«العليا للحج» ترفع ضوابط العمرة لوزيرة السياحة لاعتمادهاقاضي قضاة فلسطين ومستشار أبو مازن يصلان مطار القاهرة«الصحة»: إغلاق 60 منشأة طبية مخالفة بالمحافظات خلال شهربدء اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بحضور ترامبوزير النقل يبحث التعاون مع المبعوث التجاري البريطاني«قوى أسيوط» تعقد ندوة بعنوان اعرف واحمي نفسك بمصنع الغزل«الطب في العصر الإسلامي» جولة إرشادية بشارع المعز.. غداالإمام الأكبر: دور الأزهر لا ينحصر في التعليموهب الله يطالب بإنشاء منظمة العمل الأفريقيةمحافظ كفر الشيخ يفتتح المعرض الثاني للكتاب في حديقة صنعاء مساء اليومحفل استقبال الطلاب الجدد بكلية التمريض بالفيوماستمرار فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر مصر تخترع بجامعة طنطاالمدرب المساعد لمنتخب مصر يدعم مودريتش لجائزة الأفضل في العالممدير الاتصال بالنواب البحريني: استفدنا من خبرات البرلمان المصريباحث: الصوفية أقل ضررا من الحركات الدينية ولا تغذي الإسلاموفوبيامصير الحزب السياسي لـ«دعم مصر» بعد فوز «القصبي» برئاسة الائتلافبث مباشر.. انطلاق أعمال قمة نيلسون مانديلا للسلام بمشاركة الرئيس السيسيمن نظرة عين .. كيف وقعت ميركل ووزراء بالاتحاد الأوروبي فى حب الأهرامات وأبو الهول .. صورمحافظ جنوب سيناء: نستعد لإقامة مهرجان عالمي يثبت للعالم أمان مصرطفلان يعرضان تجربتهما فى مؤتمر أنا ضد التنمر .. صور

علماء يحاولون إيجاد الطرق المناسبة لمواجهة ذوبان الأنهار الجليدية

   -  
علماء يحاولون إيجاد الطرق المناسبة لمواجهة ذوبان

مصراوي-

بهدف معرفة ما الذي يمكن أن تفقده البشرية غير الماء في حال ذوبان الأنهار الجليدية، أطلق فريق من العلماء مهمة تستغرق 4 سنوات لحل هذا اللغز.

ويأمل باحثون من "المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا" في مدينة لوزان، من خلال فحص كائنات دقيقة توجد في جداول تغذيها الأنهار الجليدية، أن يتوصلوا لصورة أوضح لكيفية تأقلم هذه الكائنات مع الأحوال البيئية القاسية. بحسب ما ذكرته وكالة "رويترز".

وقال المدير الأكاديمي للمعهد وقائد فريق البحث توم عند نهر رون الجليدي المغطى حاليا بأغطية بيضاء عاكسة لأشعة الشمس في محاولة لإبطاء ذوبانه: "حان الوقت كي نجد وسائل جديدة لمواجهة هذا التغير البيئي غير المسبوق".

وأوضح أن الشيء البالغ الأهمية الآن من الناحية العلمية "هو أننا بدأنا العمل عبر حدود أنظمة مختلفة. ففي كثير من الأحيان ننتقل بسرعة كبيرة من انحسار الأنهار الجليدية إلى ارتفاع منسوب البحار. ما يحدث بين هذه وتلك أمر غير معروف".

وسيسافر الباحثون إلى أكبر أنظمة الأنهار الجليدية في العالم لجمع كائنات متناهية الصغر من مئات الجداول التي تغذيها الأنهار الجليدية وتحليل خريطتها الوراثية. وستأخذهم رحلتهم البحثية إلى جداول في ألاسكا وجبال الهيمالايا والأنديز وجرينلاند والدول الاسكندنافية والقوقاز ونيوزيلندا وجبال الألب الأوروبية.

وكانت الأنهار الجليدية والجداول التي تغذيها كثيرة ذات يوم لكنها تتلاشى نتيجة تغير المناخ. ويتوقع علماء الجليد اختفاء نصف الأنهار الجليدية الصغيرة في سويسرا خلال السنوات الخمس والعشرين القادمة.

وينطبق نفس الشيء على الجداول التي تغذيها هذه الأنهار الجليدية والأنظمة البيئية التي تعتمد عليها.

لمطالعة الخبر على مصراوى

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة