تحرير 1281 مخالفة مرورية وتحصيل 60 ألف جنيه غرامات بالغربيةرسميًا.. طارق العشري مديرًا فنيًا لحرس الحدودمانشستر سيتي يخسر من ليون وسط جماهيره | فيديومحمود دونجا يكشف سر تعادل الزمالك مع سموحةباسم مرسي: الدوري اليوناني قوي جدًاباسم مرسي: فريق يوناني كبير يرغب في التعاقد معيباسم مرسي: أتابع كل مباريات الزمالك .. وحزين للتعادل مع سموحةباسم مرسي يعلن موقفه من العودة إلى الزمالكباسم مرسي: دونجا تلقى عرضًا يونانيًا الصيف الماضيباسم مرسي عن شيكابالا: "مش عارف أتواصل معاه"باسم مرسي يدافع عن تدخل مرتضى في الأمور الفنية للزمالكدونجا: مؤمن سليمان أذكى مدرب تعاملت معهعماد السيد: جنش تعرض للسب بالأم بعد مباراة سموحةوكيل "خطة البرلمان" يؤكد حرص اللجنة على بحث آليات تخفيض نفقات المجلسأبرز التصريحات في 24 ساعة: نعتز بموقف السيسي من وحدة العراقالأهلي: نفاذ التذاكر الإلكترونية لمباراة هوريا.. اللقاء سيقام بحضور 65% من سعة ملعب السلامباسم مرسي: رئيس لاريسا يجلس معنا على الدكة.. وفريق كبير في اليونان يراقبنيفرص ذهبية وأزمة دفاعية وحل العقدة السويسرية في أهم ملامح انتصار يونايتدتخصيص 3.5 مليون جنيه لمشروعات الصرف الصحي بقرية الروضةاعراض جلطات القلب كثيرة وأهمها ألم فى المعدة

متى تصرف "التضامن" مساعدات استثنائية لأسر ضحايا النكبات الجماعية؟

   -  
غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي

5  آلاف جنيه هي أقصى قيمة للمساعدة المالية التي تقدمها وزارة التضامن الاجتماعي لأسر أولئك الأشخاص الذين يصبحون ضحايا نكبات وكوارث فردية أو عامة .


يأتي ذلك وفقًا لقانون الضمان الاجتماعي رقم 137 لعام 2010، والمعدل بالقرار الوزاري رقم 178 لعام 2012.

استثناء قانون الضمان الاجتماعي

هذا القانون له استثناءاته في الحوادث التي تنطبق عليها شروط النكبة الجماعية، وهو ما حدث في حالة ضحايا وحدة الغسيل الكلوي بمستشفى ديرب نجم، حيث أعلنت غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، صرف الوزارة 50 ألف جنيه لأسرة كل متوفى من ضحايا الحادث.

وبحسب استثناء هذا القانون، فإنه يجوز أن يتم تحديد قيمة للتعويضات تتخطى الـ5 آلاف جنيه، ويتم وضع القيمة بحسب حجم الكارثة أو النكبة الجماعية، على أن يكون ذلك بقرار من رئيس الوزراء .

كيف يتم تحديد حجم الكارثة؟

كل حادث يكون له ملابساته، وتقوم الإدارة العامة للضمان بتقييم الكارثة وتبعاتها سريعًا، لبحث إعطاء مساعدات استثنائية من عدمه.

وتقييم الحادثة يكون نسبيًا بحسب خسائر الأرواح، والضرر الواقع على المواطنين، وحجم خسائرهم، وتأثير الحدث كفاجعة على المجتمع المصري.

أشهر النكبات الجماعية التي منحت التضامن فيها مساعدات استثنائية

كان حادث ديرب نجم، هو آخر النكبات الجماعية التي شهدتها مصر، وسبقه العديد من النكبات، كان أشهرها هو حادث قطار الإسكندرية وحادث قطار كوم حمادة وتفجير الكنيسة البطرسية وأحداث المنيا وسوق إمبابة.

حادث قطار كوم حمادة

وقد تباينت قيمة المساعدات الاستثنائية في كل حادث، ففي حادث تصادم قطار بضائع بآخر ركاب بمنطقة كوم حمادة في فبراير الماضي، والذي أسفر عن وفاة 12 وإصابة 39، وجهت غادة والي آنذاك، بصرف 50 ألف جنيه تعويضات عن كل حالة وفاة أو حالة عجز كلي.

حادث تصادم قطاري الإسكندرية


وفي أغسطس 2017، وقع حادث تصادم قطاري الإسكندرية، والذي أسفر عن وفاة 36 شخصًا وإصابة 123 آخرين.

وأعلنت وزيرة التضامن وقتها، صرف 50 ألف جنيه لكل حالة وفاة، مع متابعة علاج كل المصابين وتعويضهم، بما يتناسب مع نسبة وطبيعة الإصابة.

حريق سوق إمبابة

أما حريق سوق إمبابة، والذي حدث في 31 مايو 2017، فقد وجهت وزيرة التضامن الاجتماعى وقتها، بصرف 25 ألف جنيه عن المنقولات بكل وحدة سكنية، و15 ألف جنيه لكل محل، و10 آلاف جنيه للباكية، و5 آلاف للكشك، وألفين جنيه للفاترينة.

حادث المنيا الإرهابي (دير الأنبا صموئيل)

سبق حريق سوق إمبابة بأيام حادث المنيا الإرهابي، والذي أسفر عن استشهاد 29 قبطيا، وإصابة العشرات، الذين كانوا في طريقهم إلى دير الأنبا صموئيل يوم 26 مايو 2017.

صرفت وزارة التضامن وقتها 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد، بجانب معاش استثنائي، ووجهت بصرف 40 ألف جنيه لكل مصاب مضى عليه 72 ساعة في المستشفى.

حادثا انفجار كنسيتي طنطا والإسكندرية الإرهابي

قامت وزارة التضامن في حادثي انفجار كنسيتي طنطا والإسكندرية الإرهابي، بصرف 100 ألف جنيه تعويضًا، و1500 جنيه معاشًا شهريًا استثنائيًا لكل أسرة، ومعاملة الضحايا معاملة الشهداء، وفقًا لقرار مجلس الوزراء لعام ٢٠١٥ لصرف معاش استثنائي للحوادث الإرهابية من المدنيين.

حادث تفجير البطرسية

في حادث تفجير الكنيسة البطرسية ديسمبر 2016، قامت وزارة التضامن الاجتماعي إزاء هذه النكبة الجماعية بصرف 100 ألف جنيه لورثة كل متوفى، و40 ألف جنيه لكل مصاب، قضى أكثر من 72 ساعة في المستشفيات، و2000 جنيه لكل مصاب قضى أقل من 72 ساعة داخل المستشفى.

شروط الحصول على مساعدة مالية حال الحوادث العادية

وبخلاف النكبات الجماعية، فإنه وفقًا لقانون الضمان الاجتماعي، تتيح وزارة التضامن صرف مساعدات وتعويضات لأولئك الذين يمرون بحوادث وكوارث.

تتمثل هذه الحوادث في حالات الكوارث والنكبات الفردية والعامة، وذلك في حالة تعرض الأسرة أو أحد أفرادها لحوادث مثل (حالات الفيضانات والسيول والزلازل والانهيارات والغرق والحريق والحوادث والتصادمات).

تقوم وزارة التضامن بصرف مساعدات في حالة حدوث وفاة أو إصابة أو وجود خسائر في الممتلكات الثابتة أو المنقولة غير المؤمن عليها.

وعلى المواطنين الذين يريدون الحصول على هذه المساعدات تقديم شهادة وفاة للمتوفيين بسبب الحادث، مرفق معه محضر شرطة يوضح تاريخ الحادث ومكانه أ​و صورة طبق الأصل معتمدة ومختومة.

يأتي ذلك بالإضافة إلى تقرير طبى من مستشفى حكومى يثبت تاريخ دخول المصابين وتاريخ خروجهم.

وفي حالة الانهيارات المنزلية، يتم تقديم تقرير هندسي، وفى حالة حدوث خسائر فى الأراضى الزراعية، يتم تقديم تقرير زراعي، وفي حالة نفوق الماشية، يتم تقديم تقرير بيطري.

وفي حالات أخرى يستلزم تقديم بطاقات الرقم القومي ومستندات إثبات درجة القرابة وإعلام الوراثة.

بعد إعداد المواطن للأوراق والمستندات المطلوبة، يقوم بتقديم طلب لوحدة الشئون الاجتماعية التابع لها محل الإقامة للإبلاغ عن الحادث فى خلال 60 يوما من تاريخ وقوعه في حالة خسائر النفس، وفي خلال 3 أيام في حالة خسائر الممتلكات.


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة