرية العاملة في هذه المناطق.

كما حقق نجاحات مميزة في مجالات عدة، كاستنباط أصناف جديدة من القمح القاسي والطري المتحملة للجفاف، واعتماد 26 صنفا منهما في الدول العربية، وتطويره عروقا محسنة من أغنام العواس والماعز الشامي ذات الإنتاجية العالية والقادرة على التأقلم مع الظروف المحلية للدول العربية، فضلاً عن إنجازات المركز في مشاريع حصاد المياه، وإنتاج الغاز الحيوي وغيرها، مضيفا أن أكساد يشجع البحث العلمي الزراعي العربي من خلال جائزته الدورية للبحث العلمي الزراعي في المناطق الجافة.

ويعمل المنسقون الوطنيون على تنسيق أعمال منظمة (أكساد) لدى جميع الوزارات والجهات المعنية في دولهم، ويحرصون على عقد اجتماعهم الدوري كل عامين.


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة