اليوم انطلاق الجائزة الكبرى للتايكوندو بمانشستر" الزراعة": برامج لتوعية المحاصيل البستانية لزيادة الإنتاج التصديرى والمحلىنائب محافظ أسوان يلتقى ممثلى أهالى مدينة أبو سمبل ويستمع إلى مشكلاتهم.. صوراليوم.. الشرقية تستقبل وزير المالية والمدير التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات الصغيرةالأحد.. ورشة عمل لإعداد الكوادر الطلابية المتميزة بجامعة أسوانتعرف على عروض البيت الفنى للمسرح أيام الجمعة والسبتنبيل زكي: الزيارة الأخيرة إلى روسيا هي حصاد لجميع اللقاءات السابقةحول العالم في 24 ساعة: ماكرون يعلق الزيارات السياسية الفرنسية للسعوديةالفيضانات تقتل 5 أشخاص في نيكاراجوا وحصيلة القتلى ترتفع لـ14الادعاء العام الفنزويلي يحقق في مقتل 7 أشخاص بمنطقة تعدينالشرطة الأسترالية تعتزم إسقاط تهم الإرهاب عن طالب سريلانكيروجينا تكشف عن موعد حفل زفاف شيماء سيفمقررة قومى المرأة ببنى سويف: تلقينا 220 شكوى حتى يوليو الماضىالثلاثاء.. بدء طرح كراسات شروط شراء أراضى بالعلمين والمنصورة الجديدةعلاج قرحة الفم بوصفات طبيعية منها الثوم والعسلليفربول يفقد نابي كيتا لعدة مبارياتالزراعة: لن يتم تطبيق قانون نقل الدواجن قبل اتخاذ إجراءات مهمة.. فيديوتعرف على تاريخ مواجهات "الشناوى" أمام الإسماعيلىاستلام 5 جرارات زراعية كمنحة من وزارة البيئة للوادي الجديدعلى فرج يتأهل للدور الثالث لبطولة شانيل فاس للاسكواش

كيسنجر وحرب أكتوبر

-  

عندما قمت بفتح ملف حرب أكتوبر المجيدة ببرنامجى اختراق كان شعور الفخر ملازما لى فى كل حلقة من الحلقات الخاصة بحرب أكتوبر وكم كنت فخوراً بلقائى بأبطال حرب أكتوبر وقادتها.. كما كنت حريصا على إجراء حوار مع أشخاص لعبوا دوراً هاما على المسرح السياسى فى المنطقة فى ذلك الوقت ومنهم السيد جوزيف سيسكو وكيل وزارة الخارجية الأمريكية والسيد هنرى كيسنجر وزير الخارجية ومستشار الأمن القومى ومهندس السياسة الخارجية الأمريكية الذى لعب دوراً هاماً بدءا مع بداية الحرب.. ويقول السيد جوزيف سيسكو (فى الحوار الذى أجراه معى): إن بداية الحرب كانت مفاجأة كبيرة للولايات المتحدة فقد رأينا بعض التحركات وأشارت الاستخبارات الإسرائيلية إلى أنه حسب وجهة نظرهم لابد أن هناك نوعا من سوء الفهم وأنه لن تقع حرب وقد كنت مع السيد كيسنجر فى نيويورك بشأن الاجتماع السنوى العادى للأمم المتحدة وقد تحدثنا إلى كل من وزير الخارجية إيبان ووزير الخارجية الزيات قبل أيام من البدء الفعلى للحرب وقد أكد لنا كلاهما أنه ليست هناك حرب متوقعة وأنه ليست هناك نية فى بدء الحرب.. لذا كان ذلك فشلاً للاستخبارات الإسرائيلية وفشل للمخابرات الأمريكية وما حدث كان مفاجأة كبيرة للغاية للولايات المتحدة (ويقول السيد جوزيف سيسكو): لقد كنت متواجداً أنا والسيد كيسنجر فى مكان إقامتنا فى ولدورف استوريا وتم إيقاظى وتلقيت رسالة من سفيرنا فى إسرائيل تقول إن جولدا مائير قد التقت به وتحدثت معه بأنه تم رصد بعض التحركات والشىء المثير هو أن جولدامائير قالت إنه لابد أن هناك نوعا من سوء الفهم فليس لدينا نية مهاجمة أى أحد وأرادت أن يعرف الجميع أنه ليس هناك قرار لمهاجمة أحد بل أنها لم تقم بحشد أو تعبئة القوات وقالت إذا قمت بحشد القوات سيعتقد السادات بأننى سأقوم بالهجوم ولهذا كان هناك وجود ضئيل للغاية للقوات الإسرائيلية..

وبعد ذلك قمت بإيقاظ وزير الخارجية كيسنجر وأبلغته فحوى الرسالة وقام السيد هنرى كيسنجر بالاتصال بالسفير الروسى فى واشنطن وأوصل إليه رسالة السيدة جولدا مائير ولكن عجلة الحرب كانت قد دارت والقوات المصرية تقاتل فى شرق القناة واختتم كيسنجر نشاطه بعقد اجتماع مجلس الأمن القومى فى البيت الأبيض بعد أن أجرى آخر اتصال بالرئيس نيكسون يوم 8 أكتوبر ويقول جوزيف سيسكو (إننا أوضحنا للرئيس نيكسون تقييم الإسرائيليين للموقف وأعطى الرئيس نيكسون السيد هنرى كيسنجر تفويضا كاملا بالتصرف وأكدنا على أنه سيتم بذل كل الجهود على المستوى الدبلوماسى من أجل محاولة منع تفجر الموقف) والأهم أنه تلقى فى نفس اليوم وعبر أجهزة المخابرات رسالة من الرئيس المصرى أنور السادات وكان ذلك أول اتصال مصرى مباشر مع الولايات المتحدة الأمريكية بعد يوم واحد من بدء المعركة وبنهاية يوم 9 أكتوبر 73 كانت هزيمة الآلة العسكرية الإسرائيلية فى سيناء قد أصبحت حقيقة على مرأى من العالم كله.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم