افتتاح مدرسة جمال عبد الناصر اليوم في بولاق الدكرور10 معلومات عن سمير خفاجى.. صانع النجوم بفرقتى ساعة لقلبك والفنانين المتحدينناشط إخواني سابق: تيار الإسلام السياسي حوّل فشله لصدام مع الدولالعام المدرسي الجديد.. تأديب وتطوير وإصلاحترحيل 18 أفريقيا حاولوا التسلل إلى دول الجوار والإقامة بطريقة غير شرعية"النيابة الإدارية": المصريون يشعرون برغبة "القيادة" في محاربة الفسادمصر للطيران تسير 108 رحلات من مطار القاهرة تقل 17 ألف راكبأسامة كمال ساخرا من البرادعي: "قاعد في حلة آيس كريم"بكرى يناشد وزير الأوقاف بإعادة النظر فى قرار وقف الداعية محمد رسلانعبور 552 سفينة قناة السويس بحمولة 35.8 مليون طن خلال 11 يومًا"الأرصاد": طقس مائل للحرارة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 33شاهد.. جوزيه: الأهلي تعاقد مع محمد صلاح لكن اتحاد الكرة أفشل الصفقةبالفيديو والصور.. توم هاردي يروج لـ"Venom" في موسكوشيري عادل تتذكر جميل راتب بهذا المسلسلبالفيديو والصور.. "جين فوندا" تكشف عن خضوعها لعملية تجميل في فيلمها الوثائقيمحاكمة بديع و46 آخرين في "أحداث قسم شرطة العرب"دار ديبر تصدر كتاب "الحكاية فيها منا" لـ طارق سعدهاني رمزي: اختار نوعية أفلام تؤثر في المشاهدمانويل جوزيه يكشف عن أفضل جيل تواجد في الأهلي.. فيديومرشح اليمين البرازيلي للرئاسة لا يزال في المستشفى بعد حادث طعنه

تعرف على قصة تواجد الشيخ "عبد الباسط عبد الصمد" أثناء حادث المنصة

   -  
اللواء القارئ طارق عبد الباسط عبد الصمد

كتب أحمد عبد الرحمن
-->

قال اللواء القارئ طارق عبد الباسط عبد الصمد قارئ الرؤساء ونجل القارئ الكبير عبد الباسط عبد الصمد، إن آخر مرة يقرأ والده أمام الرئيس الراحل السادات، يوم حادث المنصة، عام 1981، موضحاً أن والده تلقى اتصالاً لحضوره الاحتفال بالمنصة، ولكنه اعتذر لارتباطه باحتفال فى الإسكندرية.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "90 دقيقة"، على فضائية "المحور"، مع الإعلامى محمد الباز، أن والده اشترط أن يقرأ ثم ينسحب للذهب لاحتفال الإسكندرية، لافتاً إلى أنه لم يستطيع الخروج بعد القراءة، إلا أنه طلب من أحد الضباط أن يخرج من الاحتفال ولكنه رفض خروجه حتى انتهاء الاحتفال.

وأشار إلى أن والده كان فى الصفوف الأمامية وقت حادث المنصة، مردفاً:"الشال وقع عليه القهوة"، موضحاً أن والده غيّر خط سيره من ذهابه للإسكندرية، وعرض عليه وزير الصحة وقتها الدكتور ممدوح جبر أن يستقل السيارة معه، فذهب معه إلى شراء ملابس جديدة، لذهابه إلى الإسكندرية.

وتابع: " قام بتغيير ملابسه، وبعد ذلك بدأ أن يهدأ، وجاله السكر بعدها".



لمطالعة الخبر على اليوم السابع

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة