محمد حمودة: مرتب المحامي الخريج يجب أن تبدأ بـ3 أو 4 آلاف جنيه شهريامسعود أوزيل يسجد بعد هدفه المتميز في شباك ليستر سيتيألعب يا أهلى.. مؤشرات تسهل مهمة الأحمر فى نصف نهائى أفريقياريهام سعيد: "مي حلمي اتكسر قلبها وخاطرها ومستحملتش الصدمة"«البيئة» ترفع قمامة مصر الجديدة بعد فيديو «الحبتور»ترامب بعد الكشف عن خطط تستهدف "المتحولين جنسيا": أنا أحمي الجميعأحد شيوخ قبيلة البياضية: أرض سيناء عرض.. وشرف لنا التعاون مع الجيشالبرلمان يعاتب الحكومة: تمثيلها فى المجلس متدن4 فوائد لاستخدام الليمون فى التجميل أهمها.. تبييض البشرة والتخلص من البثورتصريحات الاثنين| ميدو يفتح النار.. و"بريزنتيشن" تردرونالدو يرد بقوة على تصريحات إيسكو القاسيةلو المود طالب عياط.. 5 وصفات طبيعية لعلاج انتفاخ العيونمضادات حيوية طبيعية أهمها الثوم والعسلتحديد موعد عرض الموسم الثانى من مسلسل Love After Lockup10 معلومات مغلوطة عن الطائرات.. توقف عن تصديقهاوزير الاتصالات: سنعمل على إطلاق تابليت مصرى قريباشاهد.."كل يوم" يجرى جولة داخل حلقة السمك بالمنيباليوم.. انتخابات نقابة العلميين التكميلية على مستوى الجمهوريةتعزيز انتشار الخدمات بمحيط الإغلاق الجزئى لصحراوى القاهرة الفيوم لمنع الزحامأمسية ولقاء مفتوح مع ثلاث شاعرات بدار العين.. الخميس

معلومة × صورة.. شارع فؤاد بالإسكندرية قصة أقدم شوارع العالم

   -  
أحد مبانى شارع فؤاد

كتب خالد إبراهيم

إذا كنت من سكان الإسكندرية أو حتى من محبى هذه المدينة الساحرة، فبالتأكيد تعرف شارع فؤاد معرفة جيدة، فهو أحد أهم شوارع عروس البحر الأبيض المتوسط، بسبب طراز مبانيه العتيقة.

وفق المراجع عبر مواقع الانترنت الأرشيفية، فإن هذا الشارع يعود إلى عصر البطالمة والذين كانوا يطلقون عليه "الطريق الكانوبى" كما سمى بعد ذلك بشارع ميناء رشيد، لأنه كان يبدأ من بوابة رشيد فى الأسوار العربية القديمة ثم يتجه شرقاً ناحية ضاحية أبى قير، وعرف أيضا باسم "طريق الحرية"، ويقع بمنطقة شارع فؤاد.

المبانى فى هذا الشارع تتميز بأنها على الطراز اليونانى القديم الممزوج بالفن الإيطالي المعمارى، وهى الجنسيات التى عاشت بالإسكندرية لفترات زمنية طويلة، والأغرب أن الشارع تواجد أيضا فى الأدب الانجليزى وتحديدا فى رواية "رباعية الإسكندرية" التى كتب فصولها الروائى الإنجليزى لورانس داريل، ولذلك فهو واحد من أهم شوارع العالم وليس الإسكندرية فقط.

مؤخرا انتشرت على صفحات التواصل الاجتماعى صورة لإحدى العمائر الشهيرة بشارع فؤاد ترجع إلى عام 1936، ولكن المميز فى الصور أن أحد المتخصصين فى مجال الجرافيك والفوتوشوب استطاع تلوين العمارة كما كان لونها فى السابق، لتبدو الصورة أكثر حيوية وكأنها صورت منذ عدة سنوات وليس ما يقرب من 80 عاما.



الصورة الأصلية
شارع فؤاد
لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة