أوقاف القليوبية تحيل مجموعة من العاملين بإدارتى شبين القناطر والخانكة للتحقيقإصابة تلميذة فى عينها داخل مدرسة نجع حسان الإبتدائية بالضبعية غرب الأقصرالعثور على "مطرقة ثور" النادرة في آيسلنداالمتحدث باسم الرى: مصر تدعم التنمية فى دول حوض النيلسفير مصر ببريتوريا يؤكد دعم مصر والأزهر لمعهد دار العلوم بجنوب أفريقيامن يصلي معنا في الوادي المُقدس طوى؟الجبير: مُلتزمون بالقبض على كافة المسؤولين عن مقتل خاشقجيبحضور 150 متحدثًا.. انطلاق فعاليات "دافوس الصحراء" بالسعوديةالحكومة الأردنية ترفض تهديدات وزير إسرائيلي بتقليص حصة الأردن المائيةزلزال بقوة 6.1 درجات على مقياس ريختر يهز مناطق في اليابان وتايوانالأردن يؤكد استعداده بدء مفاوضات مع اسرائيل حول إستعادة الباقورة والغمرمصرع 50 ألف شخص على خطوط السكك الحديدية في الهند في الفترة من 2015 إلى 2017"الجمعة السوداء" بالصين تشعل مواقع التجارة الإلكترونية فى 11 نوفمبر المقبلمدبولي: 7.2 مليار جنيه استثمارات بمدينة دمياط الجديدة.. والانتهاء من 984 وحدة إسكان مميزالمطار يُستقبل أول رحلة صينية تصل من تشنجدو«الأرصاد» تحذر من سقوط أمطار خفيفة على القاهرة غدالحظة استقبال رئيس إندونيسيا لوزير الخارجية السعودي (فيديو)«التموين» تناشد المواطنين بضرورة تحديث بياناتهم قبل 7 نوفمبرمحمد رشاد يخرج عن صمته بعد أزمة زواجه ويهاجم ريهام سعيدمصرع ربة منزل وإصابة ابنها صدمهما قطار ركاب بالبحيرة

في الذكرى الـ 75 للعلاقات المصرية والروسية.. إزاحة الستار عن تمثال لـ«بريماكوف» الأحد

   -  
10) - صورة أرشيفية

يزيح السفير الروسي لدى القاهرة سيرجي كيربيتشنكو، ومدير المركز الثقافي الروسي الكسي تيفانيان، ورئيس جمهورية تتارستان روستام مينيخانوف، الأحد المقبل، الستار عن تمثال نصفي للاكاديمي ورجل الدولة ورئيس وزراء روسيا السابق يفجيني بريماكوف، من صنع الفنان المصري محمد ثابت.

وتجري مراسم إزاحة الستار بالمركز الثقافي الروسي في إطار الاحتفالات بالذكرى الـ75 للعلاقات الدبلوماسية الروسية المصرية.

جدير بالذكر أن بريماكوف يعد أحد مهندسي السياسة الخارجية السوفيتية ثم الروسية لسنوات طويلة كما أنه عمل في مصر التي أحبها لعدة سنوات وارتبط بالعديد من الأصدقاء المصريين وكان له جولات مكوكية كممثل للسياسة الخارجية الروسية مع الزعماء العرب منهم السادات والملك حسين وصدام حسين وياسر عرفات وحافظ الأسد والقذافي. وأصدر كتابا عن هذه المرحلة بعنوان «الكواليس السرية للشرق الأوسط» نشر فيه العديد من الوثائق والاسرار التي لم يسبق نشرها.

وكان هو الذي نقل للرئيس عبدالناصر قرار الاتحاد السوفيتي بالدعم اللامحدود لمصر بعد هزيمة 67، كما أنه تقلد العديد من المناصب من مراسل لجريدة «البرافدا» السوفيتية بالقاهرة، إلى نائب رئيس تحرير الجريدة إلى مدير معهد الاقتصاد والعلاقات الدولية التابع لاكاديمية العلوم السوفيتية ورئيس المخابرات الروسية ووزير الخارجية ونائب بالبرلمان إلى رئيس وزراء روسيا السابق.

لمطالعة الخبر على المصرى اليوم

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة