للمرة الأولى منذ 15 سنة "العياط" بلا باعة جائلين | صور"تعليم أسوان" يستبعد 5 من مديرى المدارس بكوم أمبو لعدم انتظام الدراسةمحافظ الإسكندرية: نرحب بالاستثمارات والتبادل الاقتصادى مع السعوديةمحافظ الغربية يقرر نقل نائب رئيس حى ثان المحلة بعد شكاوى المواطنينعرض عقاربن وسط الإسكندرية على لجنة المنشآت الآيلة للسقوط لتهالكهماشباب قرية محمد صلاح يتابعون مسابقة أفضل لاعب فى العالم على المقاهىصور.. القنصلية السعودية بالسويس تقيم احتفالية بمناسبة اليوم الوطنى للمملكة"إير كايرو" تنقل ٢٩٠ ألف سائح على متن ٢٠٠٠ رحلة بزيادة 50% عن العام الماضيوكيل الأزهر يلتقي وفدا من وزارة التعليم لبحث التعاون المشتركفي غياب صلاح.. رونالدو وميسي على رأس فريق العامبالصور- خبير موضة يعلق على "بدلة" محمد صلاح في حفل "ذا بيست"صورة - ظهور غريب لميدو في حفل "the Best"ترامب يعتبر أن زعيم كوريا الشمالية "منفتح جدا" و"رائع"مترجم "الهرمانيوطيقا": تتكون من 3 مجلدات.. وهذه أهميتهاعبدالعزيز قنصوة: مهرجان الإسكندرية منارة مصر لدول البحر المتوسط | صوريحيى الفخراني ولبلبة يشاركان في عزاء سمير خفاجي (فيديو وصور)غادة عادل تتعاقد مع وليد منصور على «كازابلانكا»وزيرة الثقافة وليلى علوي يصلان عزاء سمير خفاجي (فيديو وصور)برومو الدورة 34 من مهرجان الإسكندرية السينمائي (فيديو)المساواة والإنسانية في «يوم الدين».. رحلة «بشاي» و«أوباما»

طرق جديدة لحل مشكلات حمل السيدات بعد سن الـ 40.. تعرف عليها

   -  
صورة ارشيفية

اختتمت أمس الجمعة، الجمعية المصرية لرعاية الصحة الإنجابية، بالتعاون مع أحد المستشفيات المتخصصة في العقم، مؤتمرها الدولي الخامس، بحضور أكثر من ٢٠٠٠ خبير وأخصائي في مجال النساء والولادة، من مصر ومختلف دول العالم، حيث ناقش أحدث الأساليب والتطبيقات لتشخيص وعلاج تأخر الإنجاب وأمراض الذكورة والنساء والتوليد والعقم.


في غضون ذلك، أكد الدكتور مدحت عامر أستاذ الذكورة والعقم بطب القصر العيني ورئيس الجمعية المصرية للصحة الإنجابية، أن انعقاد المؤتمر هذا العام يأتى استمرارا لجهود الجمعية فى استعراض أحدث الأبحاث العلمية العالمية والطرق التشخيصية والعلاجية ونقلها إلى الأطباء المصريين للارتقاء بمستوى وكفاءة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وأضاف أن مناقشات المؤتمر تناولت مراجعة الأبحاث لتجنب الأخطار النادرة الحدوث فى نظم الجودة المتبعة في معامل أطفال الأنابيب، واستعرض المستجدات بشأن أساليب التجميد التى تزيد نسب نجاحها من سنة إلي أخري.

وتناول المؤتمر بالبحث والدراسة التقنية الحديثة المستخدمة فى فصل الجسم القطبى من البويضة وهو أسلوب مستحدث للفحص الوراثي ويعتمد علي تواجد المادة الوراثية بالجسم القطبي وهو ما يمنع التأثير المحتمل علي الأجنة في حالة أخذ عينة من الجنين مباشرة وهو مايبشر بتحسن معدلات نجاح الحقن المجهري.

جاء ذلك فى إطار مناقشة نتائج وتطبيقات التقدم الكبير في عالم الجينات بتقنياته المختلفة مثل (CGH ARRAY- NGS) وغيرها من الوسائل التي أدت إلي حدوث ثورة في مجال تشخيص العيوب الكروموسومية أو الجينية في الأجنة بعد فحص خلاياها وقبل نقلها للرحم وكذلك احدث استخدامات الموجات الصوتية في حالات عديدة لمتابعة تنشيط التبويض وهو ما يعد حالياً الوسيلة الأساسية لمتابعة نشاط المبايض ومدى استجابتها بجانب تحاليل هرمونات التبويض ومناقشة أحدث البروتوكولات والطرق المحفزة اختبارات المادة الوراثية بتقنياتها المختلفة فضلا عن استعراض نتائج الابحاث الحديثة التى تمثل ثورة في الحضانات والمواد المستخدمة وكذلك الفحص الوراثي لاختيار الأجود من الأجنة واختبارات كفاءة بطانة الرحم لاختيار الوقت المناسب للنقل.

كما ناقش المؤتمر أسباب وعلاج الفشل المتكرر لعملية الحقن المجهري مثل "تقدم السن ووجود مشكلات في بطانة وتجويف الرحم كما هو موجود مع بعض الألتصاقات ووجود مشكلات في الكروموسومات أو الجينات لدي الزوجين، وكذلك بعض الأسباب المناعية التي قد تؤثر علي علاقة الجنين ببطانة الرحم ووجود عيوب تشريحية في الرحم مثل بعض الآورام الليفية والتى يفضل استئصالها طبقا لشروط معينة مثل الحجم ومكان وجودها".


لمطالعة الخبر على بوابة الاهرام

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة