نجوم شمال إفريقيا (2).. اللافي.. عاشق شيكابالا.. وكلمة شرف منعته من الانضمام للأهلي"أمن قنا" يحرر طفلا ويلقي القبض على خاطفيهبالفيديو| الإعلامية نهاد سمير تفتتح برنامج شريف مدكور بـ"زغرودة"عاجل| الملك سلمان يتلقى اتصالا من ترامب بشأن اختفاء "خاشقجي"من بركوتة لمعوض.. "أهلاً بيكو هنغديكوا"الشوط الأول.. التعادل السلبى يحسم ودية المنتخب الأوليمبى والإماراتبالصور.. محافظ أسيوط يكرم مجندا فقدعينيه بالعمليات العسكرية بسيناءاستمرار الأزمة بين المحامين وقاضى محكمة الدلنجات بالبحيرةمحافظ كفرالشيخ يبحث استعدادات المحافظة للمولد الإبراهيميفي واقعة غريبة.. لاعب يرفض الانضمام لمنتخب بلاده بسبب استبعاد شقيقهساري يختار فريقين مرشحين للتتويج بدوري الأبطالصادق عبد العال يوضح الخطأ الذي تقع فيه وزارات الصحة بالعالم..فيديوأمن قنا يحرر طفلا ويلقى القبض على الخاطفين لتكوينهم تشكيلا إجرامياتوقف حملة "فيروس سى" بوحدة صحية بكفر الدوار ساعتين لتعدى مواطن على الأطباءمحافظ كفر الشيخ و النائب شكرى الجندى يبحثان شكاوى المواطنينإصابة طالب بالقليوبية بكسر فى ساقه إثر محاولته الهروب من المدرسةوزير التموين: لدينا لجنة دائمة لتأمين أسعار السلع الاستراتيجيةترامب يثنى على التعاون السعودى التركى المشترك فى التحقيق بقضية "خاشقجى"فيديو.. وزير الثقافة الليبى: الإعلام سلاح قوى فى محاربة التشدد والإرهابصور.. وزراء الثقافة العرب يطالبون الدول العربية بتنفيذ الإصلاح الثقافى الشامل

هل كان لعبدالناصر دور فى 6 أكتوبر؟

-  

الأخ عمرو أديب صاحب أشهر برنامج تليفزيونى انتقد ما كتبته فى يوم الجمعة الماضى عن ضرورة فرض وإعلان التسعيرة الجبرية بعد هذا الارتفاع الرهيب للأسعار.. قال إن الحكومة وباقى الجهات المسؤولة تقوم بواجبها لخفض الأسعار بقدر الإمكان!!!

فى نفس اليوم ارتفع سعر كيلو الفاصوليا إلى 30 «ثلاثين جنيهاً»!! وسعر البامية إلى 25 «خمسة وعشرين» جنيهاً.

عزيزى عمرو أديب بصفتى أحد المتابعين لك فى كل قناة والمعجبين ببرامجك منذ زمن طويل، أرجوك ألا تتخلى عن مبادئك.. أرجوك لا تفقد صراحتك وأهم مميزاتك.. قبلاتى لك من على بعد!!!

■ ■ ■

الأسبوع الماضى احتضن يوماً من أهم وأخطر أيام تاريخ مصر «6 أكتوبر».. ولأول مرة لم تخطئ البورصة ويتم الاحتفال بجمال عبدالناصر صاحب النكسة وننسى البطل بكل المقاييس الذى حقق معجزة عسكرية ومدنية واجتماعية تحدث عنها العالم كله.. اسمه «أنور السادات» وصفه رئيس الجمهورية فى خطابه برجل الحرب والسلام.. ونتعشم فى إعطائه حقه فى تخليد ذكراه فهو الأحق وحده بالاحتفال فى هذه الذكرى بالذات.

وإن كان رأيى كما سبق أن كتبته هنا فى نفس هذا المكان عن جمال عبدالناصر وأنه أعاد مصر إلى الوراء أكثر من مائة عام.. كفاية: حرب اليمن ثم وحدة سوريا ثم مؤامرات العراق وقتل الملك ونورى السعيد ثم نكسة 1967.. وما تلا كل ذلك من تحطيم لاقتصاد مصر التى كانت أغنى دولة فى العالم أصبحت أفقر دولة فى العالم. لاشك رجعنا إلى أسوأ وضع من كل الوجوه بسبب تطلعات شخصية لتكوين إمبراطورية عربية!! ارجعوا إلى حديث على أمين فى الـ«بى. بى. سى» «B.B.C». رغم ذلك. كما سبق أن نشرت أحاديث المرحوم محمد أحمد سكرتيره الخاص التى كشف فيها عن مدى نزاهته ونظافة يده.. أنشر اليوم سراً قد لا يعلمه ولا أسرة عبدالناصر نفسه.

لقد كان لعبدالناصر دور مهم فى حرب 1973.. لا تتعجب.. حتى القريبون منه لا يعلمون شيئاً عنها.

بعد حرب 1967 وبعض زياراته للاتحاد السوفييتى أيقن عبدالناصر أنه لابد من تغيير سياسته بالكامل.. بل قيل إنه كان يميل إلى هذا الاتجاه عندما قرر التنحى.. بدليل أنه فكر فى أن يكون خليفته هو زكريا محيى الدين أقرب أعضاء مجلس الثورة لأمريكا ومعروف صلته بالسفير الأمريكى فى ذلك الوقت.. بل قيل إنه كان صاحب فكرة الاستعانة بأمريكا بمجرد وقوع العدوان الثلاثى عام 1956!!

قامت مظاهرات 9 و10 يناير عقب خطاب التنحى وهتفت بسقوط زكريا محيى الدين.. ثم ما حدث له يوم التنحى خلال زيارته لمنزل عبدالناصر.. كل هذا كان سبباً فى استبعاد زكريا محيى الدين من تفكير عبدالناصر.

وماذا بعد؟؟

استبعد عبدالناصر على صبرى تماماً تماماً تماماً لميوله اليسارية لأبعد الحدود.. كما استبعد الباقين من أعضاء مجلس الثورة مثل حسين الشافعى الرجل الاجتماعى الجنتل الذى لا يترك سجادة الصلاة ليس له كثيراً فى الأمور المطلوبة.. ولكن أنور السادات رجل حمل رأسه على يده وجاهد من أجل مصر بكل ما يستطيع.. قتل أمين عثمان الإنجليزى أكثر من الإنجليز ودخل قفص الاتهام ودخل السجن ونسف منزل مصطفى النحاس بعد معاهدة 1936 وانضم للحرس الحديدى بتاع الملك وانضم للقمصان الزرق بتاع أحمد حسين وعمل عتالاً وشيالاً ورقوه فعمل سائقا وجاع ونام على الرصيف.. رأى عبدالناصر أن هذا هو الذى يصلح لهذه المهمة.. وعندما شعر عبدالناصر بقرب نهايته أكثر من اجتماعه بأنور السادات حتى ساعات أخيرة من الليلة التى أصدر خلالها قرار أنه النائب «الأول». أخيراً... هل كان هذا هو الدور الذى لعبه عبدالناصر فى حرب 6 أكتوبر- ربما- رحم الله الجميع.. نحن لا نبخس حق أحد.. مهما كان ماضيه.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم